ما هي علامات يوم القيامة التي تحققت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
ما هي علامات يوم القيامة التي تحققت

علامات يوم القيامة

تُعرّف العلامة لغةً على أنه الأمارة، أو الإشارة، أو الشعار الذي تعرف بها الأشياء، ويُعرّف اليوم على أنه زمن مقداره من طلوع الشمس إلى غروبها، أما يوم القيامة فهو يوم بعث الخلائق للحساب،[١] ويمكن القول إن علامات يوم القيامة هي الأحداث التي تدل على اقتراب يوم القيامة، وتسبق وقوعه، وقد قسّم العلماء هذه العلامات إلى علامات صغرى، وعلامات كبرى.[٢]


وتجدر الإشارة إلى أن علامات الساعة الصغرى تسبق القيامة فترة زمنية طويلة، ومنها ما قد وقع في الماضي وانقضى كبعثة النبي -عليه الصلاة والسلام- ووفاته، وفتح بيت المقدس، وطاعون عمواس، وغيرها من العلامات، ومن العلامات الصغرى ما قد وقع ولا زال يظهر ويتتابع كتطاول البنيان، وشرب الخمر، ووانتشار الزنا، والربا، ومنها ما لم يظهر بعد كعودة جزيرة العرب جناتٍ وأنهارا، وانحسار نهر الفرات عن جبل من الذهب، أما العلامات الكبرى فهي أحداثٌ هائلةُ تدل على اقتراب يوم القيامة وبقاء زمن قصير لقيام الساعة، ومنها ظهور الدجال، ونزول عيسى بن مريم عليه السلام، ويأجوج ومأجوج، وطلوع الشمس من مغربها.[٢]


علامات يوم القيامة التي تحققت

قسّم العلماء علامات الساعة إلى ثلاثة أقسام، قسم وقع في الماضي وانتهى، وهو العلامات البعيدة، وقسم وقع ولا يزال يتكرر، وقسم لم يأتي بعد، وفيما يأتي بيان كل قسم منها.[٣]


العلامات التي تحققت وانقضت

هناك العديد من علامات يوم القيامة التي أخبر عنها النبي عليه الصلاة والسلام، فوقعت في الماضي وانقضت كما أخبر عنها، ويمكن ذكر بعض هذه العلامات فيما يأتي:[٤]

  • بعثة النبي عليه الصلاة والسلام: تعد بعثة محمد -صلى الله عليه وسلم- أول علامات يوم القيامة وقوعاً، لا سيما أنه نبي آخر الزمان، وليس بعده إلا القيامة، ودل على ذلك ما رُوي عن سهل بن سعد الساعدي -رضي الله عنه- أنه قال: (رَأَيْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: بإصْبَعَيْهِ هَكَذَا، بالوُسْطَى والَّتي تَلِي الإبْهَامَ بُعِثْتُ والسَّاعَةُ كَهَاتَيْنِ).[٥]
  • انشقاق القمر: ذكر الله -تعالى- في القرآن الكريم أن انشقاق القمر علامةً على قرب يوم القيامة، حيث قال: (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ* وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ)،[٦] وقد وقعت هذه العلامة في حياة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكانت من أعظم معجزاته، وقد ذكر ابن كثير -رحمه الله- أن هذا الأمر مجمع عليه بين العلماء، وقد دلت عليه الأحاديث المتواترة بالأسانيد الصحيحة، ومنها ما رُوي عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنه قال: (أنَّ أهْلَ مَكَّةَ سَأَلُوا رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أنْ يُرِيَهُمْ آيَةً فأرَاهُمُ انْشِقَاقَ القَمَرِ)،[٧] وفي رواية أخرى أكّد عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- على مشاهدة انشقاق القمر في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • فتح بيت المقدس: بشّر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الصحابة -رضي الله عنهم- بفتح بيت المقدس، وبيّن لهم أن فتحه علامة من علامات يوم القيامة، مصداقاً لما رُوي عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: (اعْدُدْ سِتًّا بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ: مَوْتِي، ثُمَّ فَتْحُ بَيْتِ المَقْدِسِ، ثُمَّ مُوْتَانٌ يَأْخُذُ فِيكُمْ كَقُعَاصِ الغَنَمِ)،[٨] وقد تم فتح بيت المقدس في العام السادس عشر للهجرة، في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  • علامات أخرى: ومن العلامات التي تحققت وانقضت طاعون عمواس، ووفاة النبي عليه الصلاة والسلام، وفتنة الاقتتال بين المسلمين.


