ما هي فضائل الصلوات الخمس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٨ ، ١٩ فبراير ٢٠١٨
ما هي فضائل الصلوات الخمس

فضائل الصلوات الخمس

من فضائل الصلوات الآتي:[١]

  • تنهى الصلاة عن الفحشاء والمنكر، حيث قال تعالى: (إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ).[٢]
  • تعتبر الصلاة أعظم الأعمال وأجلها بعد الشهادتين، لحديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: (سألتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أيُّ العملِ أفضلُ؟ قالَ الصَّلاةُ لوقتِها قالَ قلتُ: ثمَّ أيٌّ؟ قالَ برُّ الوالدين قالَ قلتُ: ثمَّ أيٌّ؟ قالَ الجهادُ في سبيلِ اللهِ فما تركتُ أستزيدُهُ إلَّا إرعاءً عليهِ).[٣]
  • تغسل الصلاة الخطايا، وتكفر السيئات، ويرفع الله بها الدرجات ويحط بها الخطايا.
  • تورث الصلاة صاحبها نوراً في الدنيا والآخرة.
  • تعتبر الصلاة أعظم سبب من أسباب دخول الجنة.
  • يعدّ مشي المسلم إلى الصلاة فيه الكثير من الحسنات، ورفع الدرجات، وحطَُ الخطايا.
  • يعتبر غدوة المسلم إلى الصلاة ورواحه منها تُعدُّ له ضيافة في الجنّة، كما يعد للضيف عند نزوله.
  • يغفر الله ذنوب المسلم بين الصلاة والصلاة، كما أنّ الصلاة تكفّر ما قبلها من الذنوب، لحديث: (لا يتوضأُ رجلٌ مسلمٌ فيُحْسِنُ الوُضوءَ. فيصلي صلاةً. إلا غفر اللهُ له ما بينَه وبينَ الصلاةِ التي تَلِيها).[٤]
  • يعتبر ما دام المسلم في مصلاه فإنّه في صلاة تحبسه، وهنا تصلي الملائكة عليه.
  • انتظار الصلاة رباط في سبيل الله، وأجر من يخرج إليها كأجر الحاج المحرم.
  • يعدّ من سُبق من الصلاة فله أجرٌ كأجر من حضرها، والمسلم إذا خرج إلى الصلاة وعاد منها فهو في صلاة، وله أجر ذهابه وعودته.


تعريف الصلاة

تعرف الصلاة شرعاً مجموعة من الأفعال المعلومة،[٥] ففقهاً هي العبادة المعلومة المخصوصة التي بينت أوقاتها الشريعة، وعدد المفروض منها خمس، وهي في اللغة الدعاء، والرحمة، وجمعها الصلوات.[٦]


خصائص الصلاة في الإسلام

إنّ الصلاة هي عماد الدين، وأول ما يحاسب الله العبد عنه يوم القيامة، وهي آخر ما يفقد من الدين، كما أنّها آخر وصية وصّى بها الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد أثنى الله على اهلها والقائمين بها، وذم المضيعين لها، وهي أعظم ركت في الإسلام بعد الشهادتين، وقد أُمر الناسي بأدائها حال ذكرها،[١] كما أنّ للصلاة آثار على النفس، فهي محطة روحية يقف فيها المسلم خمس مرّات بين يدي الله تعالى، فحاسب بها المسلم على ما مضى من يومه، ويدفع نفسه على القيام بالأعمال الحسنة والاستغفار والتوبة من السيئات.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب سعيد بن علي بن وهف القحطاني، منزلة الصلاة في الإسلام (الطبعة الثالثة)، الرياض- المملكة العربية السعودية: وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، صفحة 27-28-29-30-31-32-33-34-35-36-12-13-14-15-16.
  2. سورة العنكبوت، آية: 45.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 85، صحيح.
  4. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن عثمان بن عفان، الصفحة أو الرقم: 227، صحيح.
  5. "ما معنى الصلاة"، إسلام ويب، 22-4-2004، اطّلع عليه بتاريخ 25-1-2018.
  6. "تعريف و معنى الصّلاة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 25-1-2018.
  7. أ. د. مصطفى مسلم (9-3-2015)، "أهمية الصلاة"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 25-1-2018.