ما هي صابونة الغار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٦ يونيو ٢٠١٧
ما هي صابونة الغار

صابونة الغار

صابون الغار هو الذي يتم استخراجه من ثِمار شجرة الغار الشجرة الدائمة الخُضرة والتي كانت في العصور الوسطى، ومِن خلال هذه الثمرة يتم الحصول على زيت الغار العطري المعقم الذي يُعد المكوّن الرئيسي لصابون الغار، ويُستخرج زيت الغار بأساليب تقليدية مُتمثلّة بالأساليب اليدويّة. وكان يُعرف زيت الغار بالزيت السحري نظراً لفوائده المهمّة العائدة على الشعر والجلد، كما رُوِيَ في القديم أنّ بعض أشهر النساء في التاريخ مثل الملكة زنوبيا، وكليو بترا كانو قد استخدموا صابون الغار حفاظاً على جلدهم من الشيخوخة، وشعرهم المُشرق، كما وُضِعت الأكاليل التي صُنِعت من أوراق الغار كتاج على رأس المُنتصرين.


مكونات صابونة الغار

من مميزات صابون الغار التي تفتقرها أنواع الصابون الأُخرى زيت الحبة السوداء الذي يدخل في مكوناته، بالإضافة إلى مجموعة زيوت طبيعية أُخرى. الصابون الطبيعي يدخل في تركيبه زيت الغار، الذي يُنصح باستخدامه كبديل عن الشامبو والصابون العادي الذي يحتوي على مواد كيماوية وصناعية تعمل إلحاق الضرر بالشعر والجلد. كما تحتوي على الزيوت الطبيعيّة الأساسية التي تدخل في صناعة صابون الغار، والتي يتم عصرها تِبعاً للطريقة الباردة وهذه الزيوت هي زيوت : الحبة السوداء، بذور القطن، الزيتون، النخيل، جوز الهند، وزيت الغار.


فوائد صابون الغار

* القضاء على البكتيريا  التي تُسبب الرائحة الكريهة في الجسم، وذلك مِن خلال منح الجسم رائحة عطرية طبيعية جميلة.
  • يقضي صابون الغار على القشرة في الشعر، كما يعمل على تقوية البصيلة في الشعر، وتأخير الشيب، ومنح الشعر النعومة والملمس الناعم واللمعة التي تكون بشكل طبيعي.
  • يساعد صابون الغار على القضاء على الحَب أو تقليل ظهور الحب.
  • يُساعد صابون الغار الجسم من خلال توحيد لونه.
  • يُعالج صابون الغار البشرة المُتعبة والتي تُعد حساسة، أو البشرة التي تعرّضت لأضرار بسبب إصابتها بأمراض جلدية مثل الصدفية والأكزيما.
  • يُغّذي صابون الغار البشرة ويمنحها النضارة، ممّا يؤخر التجاعيد عن الظهور.
  • يُخفف صابون الغار من التساقط الذي يُصيب الشعر، ويُغذّي جذوره، مانحاً إيّاه الحيوية.


خلطة صابون الغار للبشرة

  • صابونة الغار نقوم ببشرها ، ويضاف إليها بعد ذلك زيت الزيتون، ماء الورد، زيت الخروع، زيت اللوز، ويتم خلط ما ذُكِر سابقاً بشكل جيّد، وعند الإستخدام يوضع هذا الخليط على المنطقة المُراد تقشيرها لفترة ساعتين ، ليتم فركها جيّداً لاحقاً باستخدام الملح و اللمون ممّا يعمل على إزالة الخلايا الميّتة والتخلص منها بشكل تام. ومِن المُفضَّل أن يتم وضع صابون الغار في مكان يتّسِم بالجفاف و لا تَصِلهُ الرطوبة وتحديداً بعد الاستخدام