ما هي فوائد الحمر

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ١٥ يناير ٢٠١٨
ما هي فوائد الحمر

الحُمّر

الحُمّر أو ما يُعرف في غالبيّة الدول العربيّة باسم التمر الهنديّ، هو نوع من أنواع الفاكهة الاستوائية، أشجاره تُعدّ من الأشجار الخشبية الصلبة، موطنها الأصلي أفريقيا ثمّ امتدت إلى جميع أنحاء العالم، كما ينتج شجر الحُمّر قروناً شبيهة بالحبوب مليئة بالبذور المحاطة بلبٍّ ليفيّ، ويكون لُب هذه الفاكهة أخضر اللون ذا نكهة حامضية، ويستخدم الحُمّر في عدة استخدامات، كالطهي وذلك بطهي بذورها وأوراقها، وله استخدامات طبية باستخدام شرابه الذي يساهم في علاج الإسهال والإمساك والحمى وقرحة المعدة، كما يمكن استخدام لُحائه لتعزيز التئام الجروح. وله أيضاً استخدامات منزلية كطلي المعادن عن طريق استخدام لُبّه.[١]


القيمة الغذائية للحُمّر

للحمّر قيمة غذائية تتمثل فيما يلي:[٢]

السعرات الحرارية 5 سعرات حرارية
الدهون المشبعة 0.01 غرام
الكربوهيدرات 1.25 غرام
البروتين 0.06 غرام


فوائد الحمر

للحمر أو للتمر الهندي العديد من الفوائد نذكر منها ما يأتي:[١]

  • تعزيز صحة القلب: احتواء الحُمّر على مضادات الأكسدة والتي لها دور كبير بالتحكّم في نسبةِ الكولسترول في الدم، مما يساهم في الوقاية من الإصابة بالنوبات القلبيّة، أو السكتات الدماغيّة.
  • خفض ضغط الدم: احتواء الحمّر على نسبة عالية من المغنيسيوم له العديد من الفوائد الصحية، ويلعب دوراً في أكثر من 600 وظيفة في الجسم، كما أنّه يساعد أيضاً على خفض ضغط الدم ولديه تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للسكري.
  • مضاد للجراثيم والفيروسات: مُستخلص الحُمّر يحتوي على مركبات طبيعية لها تأثير كمضادات الميكروبات، كما أنه يستخدم أيضاً في الطب التقليدي لعلاج الملاريا.
  • تحسين عملية الهضم: يحتوي الحُمّر على العديد من الألياف التي تساعد في تسهيل عملية الهضم وإمكانيّة تحسين كفاءة الجهاز الهضمي، سواءً تمّ أكله كثمرة أو توابل، كما أنّه يحفّز نشاط المادة الصفراء التي تُسرع عملية هضم الطعام، الذي يجعل الجهاز الهضمي يعمل بشكل أسرع وأفضل، فهي تعدّ مليناً قوياً لمن يعاني من الإمساك المزمن، كما يُعّد فعالاً ضد الإسهال المزمن.[٣]
  • تحسين الدورة الدموية: الحُمّر يُعدّ مصدر جيد جداً للحديد، حيث إنّ الحصة الواحدة منه تُزوّد الجسم بأكثر من 10٪ من الاحتياجات اليومية اللازمة من الحديد، وذلك يضمن عدد خلايا الدم الحمراء المناسبة في الجسم وبالتالي ضمان وجود الأكسجين بالشكل المناسب في العضلات والأعضاء المختلفة لتعمل بشكل صحيح، كما أنّ نقص الحديد له سلبيات منها: فقر الدم، الذي يؤدي إلى الضعف، والتعب، والصداع، والاضطرابات المعرفية.[٣]
  • تحسين وظائف الأعصاب: من الفيتامينات الموجودة في الحُمّر هو فيتامين B، المسؤول عن تحسين وظيفة العصب، وكذلك تطوير العضلات، والتي يمكن أن تساعد الجسم على البقاء نشطاً، والحفاظ على ردود الأفعال.[٣]
  • المساهمة في فقدان الوزن: استخدام توابل الحُمّر تساعد على فقدان الوزن لاحتوائها على (hydroxycitric acid) المسؤول عن ذلك، والذي يعمل على تثبيط الإنزيم المسؤول عن تخزين الدهون في الجسم، ويستخدم أيضاً لسد الشهية.[٣]
  • مضاد للالتهابات: حيث يستخدم زيت الحُمّر كمادة مضادة للالتهابات، بما في ذلك الحد من آلام المفاصل والالتهابات، والروماتيزم، والنقرس، كما أنّه يقلل تهيج العين ويحد من التهاب الملتحمة التي تعدّ من أكثر المشاكل شيوعاً.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is Tamarind? A Tropical Fruit With Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 1-1-2018. Edited.
  2. "Tamarind", www.fatsecret.com, Retrieved 1-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "7 Amazing Benefits Of Tamarind", www.organicfacts.net, Retrieved 1-1-2018. Edited.