فوائد شرب الكركم على الريق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
فوائد شرب الكركم على الريق

علاج السرطان

يحتوي الكركم على مادة الكركمين، والتي تتميز بخصائصها العلاجية الفعالة في الوقاية من مرض السرطان، إذ يساعد في التقليل من خطر تلف الخلايا في جسم الإنسان، وبالتالي التقليل من خطر الطفرات الخلوية والسرطانات، كما يتميز الكركم كذلك بخصائص مضادة للأكسدة، ومضادة للالتهاب، بالإضافة إلى ذلك فقد أثبتت الكثير من الدراسات أن مادة الكركمين تتميز بخصائص مضادة للورم، مما يساعد في الحدّ من نموّ الأورام، وانتشار الخلايا السرطانية، لذلك يجري حالياً دراسة استعمال مادة الكركمين كعلاج للسرطان إلى جانب العلاج الإشعاعي والكيميائي.[١]


علاج متلازمة القولون العصبي

استُعملت مادة الكركمين منذ فترةٍ طويلةٍ في الأدوية التقليدية في علاج العديد من المشاكل الهضمية، وقد أثبتت الكثير من الدراسات أن الكركمين يساهم في الحدّ من الألم المصاحب للقولون العصبي، كما بيّنت دراسة أخرى أُجريت على الفئران عام 2012 أنّ الكركمين يساهم في تقليل الوقت المُستغرق في تفريغ المعدة، وهو الوقت الذي تقوم به المعدة في تحويل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة.[١]


الوقاية من مرض الزهايمر

يحتوي الكركم على مواد مضادة للأكسدة، بالإضافة إلى مادة الكركمين، ولذلك يعد الكركم فعالاً في الوقاية من الضرر الذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالزهايمر، وتجدر الإشارة أن بعض الأبحاث قد بيّنت أنّ الكركم يمكن أن يقلّل من تراكم الأميلويد (بالإنجليزية: amyloids) المرتبط بتطوّر مرض الزهايمر.[٢]


تخفيض نسبة الكولسترول

أثبتت الدراسات أن الكركم فعال في تقليل مستويات الكولسترول الضار في الجسم، مما يساعد بشكلٍ كبير في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية، حيث أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2008 أن جرعة قليلة من الكركمين تساهم بفعالية في تخفيض نسبة الكولسترول بشكلٍ عام في الجسم.[٢]


تخفيف أعراض الحساسية

يحتوي الكركم على خصائص قوية مضادة للالتهابات، ومضادة للحساسية، وقد أثبتت الأبحاث أن مادة الكركمين يمكن أن تمنع إفراز مادة الهيستامين (بالإنجليزية: histamine)، وهو عبارة عن مادة كيميائية موجودة بشكلٍ طبيعي في جسم الإنسان، والمسؤولة عن الإصابة بالكثير من الأعراض التي تحدث أثناء تفاعلات الحساسية، سواء كان ذلك في الحلق، أو الأنف، أو العين، وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت على الحيونات، أنه عندما عولجت الفئران بالكركمين لمدة 16 يوماً، قد ساهم ذلك في تخفيف أعراض الحساسية الغذائية بفعالية، بالإضافة إلى ذلك؛ يمكن أن يساعد الكركم في علاج الربو، والتهاب الجلد.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Jennifer Huizen (2017-10-8), "Nine health benefits of turmeric tea"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-6-24. Edited.
  2. ^ أ ب Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (2017-4-14), "7 Ways Turmeric Tea Benefits Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 2018-6-24. Edited.
  3. "turmeric-tea-benefits", www.curejoy.com,2018-5-24، Retrieved 2018-6-24. Edited.