ما هي فوائد بودرة الكولاجين

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٨ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
ما هي فوائد بودرة الكولاجين

فوائد بودرة الكولاجين

توجد الكثير من الفوائد الجمالية والصحية للكولاجين الذي يتوفّر بعدة أشكالٍ منها البودرة، والحلى القابل للمضغ، والمكملات الغذائية، ومن فوائده ما يلي:[١]


الفوائد الصحية

الفوائد الصحية للكولاجين كثير، وهي:[٢]

  • التخفيف من آلام المفاصل: تساعد المكملات الغذائية من الكولاجين في التخفيف من الألم الناجم عن إحتكاك المفاصل الناجم عن تآكل الغضروف، ويخفف أيضاً من أعراض إلتهاب المفاصل.
  • المساعدة على بناء العضلات: يؤثر الكولاجين تأثيراً كبيراً على بناء الكتلة العضلية وذلك لأنه أحد المكونات الرئيسية للأنسجة العضلية، بالإضافة إلى احتوائه على كمية مكرزةٍ من حمض الجليسين الأميني الضروري لبناء الكرياتين الذي يزوّد العضلات بالوقود اللازم عند أداء التمارين الرياضية.
  • تعزيز الجهاز الهضمي: يحتوي النسيج الضام للقنوات الهضمية على مادة الكولاجين التي تحمي الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أنّه يساعد في بناء الأنسجة التي تبطن الجهاز الهضمي الأمر الذي يساعد في منع مرور الأجسام من المعدة إلى مجرى الدم.


الفوائد الجمالية

يساعد الكولاجين في إعطاء البشرة مظهراً صحياً متوهجاً؛ إذ يعتبر بروتيناً ضرورياً لمرونة البشرة،[٢] فقد أظهرت دراسةٌ أجريت في العام ألفين وأربعة عشر على تسعةٍ وستين إمرأة تتراوح أعمارهن بين الخامسة والثلاثين والخامسة والخمسين تحسناً ملحوظاً في مرونة الجلد عندهن عند تناول خمسة غراماتٍ أو اثنين ونصف الغرام من الكولاجين لمدة ثمانية أسابيع، كما أنَّ دراسةً أخرى وجدت بأنَّ تناول غرام واحداً من مكمل الكولاجين المشتق من الدجاج لمدة اثنا عشرة أسبوعاً قللت من نسبة جفاف البشرة بنسبة ستةٍ وسبعين بالمئة، وقللت من نسبة التجاعيد بمعدل اثنا عشرة درجةٍ مئوية عند النساء اللواتي خضعن لتلك الدراسة.[١] بالإضافة إلى أنه يقلل من ظهور السيلوليت.[٢]


بودرة الكولاجين

بودرة الكولاجين عبارة عن شكل من أشكال الكولاجين المطبوخ والمجفف، ويعتبر استخدامه طريقةً سريعةً ومريحة لرفع مستواه في الجسم؛ إذ يمكن إضافته إلى أي نوعٍ من أنواع السوائل مثل الشوربات واليخنات، ويمكن إضافته إلى الهلام، أو القهوة، أو يمكن تناوله مع الفواكه.[٢]


معلومات عن الكولاجين

فيما يلي معلوماتٌ قيمةٌ عن الكولاجين:[٣]

  • يتم تكوين الكولاجين في جميع أنحاء الجسم خاصةً في الأنسجة الضامة، والجلد، والعظام.
  • يتناقص تكوّن الكلاجين في الجسم مع التقدم في العمر.
  • تقلل بعض العوامل في تكوّن الكولاجين في الجسم مثل أشعة الشمس، والتدخين.
  • تستخدم ضمادات الكولاجين على الجلد لجذب خلايا جديدة إلى مواقع الجروح في الجسم.
  • تعتبر جزيئات الكولاجين كبيرة جداً بحيث لا يمكن للجلد أن تمتصها بعكس ما تتدعيه بعض الشركات المصنعة للمستحضرات التجميلية.
  • توجد بعض الأنواع من ألياف الكولاجين تكون أقوى من الفولاذ.


المراجع

  1. ^ أ ب Lisa Marshall, "Collagen: ‘Fountain of Youth’ or Edible Hoax?"، www.webmd.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Dr. Josh Axe (15-2-2018), "How Collagen Can Boost Your Body’s Skin, Muscle, and Gut"، www.healthline.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  3. James McIntosh (16-6-2017), "Collagen: What is it and what are its uses?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.