العلامات التي تحققت ولا تزال تظهر

هناك الكثير من علامات القيامة التي أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن وقوعها، فتحققت ولا تزال تتكرر، ويمكن ذكر بعض هذه العلامات فيما يأتي:[٩]

  • ظهور أدعياء النبوة: يعد ظهور الدجالين الذين يدّعون النبوة من علامات يوم القيامة، مصداقاً لما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يُبْعَثَ دَجَّالُونَ كَذّابُونَ، قَرِيبًا مِن ثَلاثِينَ، كُلُّهُمْ يَزْعُمُ أنَّه رَسولُ اللَّهِ)،[١٠] وقد تحققت هذه العلامة، حيث ظهر العديد من أدعياء النبوة في أواخر حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كالأسود العنسي الذي ارتد عن الإسلام وادعى النبوة في اليمن، وتم قتله في منزله على يد المسلمين هناك، ومسيلمة الكذاب الذي ادعى النبوة في اليمامة، وقُتل في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه.
ومن أدعياء النبوة من ظهر في عهد الصحابة والتابعين رضي الله عنهم، كالمختار بن أبي عبيد الثقفي الذي ادعى أن جبريل -عليه السلام- يتنزل عليه، وقد قتل بعد معارك بينه وبين مصعب بن الزبير رضي الله عنه، وفي زمننا الحاضر ظهر عدد من الدجالين أدعياء النبوة، كالمدعو ميرزا غلام أحمد القادياني الذي خرج في الهند وادعى أنه المهدي، ثم ادعى أنه عيسى -عليه السلام- وأنه يتلقى الوحي من السماء، والمدعو المرزا علي محمد رضا الشيرازي، والمدعو حسين علي الملقب بالبهاء، وهو مؤسس الحركة البهائية، وآخر من ادعى النبوة في زماننا المدعو محمود طه السوداني والذي تم إعدامه في عام 1985للميلاد من قبل حكومة السودان، وسيظهر في آخر الزمان المسيح الدجال.
  • تطاول الحفاة العراة رعاة الشاة في البنيان: من علامات يوم القيامة التي أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن وقوعها تطاول أهل البوادي وأشباههم في البنيان، حيث يشيدون عمارات وبيوت متعددة الأدوار، ويتباهون في ارتفاعها بعد أن كانوا يرعون الأغنام، مصداقاً لما رواه عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- من حديث جبريل عليه السلام أنه قال للنبي عليه الصلاة والسلام: (فأخْبِرْنِي عَنِ السَّاعَةِ، قالَ: ما المَسْؤُولُ عَنْها بأَعْلَمَ مِنَ السَّائِلِ قالَ: فأخْبِرْنِي عن أمارَتِها، قالَ: أنْ تَلِدَ الأمَةُ رَبَّتَها، وأَنْ تَرَى الحُفاةَ العُراةَ العالَةَ رِعاءَ الشَّاءِ يَتَطاوَلُونَ في البُنْيانِ).[١١]
  • أن تلد الأمة ربتها: حيث أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن من علامات يوم القيامة أن تلد الأمة ولداً يكون له السيادة عليها، مصداقاً للحديث الذي رواه عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- والذي سبق ذكره.
  • علامات أخرى: ومن العلامات التي وقعت ولا تزال تتكرر التسليم على الخاصة، ووقوع التناكر بين الناس، وكثرة الفتن، وتمني الموت، وضياع الأمانة، وتقارب الأسواق، واختلال الموازين ومنها تخوين الأمين، وإمارة السفهاء، وظهور أعوان الحكام الظلمة الذين يجلدون الناس ويضربونهم.


العلامات التي لم تتحقق بعد

هناك العديد من علامات الساعة التي أخبر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن وقوعها، ولكنها لم تقع بعد، ويمكن ذكرها فيما يأتي:[١٢]

  • إخراج الأرض لكنوزها المخبوءة.
  • انحسار نهر الفرات عن جبل من ذهب.
  • عودة جزيرة العرب جنات وأنهار.
  • تكليم السباع والجماد للإنس.
  • فتنة الدهيماء، وفتنة الأحلاس.
  • فتح القسطنطيينية.
  • إحراز الجهجاه الملك.
  • ظهور المهدي المنتظر.
  • انتفاخ الأهلة.


المراجع

  1. "تعريف و معنى علامات يوم القيامة في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى"، www.islamqa.info، 2006-01-31، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.
  3. "العلامات الصغرى التي تحققت"، www.islamweb.net، 2010-2-13، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.
  4. الشيخ ندا أبو أحمد (10-7-2014)، "علامات السَّاعَة الصغرى التي ظهرت وانقضت (1)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن سهل بن سعد الساعدي، الصفحة أو الرقم: 4936، صحيح.
  6. سورة القمر، آية: 1-2.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 3637، صحيح.
  8. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عوف بن مالك الأشجعي، الصفحة أو الرقم: 3176، صحيح.
  9. "العلامات الصغرى التي ظهرت ولا زالت تتتابع"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.
  10. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 3609، صحيح.
  11. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عمر بن الخطاب، الصفحة أو الرقم: 8، صحيح.
  12. "العلامات التي لم تقع بعد"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-3-2019. بتصرّف.