ما هي فوائد طبقة الأوزون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
ما هي فوائد طبقة الأوزون

طبقة الأوزون

طبقة الأوزون هي طبقة من طبقات الغلاف الجويّ، التي تحيط بالكرة الأرضيّة، سُمّيت كذلك لاحتوائها على غاز الأوزون، الذي يوجد في طبقة الستراتوسفير، ويتكون من ثلاث ذرات من الأكسجين، التي تتحد مع بعضها نتيجةً لاصطدام غاز الأكسجين الذي يتكون من ذرتين بالأشعة فوق البنفسجيّة المنبعثة من الشمس، مما يؤدي إلى انفصال ذرات الأكسجين، واندماج الذرات الحرة مع أجسام أخرى، مكونةً غاز الأوزون O3. وسنتحدث في هذا المقال عن فوائد طبقة الأوزون وطرق حمايتها.


فوائد طبقة الأوزون

توفر الحماية والوقاية للكرة الأرضيّة والكائنات الحيّة التي تعيش عليها من الإشعاعات الكونيّة ذات الطاقة العالية، مثل الأشعة فوق البنفسجيّة التي تعتبر من الأشعة المضرة، التي تسبب العديد من الأمراض وأبرزها مرض سرطان الجلد، حيث تمتص طبقة الأوزون الأشعة فوق البنفسجيّة، وتسمح بمرور كميّة قليلة منها للأرض (كميّة قليلة مفيدة)، كما تقي البشريّة من العديد من الأمراض، مثل ضيق التنفس، والصداع، واضطرابات الجهاز العصبي، واضطرابات الجهاز التنفسي وغيرها.


استخدامات غاز الأوزون

  • تعالج السرطان، والتهاب الكبد، والتهاب المفاصل، والروماتيزم.
  • تنشط الدورة الدمويّة في الجسم.
  • تهدئ الأعصاب، وتزيل التوتر النفسي.
  • تخفف الآلام.
  • تقوي الجهاز المناعي في الجسم.
  • تنقي الجسم من السموم والبكتييريا.
  • تعالج حالات ضعف الذاكرة، وتقي من أمراض الشيخوخة.
  • تعالج تسوس الأسنان، وتقضي على البكتيريا المسببة للتسوس.
  • يستخدم غاز الأوزون في تعقيم الزجاجات المائيّة، حيث يقتل البكتيريا والميكروبات، من دون أن يسبب أي آثار جانبيّة، كما يستخدم كعامل مؤكسد في بعض التفاعلات الكيميائيّة.
  • يستخدم غاز الأوزون لمكافحة ومعالجة الأمراض الجلديّة، وعلامات التقدم في العمر.


طرق حماية طبقة الأوزون

أدى سعي الإنسان إلى التطور من دون الأخذ بالحسبان الضرر الذي يشكله هذا التطور على البيئة إلى استنزاف وتآكل طبقة الأوزون، التي تشكل درع حماية للأرض، مما دفع بالعديد من المنظمات البيئيّة إلى تبني توجهات للمحافظة على البيئة، ونشر الوعي الصحي، للحد من الخطر الكامن من وراء تآكل طبقة الأوزون، ومن أبرز الطرق المتبعة لحمايتها، والحد من استنزافها:

  • الحد من استخدام الكيماويات التي تحتوي على مركبات، الفلور، والكلور، والبروم، والكربون، وإطلاقها إلى الجو، لاعتبارها السبب الرئيسي لتفكك غاز الأوزون، والسماح بنفاذ الأشعة الضارة.
  • استبدال البخاخات ومعطرات الجو، والأسمدة الكيماويّة، بأخرى صديقة لطبقة الأوزون.
  • التقليل من استخدام مطافي الحريق التي تحتوي على الهالونات، وعدم تفريغها من دون سبب.
  • الصيانة المستمرة للثلاجات، وأجهزة التكييف، التي تحتوي على مركبات تؤثر على طبقة الأوزون.