ما هي علامات ارتفاع الضغط

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٦

ارتفاع ضغط الدم

يعرف ارتفاع ضغط الدم أو ما يعرف بفرط الدم بأنّه حالةٌ مرضيةٌ يرتفع فيها ضغط الدم في الشرايين، وهذا الارتفاع يجبر القلب على العمل بجهدٍ أكبر من وضعه الطبيعي حتّى يتمكن من دفع الدم في الأوعية الدموية، وضغط الدم يتكون من رقمين هما ضغط الدم الانقباضي وضغط الدم الانبساطي، ويتراح ضغط الدم الانقباضي الطبيعي بين 100-140ملليمتر زئبق، بينما الانبساطي فيتراوح بين 60-90ملليمتر زئبق.


أعراض ارتفاع ضغط الدم

يطلق على مرض ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت، وهذا يعني أنّ المريض به لا يعاني من أية أعراض قد تدلّ على إصابته بالمرض، وإنّما يشعر بمضاعفاته، ولكن قد يحدث في بعض الأحيان أنّ يشعر المريضبالصداع، أو حدوث نزفٍ بالأنف، أو احمرارٍ بالعينين والأذن، وهذه الأعراض قليلة الحدوث، حيث إنّ أكثر الأشخاص قد أصيبوا بالمرض دون ملاحظة أعراضٍ له؛ لذلك فإنَه ينصح الجميع أن يحافظوا على قياس ضغط دمهم بين الحين والآخر للتأكد بأنَه ضمن الوضع الطبيعي.


قد يعاني المريض من مضاعفات أخرى للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدّم، فمثلاً يمكن أن يحدث مع المريض فشلٌ في القلب، ويدلّ على ذلك حدوث انتفاخٍ في الرجلين والجسم، وقد يحدث مع المريض فشلٌ كلويّ حيث أنَّه يعاني من انتفاخٍ في الجسم، وصعوبة في التبوّل، وغيرها من المضاعفات.


أسباب ارتفاع ضغط الدم

الأسباب الرئيسة

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبةٍ كبيرة من الصوديوم.
  • متلازمة مقاومة الإنسولين، وهذه المتلازمة تجمع بين مرض الضغط، والسكري، والسمنة، وارتفاع نسبة الإنسولين، والدهون الثلاثية، والكولسترول في الدم.
  • تناول الكحول بأنواعها، والمخدرات، مثل: الكوكايين، والأمفيتامينات.
  • الإصابة بالسمنة.
  • العامل الوراثي، حيث أثبتت الدراسات أنَّ العديد من الأُسر تعاني من ضغط الدم، وأنَّ الوالدين الذين يعانيانن من المرض سيكون أطفالهما مصابين أيضاً فيه.


الأسباب الثانوية

  • تناول بعض الأدوية التي يكون ارتفاع ضغط الدم أحد أعراضها الجانبية، مثل: الأدوية المحتوية على مادة الكورتيزون، وحبوب منع الحمل، ومزيلات الاحتقان، وأدوية نزلات البرد.
  • الإصابة بأحد الأمراض التي تصيب جهاز الغدد الصماء، حيث ينتج عنها ارتفاع ضغط الدم، ومن هذه الأمراض: مرض كوشنج، ومرض العملقة، وأورام الغدة الكظرية.
  • الإصابة بأمراض يكون ارتفاع ضغط الدم نتيجةً جانبية لها، مثل: الأمراض التي تصيب الكلى، ومنها: التهاب الكبيبات الكلوية المزمن، واعتلال الكلى، والأمراض التي تصيب أوعية الدم الكلوية.
  • تضيق الشريان الأورطي الخلقي.
  • الحمل، فهو يعتبر أحد أسباب ارتفاع ضغط الدّم.