ما هي فوائد شرب الماء البارد

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٧ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
ما هي فوائد شرب الماء البارد

الماء

يُشكَّل الماء ما يتراوح من 60% إلى 70% من وزن جسم الإنسان، ويحتاج كل عضوٍ في الجسم إلى الماء لإتمام وظائفه على أكملِ وجه، ، لذلك فإنّ شُرب كميّاتٍ كافية من الماء يوميّاً يُعدّ أمراً ضروريّاًللحفاظ على صحة الإنسان،[١] وعلى الرغم من أنّ كميّة الماء التي يحتاجها الجسم يوميّاً تختلف من شخصٍ لآخر؛ إلّا أنّه يُنصح بشكلٍ عام باستهلاك 8 أكوابٍ من الماء يوميًا، وهي كميّة منطقيّة يمكن للكثير من الأشخاص استهلاكها خلال اليوم الواحد، حيثُ إنّ غالبية الأشخاص الأصحاء يشربون الماء والسوائل الأخرى عند إحساسهم بالعطش، وهم بذلك يحافظون على رطوبة أجسامهم، وكما ذُكِر سابقًا تختلف الاحتياجات اليومية من الماء؛ فقد يكون شرب 8 أكواب من الماء قدرًا كافيًا لبعض الأشخاص، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى كميةٍ أكبر يمكن أن تتجاوز 8 أكواب في اليوم الواحد.[٢]


فوائد شرب الماء البارد

قد يُساهم شرب الماء البارد أو المُثلّج في تقديم العديد من الفوائد المميزة لجسم الإنسان، حيثُ إنّ شُرب الماء البارد خلال ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يساهم في الحفاظ على الجسم من الحرارة الزائدة، وزيادة كفاءة التمرين في الأجواء المُعتدلة، وذلك لأنّ الماء البارد يُساعد على خفض درجة حرارة الجسم الداخلية، وذلك بحسب إدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Journal of the International Society of Sports Nutrition عام 2012.[٣][٤]

كما يُعتقَد أنّ شرب الماء البارد قد يدعم عملية فقدان الوزن، وعلى الرغم من إشارة العديد من الدراسات إلى أنّ شرب المزيد من الماء بشكلٍ عام يمكن أن يساعد على فقدان المزيد من السعرات الحرارية بشكلٍ بسيط،[٥] إلّا أنّ عدد السعرات الحراريّة التي يحرقها الجسم عند شرب الماء البارد لا يختلف بشكلٍ كبير عن عدد السعرات الحراريّة التي يتمّ حرقها عند شُرب الماء المحفوظ في درجة حرارة الغرفة، حيثُ إنّ هذا الفرق يُقارب 5 سُعرات حراريّة فقط لكل زجاجة من الماء، وذلك بحسب إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة The Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism عام 2006،[٦][٧] وبناءًا على ذلك فإنّ شرب الماء البارد لا يُعدّ وسيلةً فعّالةً لفقدان الوزن.[٤]


فوائد الماء البارد على الريق

لا تتوفر أدلة علمية أو دراسات حول فوائد شرب الماء البارد على الريق تحديداً، كما أنّه لا يوجد أي دليل علمي يدعم فكرة شرب الماء على معدةٍ فارغةٍ للحصول على فوائد صحيةٍ إضافية، ومن الجدير بالذكر أنّ جسم الإنسان قد يُصاب بالجفاف في أوقاتٍ محددةٍ خلال اليوم،[٨] لذلك فإنّ شرب الماء في أيّ وقتٍ يُساهم في الحفاظ على رطوبة الجسم ويُحقق الفوائد المرجوّة منه؛[٩] إذ إنّ شرب كميّاتٍ كافية من الماء يوميّاً يُعدّ أمرًا ضروريًا للعديد من الأسباب منها؛ تنظيم درجة حرارة الجسم، والمحافظة على ليونة المفاصل، وتقليل خطر الإصابة بالعدوى، وإيصال المواد الغذائية لجميع خلايا الجسم، الحفاظ على عمل أعضاء الجسم بالشكل المطلوب، كما أنّ الحفاظ على رطوبة الجسم يُحسّن من المزاج، وجودة النوم، والقدرة على الإدراك.[١٠]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الماء يمكن قراءة مقال فوائد شرب الماء للجسم.


