ما هي عاصمة تركيا

ما هي عاصمة تركيا

أنقرة عاصمة تركيا

تتخذ تركيا من مدينة أنقرة عاصمةً رسميّةً لها، وتعدّ العاصمة السياسية والإداريّة للدولة، وتصنّف بأنّها المدينة الثالثة في تركيا من حيث المساحة، وهي واقعة في الجزء الشماليّ الغربيّ من وسط الأناضول على ارتفاع 850 م، وفي وسط تركيا بين فرعيّ نهري كيزيليرماك وسكاريا، فيحدّها من الغرب مقاطعات أسكي شهير، ومن الشمال كانكيري وبولو، ومن الشرق كيركالي وقرشهير، أما من الجنوب فيحدها قونية وأكساراي.[١]


تاريخ العاصمة أنقرة

يعود تاريخ العاصمة أنقرة إلى العصر البرونزيّ إذ قامت فيها حضارة الحيثيون (Hittites) آنذاك وتحديدًا في الألفية الثانية قبل الميلاد، وقد أطلقوا عليها اسم أنكواش، وبحلول القرن 10 ق.م أحكمَ الفريجيين قبضتهم على المدينة، وبعدَ ذلك تعاقب على المدينة عدد من الحضارات والتي تمثّلت بالليديون، والفرس، والمقدونيون، والغلاطيون، والرومان، والبيزنطيون، والعثمانيون.[٢]


وتعدّ الفترة التي احتلَّ الفرجيون فيها المدينة بدءاً من عام 1000ق.م فترةً فارقةً في تاريخ أنقرة، فقد ازدادت مساحة المدينة وازدادت أهميّتها، وعندما احتلّها الغلاطيون أصبحت المدينة لأوّل مرة عاصمةً رسميّة، وأطلقوا عليها اسم أنكيرا ( بالإنجليزيّة: Ancyra) بمعنى مرساة، واستمرّت على ذلك عندما احتلها الرومان، فقد اتخذوا منها عاصمةً ومركزاً تجاريّاً، وثقافيّاً، وفنياً، وعندما احتلّها السلاجقة والعثمانيون أصبحت أنقرة موقعًا مهمًا للنقل والموارد الطبيعية.[٢] وقد أعلنت أنقرة عاصمةً رسميّة للجمهوريّة التركيّة يوم 13 من شهر تشرين الأوّل عام 1923، وذلكَ بعد الحرب العالميّة الولى وحرب الاستقلال التركيّة، وذلك بفضل موقعها الاستراتيجيّ، وتاريخها المهمّ الذي ضمّ العديد من الحضارات والإمبراطوريّات.[٢]


السكان في أنقرة

بلغَ عدد سكان أنقرة نحو 5,279,350 نسمة في عام 2021،[٣] ويعيش نحو 88% منهم في وسط المدينة، ويشكّل السكان الذين تبلغ أعمارهم أقلّ من 32 عاماً ما يقارب 50% من إجماليّ السكان، وتتميّز مدينة أنقرة بامتلاك نسبة كبيرة من سكانها لشهادتي البكالوريوس والدراسات العليا، إذ تصل نسبتهم إلى نحو 15% من إجماليّ السكان.


اللغة والدين في أنقرة

تعدّ اللغة التركية اللغة الرسميّة في مدينة أنقرة، كما تنتشر اللغة الكرديّة بينَ نسبة قليلة من السكان، وإلى جانب اللغة الرسميّة يتحدث عدد كبير من السكان اللغة الفرنسيّة، والألمانيّة والإنجليزيّة، ويعتنق معظم سكان المدينة الإسلام، ويشكّل مسلمو السنة النسبة الأكبر من مجموع المسلمين، بالإضافة لنسبة من المسلمين العلويين، أمّا المسيحيون فيشكلون نسبة ضئيلة من السكان.[٤]


الأماكن السياحية في أنقرة

تضمّ أنقرة مجموعة من الأماكن السياحيّة المميزة، ومنها:[٥]

