ما هي فوائد لبان الذكر لشد الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
ما هي فوائد لبان الذكر لشد الجسم

فوائد لبان الذكر للبشرة

تُلاحظ، بعض النساء مع التقدم في العمر ارتخاء جلد البشرة وتهدُّلها حول الذقن أو الفم، أو ظهور بعض الخطوط الرفيعة في الجبين، تنصح Dodt باستخدام لبان الذكر للحدّ من ظهور علامات تقدم السن، وتخفيف علامات الشيخوخة، مضافاً إلى خلطةٍ من الأعشاب كالزهور، والشّمر، وإكليل الجبل، والليمون، واستخدامه وتطبيقه على البشرة.[١]


فوائد زيت لبان الذكر للبشرة

يُعزز زيت لبان الذكر نمو خلايا جديدة، ويُقلل من ندوب البشرة، ويمنحها مظهر الشباب، ويُقلل من ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة، لاحتوائه على بعض الميزات الفيزيائية التي تجعل منه زيتاً مثالياً للبشرة، كما يُعتبر زيتاً مُهدئا لالتهابات البشرة، والأمراض الجلدية المختلفة، كالأكزيما، وحب الشباب، وله القدرة على محاربة بكتيريا البشرة، وتخفيف الاحمرار الناتج عن الالتهاب، وما يُصاحبه من ألم، ويُعتبر من الزيوت المثالية لشد البشرة لاحتوائه على مكوّناتٍ قابضة تُزيد من شد الجلد، وتُؤخر علامات تقدم السن، كما يُعتبر فعالاً لعلاج تصبغات البشرة والبقع التي تظهر مع التقدم في العمر لاحتوائه على مضادات أكسدة عالية، ويعتبر زيت لبان الذكر آمناً على البشرة، إلا أنّه يُفضل خلطه مع إحدى الزيوت الناقلة كزيت الجوجوبا، أو زيت جوز الهند، وإجراء اختبار الحساسية قبل تطبيقه واستخدامه، يُستخدم زيت لبان الذكر على حب الشباب بغمس قطعة من القطن بالزيت المخفف وتمريرها على الحبوب قبل الذهاب إلى النوم، أمّا بالنسبة للندوب والحد من آثارها فيجب الاستمرارية باستخدامه لرؤية النتائج المرجوة، ويمكن تطبيقه من مرةٍ إلى مرتين يومياً لتقليل مظهر التجاعيد، ولتحسين صحة وجمال البشرة، ويمكن اختيار بعض كريمات البشرة المعتمدة وإضافة قطرة أو قطرتين من زيت لبان الذكر واستخدامه.[٢]


فوائد لبان الذكر العامة

يحتوي لبان الذكر على مكوّناتٍ نشطة، وبعض الأحماض كحمض boswellic، ويتميز بخاصيته المضادة للالتهابات، واستخدم منذ القدم لمحاربة الأمراض المتنوعة، وقد استخدم كنوعٍ من البخور، ويُعتقد بأنّ رائحته تمنح شعوراً بالاسترخاء، وتُساعد على على الشعور بالهدوء والسلام الداخلي، كما يُعتقد أيضاً بأنّ زيت لبان الذكر له نفس الخصائص المهدئة عند تطبيقه على الجلد، لقدرته على دعم وظائف وعمل الخلايا في الجسم، وقد اُستخدم لتخفيف تصبغات البشرة، والبقع الداكنة، إلا أنّه في الآونة الاخيرة ثمّ تكثيف البحث على تأثير لبان الذكر وتأثيره المثبط ٍلأنواعٍ معينةٍ من السرطانات،[٣] ووفقاً لما ورد في موقع livescience.com تمّ ذكر أنّ لبان الذكر يتميزبرائحته المسكية المُعتقة التي تتشابه إلى حدٍ ما مع رائحة الليمون، والفواكه، أورائحة الغابات، واعتُبر بأنّه يُشكل مزيجاً من الروائح المتعددة، وقد اُستخدم قديماً في الكنائس الرومانية الكاثوليكية، واستخدم كبخورٍ في بعض حفلات الزفاف، وفي بعض مواليد الأطفال لدى بعض البلاد العربية، لرائحته الزكية، وكنوعٍ من التقاليد والاعتقاد بأنّه يدفع البلاء، ويطرد الأرواح الشريرة.[٤]


المراجع

  1. JULIA MICHELLE (18-7-2017), "Can Any Essential Oils Help to Firm Skin?"، www.livestrong.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  2. "11 Proven Frankincense Essential Oil Benefits", www.healthyfocus.org, Retrieved 5-8-2018. Edited.
  3. Traci Angel (7-7-2016), "Can Frankincense Treat Cancer?"، www.healthline.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  4. Douglas Main (24-12-2012), "What Is Frankincense? "، www.livescience.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.