ما هي فوائد تمارين كيجل

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٩ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٦
ما هي فوائد تمارين كيجل

تمارين كيجل

تمارين كيجل سميت بهذا الاسم نسبةً لواضعها، الدكتور أرنولد كيجل، الذي اكتشفها في أواخر عام 1984، وهي عبارة عن تمارين سهلة لتقوية عضلات قاع الحوض الداخليّة والخارجيّة، والمحافظة على صحتها، من خلال تقوية العضلات العانية العصعصية لقاع الحوض، لتجنّب حدوث العديد من المشاكل الصحية، مثل سلس البول، وهبوط المهبل، وهبوط الرحم، وتضخم البروستات، وغيرها.


تعتبر تمارين كيجل بأنها أفضل خيار، لتعزيز قوة عضلات الحوض، التي تؤدي العديد من العوامل إلى إضعافها، مثل الحمل، والولادة الطبيعية أو القيصرية، وزيادة الوزن، والشيخوخة.


فوائد تمارين كيجل

لتمارين كيجل فوائد عديدة منها:

  • تقوّي عضلات الحوض عند كلا الجنسين.
  • تقلّل من حدة هبوط الحوض.
  • تدعم الرحم، وتحافظ على صلابة جدرانه.
  • تصغّر فتحة المهبل وتشده؛ حيث تعتبر داعمة لجدار المهبل، والمسؤولة عن ثبات الجهاز التناسلي الأنثوي.
  • تفيد في التحكم في حبس البول بشكل أكبر.
  • تسهل الولادة الطبيعية، وعمليّة دفع الجنين للخارج، في حال انتظام المرأة الحامل بالتمارين خلال الشهر التاسع من الحمل.
  • تعالج ألم البروستاتا، واحتقانها، وتورمها عند الذكور.
  • تعالج سلس البول الناتج عن التقدم في العمر، من خلال تقوية عضلة عنق المثانة.
  • تقوّي الانتصاب، وتجعله يستمر لفترة أطول، وتساعد في التحكم بسرعة القذف، وتعزز تدفق الدم إلى القضيب.
  • تقوّي عضلات الخصيتين، وترفعهما، وتحسن أداءهما الوظيفي.
  • تحسّن الآداء الجنسي عند كلا الجنسين.
  • تقلّل حجم الإفرازات.
  • تساعد تمارين كيجل في تهيئة الرحم للحمل.
  • تمنع صدور أصوات من المهبل خلال العلاقة الجنسية.
  • تدعم الأمعاء الدقيقة، والمستقيم، والمثانة.


كيفيّة القيام بتمرين كيجل

  • جرّب التمرين في المرة الأولى فقط خلال عمليّة التبول، عن طريق قبض وبسط عضلة الحوض، حيث يعتبر توقف نزول البول، قيامك بقبض العضلة الصحيحة.
  • كرّر التمرين لعدة مرّات خلال اليوم، سواءً عن طريق الاستلقاء، أو الجلوس، أو النوم، ولكن تأكد من قبض العضلة الصحيحة.
  • اقبض عضلة الحوض في كل مرة لمدة خمس إلى عشر ثوانٍ، ثم ابسطها.
  • احرص على شد العضلة قدر استطاعتك.


نصائح عند ممارسة تمارين كيجل

  • الحرص على القيام بالتمرين والمثانة فارغة، وعدم حبس البول، أو القيام بالتمرين أثناء التبول، لتجنّب حدوث التهابات في المسالك البولية.
  • التنفس بحرية خلال ممارسة التمرين، وتجنب حبس النفس، أو قبض عضلات الفخذين والبطن.
  • تحديد جدول ووقت لممارسة التمرين بشكل يومي.
  • الحرص على زيادة فترة القبض والبسط في كل مرة من التمرين.
  • التحلّي بالصبر، والانتظام بممارسة التمرين، للحصول على نتائج فعّالة.