ما هي فوائد صابون الكركم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٨
ما هي فوائد صابون الكركم

فوائد الكركم

يمكن تلخيص فوائد الكركم للبشرة في النقاط التالية:[١]

  • يحتوي الكركم على مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب، مما يساعد على تصفية البشرة، ومنحها الإشراق والصفاء الطبيعين.
  • يمكن أن يمنع مع ظهور الندب التي يتسبب بها حب الشباب، إذ يمكن لخصائصه المضادة للالتهابات إغلاق مسام البشرة، وتهدئة الجلد، وبما أن الكركم يساعد على منع التندب، فأنه بالضرورة يساعد أيضاً على التخلص من حب الشباب.
  • يمكن أن يعالج الجرب، ففي دراسة أجريت في الهند ، أثبت أن الخليط المكون من الكركم ونبات النيم وهو نبات أصلي يعيش في الهند، فعال جداً في علاج الجرب، وهو مرض جلدي ينتج عنه حكة أو طفح جلدي تتسبب به حشرات مجهرية صغيرة.
  • يمكن أن يخفف من أسباب الإصابة بمجموعة أخرى من الأمراض الجلدية، كالأكزيما، والحزاز المسطح، ومرض الحاصة، إلا أنه للآن لا توجد أدلة كافية تؤيد ذلك، لذا، توصى دائرة بحوث العلاج الطبيعي بإجراء المزيد من الدراسات حول آثار الكركم على مختلف الأمراض الجلدية.


صناعة صابون الكركم

لصناعة صابون الكركم في المنزل، يجب إتباع الخطوات التالية:[٢]


المكونات

  • قطعة من الصابون الشفاف المصنوع من الجليسرين الأبيض، أو من حليب الماعز، أو زبدة الشيا.
  • ملعقة صغيرة من بودرة الكركم العضوي.
  • ملعقتان إلى ثلاث ملاعق من أي زيت عطري، كزيت اللافندر، أو زيت الخزامى، أو زيت الزعتر، أو زيت الليمون.
  • ملعقة كبيرة من أي مقشر طبيعي كطحين الشوفان، أو بودرة بذور العنب (خطوة اختيارية).


طريقة العمل

  • تقطيع قطعة الصابون لقطع صغيرة بحجم 3سم، وذلك لتسهيل إذابتها فيما بعد، فكلما كانت قطع الصابون أصغر سهل ذلك انصهاره بشكل أسرع.
  • يمكن استخدام أي نوع من أنواع الصابون المتوفرة في الأسواق، إلا أن استخدام صابون الجلسرين الأبيض، أو الصابون المصنوع من حليب الماعز أو زبدة الشيا يكون أفضل.
  • وضع قطع الصابون في طبق زجاجي، أو أي طبق آمن للميكرويف، ثم البدء في تسخينها على فترات تترواح من 15 إلى 30 ثانية حتى تذوب قطع الصابون تماماً، مع ضرورة تحريك الصابون بين كل فترة زمنية.
  • إضافة الكركم للصابون المذاب، وتحريكه حتى يذوب تماماً، ويتحول لون الصابون للون الأصفر المشع، مع إمكانية إضافة كمية أكبر من الكركم، في حال الرغبة بإضفاء مزيد من اللون على الصابون.
  • إضافة ملعقتين صغيرتين من الزيوت الأساسية، أو الزيوت العطرية على خليط الصابون، إذ يمكن وضع نوع واحد أو عدة أنواع منها لعمل صابون ممتاز، فيمكن إضافة زيت الليمون، أو زيت الخزامى، أو زيت الزعتر لأنها تتوافق بشكل جيد مع الكركم مع الأخذ ببعض التوصيات التالية:
  • لإنتاج صابون ذو رائحة عطرية خفيفة، يجب استخدام كمية أقل من الزيت العطري، والتأكد من من أن تلك الزيوت آمنة على الجلد،
  • تجنب استخدام الزيوت العطرية المصنوعة من الشموع، لأنها ليست آمنة على الجلد.
  • إضافة أي مقشر طبيعي لخليط الصابون لزيادة فوائد الطبيعية ، إذ يمكن استخدام طحين الشوفان لأنه مفيد للبشرة المعرضة للإصابة لحب الشباب، كما يمكن استخدام بذور المشمش والذي يمكن الحصول عليه من محال العطارة.
  • حرك كل شيء مع ملعقة مطاطية. استمر في التقليب حتى يتناسق اللون والملمس. كشط قاع وجوانب الوعاء في كثير من الأحيان. إذا أضفت في مقشر ، فكن على دراية أنه قد يستقر. هذا امر طبيعي.
  • صب الصابون في قوالب مخصصة من البلاستيك أو من السيليكون، باستخدم ملعقة مطاطية لتنظيف الوعاء الذي يحتوي على الصابون، مع ضرورة التأكد من أن درجة حرارة الصابون أقل من 63 درجة مئوية قبل صبها في قوالب بلاستيكية لأنها يمكن أن تذوب القوالب.
  • طرق القالب على قاعدة مسطحة بلطف لتسهيل خروج أي فقاعات من الهواء إلى السطح.
  • تغطية الجزء العلوي من الصابون بغطاء بلاستيكي، أو غطاء من النايلون حتى يبقى سطح الصابون ناعماً.
  • ترك الصابون يبرد ويتصلب لمدة تترواح من 12 إلى 24 ساعة، مع تجنب وضعها في الثلاجة أو الفريزر، لأن درجة الحرارة الداخلية للثلاجة يمكن أَن تؤثر على قوام الصابون.
  • وضع الصابون في الفريزر لمدة ساعة، فهذا يساعد على تفكيك الصابون من القالب، بشرط أن يكون الصابون بارداً تماماً قبل الشروع في إدخاله للثلاجة، لئلا يؤثر على درجة الحرارة الداخلية للفريزر.
  • تقطيع الصابون لقطع صغيرة باستخدام سكين حاد، إذ يمكن تقسيم قالب الصابون إلى 6 أو 8 قطع من الصابون بحسب الرغبة، وبذلك يكون جاهزاً للاستخدام.


الكركم

الكركم واحد من أهم التوابل المستخدمة في العالم وخصوصاً في المطعم الآسيوي، ينتمي إلى عائلة الكاري، والخردل، يحتوي على العديد من الفوائد الغذائية والطبيعية للجسم، ويساعد في علاج العديد من المشاكل الصحية كالتهاب المفاصل، وآلام المعدة، واليرقان، وفقدان الشهية، والغازات المعوية وغيرها، وترجع جميع هذه الفوائد إلى مادة كيميائية صفراء تسمى الكركمين.[٣]


المراجع

  1. Debra Rose Wilson , Natalie Silver (April 19, 2017)، "Turmeric for Skin: Benefits and Risks"، www.healthline.com, Retrieved 14/8/2018. Edited.
  2. "How to Make Turmeric Soap", m.wikihow.com, Retrieved 15/8/2018. Edited.
  3. "TURMERIC", www.webmd.com, Retrieved 15/8/2018. Edited.