ما هي علامات الجنون

ما هي علامات الجنون

رأي الطب في الجنون

يُستخدم مصطلح الجنون (بالإنجليزية: Madness) في جميع الحضارات البشريّة تقريبًا، ويعود تاريخ هذا المصطلح إلى عصور قديمة جدًا،[١] ويوجد خلاف حول التفسير الحقيقي والعلمي لهذا المصطلح؛ إذ اعتقد البعض في السابق أنّ الجنون من الاضطرابات المتعلّقة بالروح بينما اعتقد البعض الآخر أنّه عبارة عن مجموعة من الاضطرابات الجسديّة والصحيّة، وبعد ذلك تم الإجماع على أنّه مرض غير روحيّ بالتأكيد، بمعنى ألا علاقة لها بالمسّ والشياطين والآلهة وغير ذلك، وبقي السؤال هل هو مرض عقلي نفسي أم جسدي، وبعد ذلك اقتُرح أن يُعتبر خللًا في الفطرة السليمة بمعنى أن المصاب به يتصرف بشكل غير مألوف وغير مُتقبل بين الناس، ومع التقدّم في العلم وتفسير العديد من الأمراض العقليّة ذهب الباحثون إلى تفسير الجنون بالاضطرابات العقلية، ولم يتمّ علاج العديد من الأمراض العقليّة في السابق للاعتقاد بأنّها انتكاس في الفطرة كما ذكرنا، ومثال ذلك الخزل العام أو الخرف الشلليّ (بالإنجليزية: General paresis) وهو من الاضطرابات العقليّة التي يمكن علاجها في الوقت الراهن بيّنما كانت تُصنّف من الجنون في السابق وكان يُمثل ما يقارب 20% من الحالات التي صُنّفت ضمن المصح العقليّ، وتتضمّن أعراضه: الخرف، والهوس، والتوهّم.[٢][٣]


علامات الجنون

كما تمّ توضيحه فإنّ مصطلح الجنون كان يُستخدم سابقاً للتعبير عن بعض الاضطرابات التي لم يكن تفسيرها ممكنًا سابقًا، أمّا في الوقت الراهن فمصطلح الجنون هو من المصطلحات التي يُطلقها عامّة الناس على بعض الاضطرابات التي يتصرّف فيها الشخص بشكلٍ غير طبيعيّ، ولا يوجد اضطراب صحيّ بحدّ ذاته يُعرَف بالجنون، ولا يزال إلى الآن العديد من الأشخاص يعتقدون بأنّ العلاج النفسيّ هو علاج مُوجّه للأشخاص المصابين بالجنون، وهذا غير صحيح،[٤] وفيما يأتي بيان لأعراض وعلامات بعض الاضطرابات العقليّة التي قد تُعرَف بين العامّة بالجنون:


الهوس

الهوس (بالإنجليزية: Mania) يتمثل بامتلاك الشخص المصاب درجة عالية من الطاقة والمزاج، وهو أحد الأعراض التي قد تصاحب اضطراب ثنائيّ القطب (بالإنجليزية: Bipolar disorder)، وعلى الرغم من تقلّب مستويات الطاقة والمزاج بشكلٍ طبيعيّ لدى الأشخاص الأصحّاء خلال اليوم إلّا أنّ التقلّبات المُعبّر عنها بالهوس تتمثل بتغيرات كبيرة في طريقة تصرّف وتفكير الشخص المصاب ممّا يؤثر بدوره في علاقات الشخص المصاب في العمل، ومع الآخرين، وفي المدرسة، وقد تستمرّ أعراض الهوس لدى الشخص المصاب ما يصل إلى عدّة أشهر في بعض الحالات، ويُشار إلى اختلاف أعراض الهوس بين الأشخاص المصابين ولكن يمكن أن تتضمّن ما يأتي:[٥]

  • امتلاك طاقة عالية.
  • فرط التفكير.
  • سهولة التشتّت والانزعاج.
  • شعوره بالعظمة وتخيل عدم قدرة أحد على هزيمته أو إيقافه.
  • التصرفات غير الطبيعيّة والغريبة.
  • عدم النوم.
  • القلق النفسيّ الشديد.
  • السلوكيّات المندفعة.
  • الشعور بالانفصال عن الواقع أو الذهان (بالإنجليزية: Psychosis).
  • الشعور الشديد بالابتهاج (بالإنجليزية: Euphoria) والسعادة، وربما الضخك الكثير بلا سبب.
  • سرعة الكلام.