  • قلعة أنقرة: تقع القلعة على تلّة مرتفعة في أنقرة ممّا يجعل منها رمزاً للمدينة، ويعود تاريخ وجودها للقرن الثاني قبل الميلاد، وتتألّف القلعة من جزئين؛ القلعة الداخليّة والخارجيّة، وأهمّ ما يميّزها وجود 20 برجًا مستطيل الشكل في القلعة الخارجيّة، و42 برجًا خماسيّ الشكل في القلعة الداخليّة بارتفاعات تتراوح ما بين 14-16م.
  • معبد أغسطس: شيّد المعبد آخر أبناء الغلاطيين احتفالاً بانضمام مقاطعة الغلاطيين إلى الإمبرطوريّة الرومانيّة، ويتكوّن المعبد من 8 أعمدة على جوانب الجدران القصيرة و15 عمود على جوانب الجدران الجانبيّة المرتفعة، بالإضافة لباب المعبد المحفور الذي يفتح على الجزء الداخليّ له.
  • مسرح أنقرة الرومانيّ: يعود تاريخ تشييده إلى بداية القرن الثاني قبل الميلاد، وقد تمّ اكتشافه لأوّل مرة بفضل أعمال التنقيب عام 1982م، وهوَ اليوم عبارة عن أطلال من قاعدة المسرح، وجدران، والجزء الخاص بالجمهور، كما تمّ العثور على مجموعة من الثماثيل في الموقع.
  • جسر أك كوبرو: يعدّ أقدم جسر في المدينة، إذ يعود تاريخ بنائه لعام 1222م، وهو موجود في حيَ فارليك على نهر أنقرة، ويربط المدينة بغرب الأناضول، وقد صممَ الجسر على شكل 7 أقواس مع قطع من البازلت.
  • بازار سولو هان التاريخيّ: يعود تاريخ بناء البازار لعام 1685م بأمر من الشيخ محمد أمين بك، ويقع في حيّ دوغان، ويتألّف من عدد من المحال التجاريّة موزعة على 3 أجزاء: الجزء الأوّل يتكوّن من طابقين، أمّا الجزء الثاني فيقع في الطرف الجنوبيّ ويتكوّن من طابق واحد، والجزء الثالث والأصغر هو بازار عثمانيّ يقع في الطرف الغربيّ.
  • عمود جوليانوس: هو عمود دائريّ طويل بارتفاع يصل إلى 15م يقف على قاعدة مربعة الشكل، وهو مبنيّ من الطوب المتراص فوقَ بعضه البعض، ويعتقد بأنّ تاريخ تشييده يعود لعام 362 ق.م.
  • مسجد كوكاتيب: يعدّ أكبر مسجد في مدينة أنقرة، ويعود تاريخ تشييده لعام 1967م، وهو يمتلك أربع مآذن، وقبّة رئيسيّة، وقباب نصفيّة، وتتزّين جدرانه ومحرابه بالزخارف الرخاميّة، بالإضافة لأعمال السيراميك، والمعادن الذهبيّة، والديكور الداخليّ، والزجاج المعشّق.
  • متحف الحضارات الأناضولية: يعرض هذا المتحف تاريخ منطقة الأناضول منذ العصر الحجريّ وصولاً إلى العهد العثمانيّ.
  • مسجد السلطان علاء الدين: وهو أقدم مسجد في أنقرة، إذ يعود تاريخ بنائه لأواخر القرن 12م.[٦]
  •  متحف الإثنوغرافيا: وهو متحف يعرض التقاليد التركيّة منذ العصر السلجوقي حتى اليوم.[٦]


الاقتصاد في أنقرة

تعدّ أنقرة ثاني أكبر مركز اقتصاديّ في تركيا، ويعود الفضل بذلك لموقعها الجغرافيّ القريب من أسواق الاتحاد الأوروبيّ، والشرق الأوسط، وشمال أفريقيا وآسيا، والأسواق الروسيّة، بالإضافة لبنيتها التحتيّة الحديثة، وارتفاع عدد السكان من الشباب الذين يشكلونَ أساس القوى العاملة.[٧]


كما تعدّ أنقرة ثاني أهمّ مدينة صناعيّة في تركيا، إذ يوجد فيها مصانع لإنتاج عدد كبير من المستهلكات من أهمّها؛ الدقيق، والسكر، والمعكرونة، والبسكويت، والحليب، والأسمنت، والفسيفساء، ومواد البناء، والجرارات، بالإضافة للصناعات الخدماتية والسياحيّة التي تنمو بشكلٍ مستمرّ.[٨]


المراجع

  1. "Ankara, Republic of Turkey", Global Future Cities, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "History and Culture", Invest In Ankara, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  3. "Population of Cities in Turkey (2021)", worldpopulationreview, Retrieved 12/7/2021. Edited.
  4. "Turkey history, language and culture", World Travel Guide, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  5. Dogan Acar, ANKARA, Page 7 8 9 15 39. Edited.
  6. ^ أ ب " Satellite View of Ankara, Turkey", One World - Nations Online, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  7. "Economy", Invest in Ankara, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  8. Aakanksha Gaur (15/7/2020), "Ankara", Britannica, Retrieved 9/7/2021. Edited.
1221 مشاهدة
للأعلى للأسفل