أضرار شرب الماء البارد

لا يوجد شكٌّ في أنّ شُرب الماء بشكلٍ عام يُساهم في بقاء الجسم رطباً، وهو أمرٌ مُهمّ لصحة الجسم كما ذُكر سابقاً، إلّا أنّه يوجد خِلافٌ حول أفضل درجة حرارة للماء المُخصّص للشرب، حيثُ أشارت بعض الأبحاث إلى أهمية تجنّب شُرب الماء البارد من قِبل الأشخاص الذين يُعانون من بعض الحالات المرضيّة التي تؤثّر في المريء، أو القناة الهضمية، مثل؛ تعذر الارتخاء المريئي (بالإنجليزية: Achalasia)؛ وهي حالةً نادرةً تجعل عملية ابتلاع الطعام والشراب أمراً صعباً، وقد بيّنت دراسة نُشرت في مجلة Journal of Neurogastroenterology and Motility عام 2012 أنّ شرب الماء البارد يؤدي إلى تفاقم أعراض مرض تعذّر الارتخاء المريئي لدى المُصابين به،[١١][٥] حيثُ إنّ شُرب هؤلاء المُصابين للماء البارد مع الوجبات قد يؤدي إلى زيادة الألم المُصاحب لابتلاع الطعام لديهم،[٤] كما أنّ شرب الماء البارد قد يؤدي إلى تحفيز نوبات الصداع النصفي (بالإنجليزية: Migraine) لدى المصابين به، وذلك بحسب ما أشارت إليه إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة SAGE Journals عام 2001.[١٢]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول أضرار شُرب الماء البارد يمكن قراءة مقال أضرار شرب الماء البارد.


المراجع

  1. "Water and Hydration", www.kidney.org, Retrieved 13-7-2020. Edited.
  2. "Hydration: Why It’s So Important", www.familydoctor.org,16-6-2020، Retrieved 14-7-2020. Edited.
  3. Danielle LaFata, Amanda Carlson-Phillips, Stacy Sims And Others (19-9-2012), "The effect of a cold beverage during an exercise session combining both strength and energy systems development training on core temperature and markers of performance", Journal of the International Society of Sports Nutrition, Issue 1, Folder 9, Page 44. Edited.
  4. ^ أ ب ت Kathryn Watson (28-9-2018), "What Are the Risks and Benefits of Drinking Cold Water?"، www.healthline.com, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Beth Sissons (25-4-2019), "Is drinking cold water bad for a person?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  6. Clive Brown, Abdul Dulloo And Jean-Pierre Montan (1-9-2006), "Water-Induced Thermogenesis Reconsidered: The Effects of Osmolality and Water Temperature on Energy Expenditure after Drinking ", The Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism, Issue 9, Folder 91, Page 3598-3602. Edited.
  7. Wendy Bumgardner (24-6-2019), "Drinking More Cold Water Burns a Few More Calories"، www.verywellfit.com, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  8. Ariane Lang (25-10-2019), "Should You Drink Water First Thing in the Morning?"، www.healthline.com , Retrieved 14-7-2020. Edited.
  9. "Water – a vital nutrient", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 14-7-2020. Edited.
  10. "The importance of hydration", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 14-7-2020.
  11. Yutang Ren, Meiyun Ke, Xiucai Fang and others (2012), "Response of Esophagus to High and Low Temperatures in Patients With Achalasia", Journal of Neurogastroenterology and Motility, Issue 4, Folder 18, Page 391-398. Edited.
  12. P Mattsson (1-4-2001), "Headache Caused by Drinking Cold Water is Common and Related to Active Migraine", SAGE Journals, Issue 3, Folder 21, Page 230-235. Edited.