ما هي فطريات اللسان

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٧
ما هي فطريات اللسان

فطريات اللسان

تعتبر فطريّات اللسان من المشاكل الصحيّة المنتشرة بشكل كبير بين العديد من الأشخاص، وتعرف بأنّها عبارة عن تجمّع للبقع البيضاء على سطح اللسان أو داخل الخدّ أو في الحلق، وهذا ما يؤثر في الشخص المصاب بشكلٍ سلبي، كما أنّ إهمال علاج هذه المشكلة يؤدي إلى انتشار الفيروس إلى مناطق أوسع من الجهاز الهضمي، مع إمكانية أن تؤثر في الجهاز المناعي في الجسم، لذلك سنعرفكم في موضوعنا هذا على أسباب فطريات اللسان، وأعراضها، وطرق علاجها.


أسباب فطريات اللسان

  • الرضاعة الطبيعيّة، حيث ينتقل المرض من الطفل للأم عن طريق رضاعته منها.
  • تناول كميّات كبيرة من الحلويّات، وإهمال تنظيف الفم والأسنان بعدها.
  • التدخين.
  • الأشخاص الذين يرتدون أطقم الأسنان الصناعيّة.
  • الإصابة بالتهابات في المعدة.
  • تأثير تناول بعض المضادات الحيويّة.
  • انخفاض كفاءة جهاز المناعة ومقاومته ضدّ الأمراض التي تهاجم الجسم.
  • الإصابة ببعض الأمراض كالسكر، وفقر الدم، والإيدز، وجفاف الفم، والحمل.
  • انخفاض مستويّات فيتامين ب12، أو حمض الفوليك، أو الحديد.


أعراض فطريات اللسان

  • الشعور بالتصاق الطعام في الحلق.
  • ظهور بقع بيضاء اللون ذات ملمس خشن على سطح اللسان، أو داخل الخدّ، أو في سقف الحلق، أو عند اللوزتين.
  • مواجهة صعوبة في البلع في حال وجود فطريّات في البلعوم.
  • ارتفاع حرارة الجسم في حالة إصابة المريء بالفطريّات.
  • الفقدان المؤقت لحاسة التذوّق.


وصفات طبيعية لعلاج فطريات اللسان

  • القرفة: نخلط بضع قطرات من زيت القرفة، وملعقتين صغيرتين من زيت الزيتون بشكلٍ جيّد، وندهن المناطق المصابة بالخليط، ونتركه لمدّة لا تقل عن عشر دقائق بشكلٍ يومي للحصول على أفضل النتائج.
  • زيت شجرة الشاي: نمزج كوباً من الماء الفاتر، وأربع قطرات من زيت شجرة الشاي بشكلٍ جيّد، ونتمضمض بالمزيج مرتين يوميّاً لبضع دقائق حتى تبدأ العدوى بالاختفاء.
  • خلّ التفاح: نمزج نصف ملعقة كبيرة من الخلّ، وملعقة صغيرة من الملح، وكوباً من الماء الفاتر معاً بشكل جيّد، ونتمضمض بالمحلول يوميّاً حتى تبدأ النتائج المرجوّة بالظهور.
  • زيت جوز الهند: نطبق مقداراً مناسباً من زيت جوز الهند على مناطق بقع الفطريات، ونتركه لمدّة ثلث ساعة قبل إزالته بالماء الفاتر من خلال تنظيفه بفرشاة الأسنان، ونكرر ذلك يوميّاً لمدّة أسبوع كامل.
  • لبن الزبادي: يتميّز اللبن الزبادي باحتوائه على كميّات جيّدة من حمض البروبيوتيك الذي يحسن عمليّة الهضم ويخلص الجهاز الهضمي من الميكروبات الضارّة، لذلك نشرب كوبين من لبن الزبادي بشكلٍ يومي، أو نفرك الفم بالقليل منه لمدّة خمس دقائق.
  • الملح: نمزج كوباً من الماء الفاتر، ونصف ملعقة كبيرة من الملح بشكلٍ جيّد، ونتمضمض بالمزيج عدد من المرات بشكلٍ يومي، أو ننثر القليل من الملح على سطح اللسان، وفركه جيّداً بأطراف الأصابع لعدّة ثوانٍ قبل غسله بالماء الفاتر.