أسباب فطريات اللسان وعلاجها

أسباب فطريات اللسان وعلاجها

أسباب فطريات اللسان

تُعتبر فطريات اللسان أو كما تُسمى داء المبيضات الفموي البلعومي (بالإنجليزية: Oropharyngeal candidiasis) أو داء المبيضات الفموي (بالإنجليزية: Oral candidiasis)، أو القلاع الفموي أو السلاق الفموي (بالإنجليزية: Oral thrush) حالة مرضية ينتج عنها تكون آفات بيضاء كريمية على اللسان أو الخدين الداخليين،[١][٢] وتحدث عادةً بسبب تراكم الفطريات على بطانة الفم، ويُشار إلى أنّ الفطريات المُبيَضّة البيضاء (بالإنجليزية: Candida albicans) هي المسبب الأكثر شيوعًا لفطريات اللسان، إلّا أنّه في بعض الحالات قد يُصاب الشخص المعنيّ بأنواع أخرى من الفطريات.[٣]


ولفهم الأمر أكثر يُشار إلى وجود كمية بسيطة من فطر المُبيَضّة البيضاء في الفم بالحالة الطبيعية دون أن يسبب أيّ ضرر، وذلك نتيجة كفاءة عمل الجهاز المناعي بمساعدة البكتيريا المفيدة، ممّا يضمن بقاء هذا الفطر تحت السيطرة، وفي حال اختلال توازن الكائنات الحية الدقيقة داخل الجسم أو ضعف جهاز المناعة، فينتج عنه زيادة نمو هذا الفطر خارج نطاق السيطرة مُسببًا فطريات اللسان.[١]


عوامل خطر فطريات اللسان

قد يزداد خطر الإصابة بفطريات اللسان في الحالات الآتية:[٤][٥]

  • ضعف المناعة: فقد تظهر فطريات اللسان في بعض الحالات المرضية والعلاجات التي تثبط مناعة الجسم مثل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو ما يُعرف بالإيدز، والسرطان وعمليات زراعة الاعضاء وعلاجاتهم، كما يُرجّح أن تظهر فطريات اللسان لدى كبار السن أو حتى الأطفال الرضع بسبب انخفاض مناعتهم.
  • السكري: قد يزيد مرض السكري غير المسيطر عليه أو غير المُعالج جيدًا خطر ظهور فطريات اللسان نتيجة احتواء اللعاب حينها على كميات كبيرة من السكر تشجع نموهما.
  • جفاف الفم قد يصبح البعض ممّن لديهم كميات أقل من كمية اللعاب الطبيعية أي المصابون بجفاف الفم أو ما يُعرف بالزيروستوميا (بالإنجليزية: Xerostomia) أكثر عرضة للإصابة بفطريات اللسان.
  • التدخين: يزيد التدخين من فرصة الإصابة بفطريات الفم، ولكن لم يتم معرفة السبب حتى الآن.
  • عدوى الخميرة المهبلية: (بالإنجليزية: Vaginal yeast infection)، قد يزداد خطر إصابة الاطفال الرضع بفطريات الفم نتيجة انتقال العدوى من الأم المصابة بعدوى الخميرة المهبلية، ويحدث ذلك لأنّ الفطريات المسببة للعدوى هي ذاتها في كلا المرضين.
  • النظام الغذائي: وُجد أنّ الأمراض التي تؤثر في معدل امتصاص بعض العناصر الغذائية، وكذلك الأنظمة الغذائية منخفضة الحديد وفيتامين ب12 وحمض الفوليك (بالإنجليزية: Folic acid)، أو حتى سوء التغذية قد ترفع معدل الإصابة بفطريات اللسان.
  • الأدوية: يسبب استخدام بعض الأدوية خلل في التوازن الطبيعي للكائنات الحية الدقيقة الموجودة في الجسم ممّا قد يرفع احتمالية ظهور فطريات اللسان، ومنها المضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics)، بريدنيزون (بالإنجليزية: Prednisone)‏، الكورتيكوستيرويدات المستنشقة (بالإنجليزية: Inhaled corticosteroids).
  • الاستخدام المفرط لغسول الفم: إذ إنّ استخدمه المفرط قد يدمّر البكتيريا المفيدة التي تساعد في ضبط نموّ هذه الفطريات.
  • استخدام أطقم الأسنان: قد يرتفع خطر معدل نمو فطريات اللسان نتيجة الرطوبة المستمرة في الفم والإصابات التي قد يسببها استخدام أطقم الأسنان غير الملائمة.[٦]


علاج فطريات اللسان

يعتمد علاج فطريات اللسان على سبب الإصابة وعمر المصاب وصحته العامّة، إذ يهدف العلاج بشكلٍ عام إلى وقف الانتشار السريع للفطريات، ومن الجدير بالذكر أنّ القضاء على السبب الكامن وراء الإصابة قد يمنع تكرار الإصابة، ويمكن علاج فطريات اللسان بما يأتي:[٤][٧]

  • دواء نيستاتين (بالإنجليزية: Nystatin) أو دواء الميكونازول (بالإنجليزية: Miconazole)، إذ تتوفر هذه الأدوية على شكل قطرات أو أقراصٍ للمص أو مادة هلامية.
  • مُعلّق فموي موضعي (بالإنجليزية: Topical oral suspension) تُغسل به المنطقة حول الفم ثم يتم بلعه.
  • مضادات الفطريات الفموية أو الوريدية، وتكون للمرضى الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
  • دواء أمفوتريسين ب (بالإنجليزية: Amphotericin B)، ويُلجأ إليه في حال عدم نجاح العلاجات الأخرى المذكورة أعلاه في علاج المشكلة، ويُعتبر الخيار العلاجي الأخير نتيجة ما يرتبط استخدامه بالعديد من آثار جانبية مثل الحمى (بالإنجليزية: Fever)، والغثيان، والقيء.


فيديو ما علاج فطريات اللسان

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن طرق علاج فطريات اللسان.


المراجع

  1. ^ أ ب Anna Giorgi (24-4-2019), "Everything You Need to Know About Oral Thrush"، www.healthline.com, Retrieved 17-4-2021. Edited.
  2. "Oral thrush", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 17-4-2021. Edited.
  3. "(Oral Candidiasis (Oral Thrush", www.news-medical.net,27-2-2019، Retrieved 17-4-2021. Edited.
  4. ^ أ ب Tim Newman (1-12-2017), "Oral thrush: All you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-4-2021. Edited.
  5. "Oral thrush", www.nchmd.org,3-8-2018، Retrieved 17-4-2021. Edited.
  6. "Oral thrush", www.mydr.com.au,6-2-2019، Retrieved 17-4-2021. Edited.
  7. "Oral thrush", www.stclair.org,8-3-2018، Retrieved 17-4-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

352 مشاهدة
Top Down