الوُهَام

الوُهَام (بالإنجليزية: Delusion) هو اضطراب يتمثل بامتلاك الشخص المصاب لأفكار ومعتقدات راسخة لا تمثّل الواقع على الرغم من وجود أدّلة تنفي هذه الأفكار، وغالباً ما يتمّ تعزيز هذه الأفكار والمعتقدات بالتفسير الخاطئ لبعض الأحداث، ولا يكون الشخص المصاب في هذه الحالة قادرًا على التخلّي عن أفكاره ومعتقداته الخاطئة، ويُشار إلى معاناة العديد من الأشخاص المصابين بالوُهَام بدرجة من جنون الارتياب بشكلٍ متزامن، أمّا بالنسبة لأعراض الاضطراب فتُعدّ الأوهام غير الغريبة أكثر الأعراض شيوعًا ووضوحًا بالإضافة إلى معاناة الشخص في بعض الحالات من الغضب، والمزاج السيء، والتهيّج، والهلوسات المرتبطة بالوهم الذي يعيشه المصاب مثل سماع، أو رؤية، أو الإحساس ببعض الأشياء غير الحقيقيّة، وعلى سبيل المثال الشخص الموهوم بامتلاكه لرائحة كريهة يمكن أن يشمّ رائحة كريهة على الرغم من عدم تواجدها في الواقع.[٦][٧]


الخَرَف

الخَرَف أو العتاه (بالإنجليزية: Dementia) أحد الاضطرابات الانتكاسيّة التي تحدث فيها العديد من التغيرات في دماغ الشخص المصاب وتؤدي إلى صعوبة قدرته على ممارسة العديد من الأنشطة الطبيعيّة، ومع تقدّم حالة المرض تزداد سرعة الانتكاس واعتماد الشخص المصاب على الآخرين، مع الإشارة إلى إمكانيّة مرور الشخص المصاب بفترات من استعادة بعض القدرات العقليّة الطبيعيّة حتى في مراحل متقدّمة من المرض، كما يُشار إلى أنّ قدرات الشخص العقليّة قد تتأثر في المحيط البيئيّ للشخص المصاب بشكل إيجابيّ مثل جلوسه مع بعض الأشخاص المحبّبين أو في بيئة مريحة، وفي الغالب يعاني الشخص المصاب في المراحل المتقدمة من الخَرَف من مشاكل في كل ممّا يأتي:[٨]

  • الذاكرة.
  • الحركة.
  • التواصل.
  • التركيز.
  • التخطيط والتنسيق.
  • الأكل وفقدان الوزن.
  • اضطرابات متعلّقة بدخول الحمّام مثل السلس البوليّ.
  • التغيرات السلوكيّة.


فيديو عن علامات الجنون

للتعرف على المزيد من المعلومات عن علامات الجنون شاهد الفيديو


المراجع

  1. Suman Fernando, "Understanding Madness, Mental Illness and Mental Health"، link.springer.com, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  2. Chris D Frith, "Understanding madness"، www.researchgate.net, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  3. Chris D. Frith (29-12-2015), "Understanding madness"، academic.oup.com, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  4. MARIO MAJ, "From “madness” to “mental health problems”: reflections on the evolving target of psychiatry"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  5. "WHAT IS MANIA", screening.mhanational.org, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  6. Amy Morin (20-11-2020), "What Is a Delusion"، www.verywellmind.com, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  7. "Delusional Disorder", my.clevelandclinic.org, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  8. "Symptoms and memory in the later stages of dementia", www.alzheimers.org.uk, Retrieved 8-1-2021. Edited.
400 مشاهدة
Top Down