ما هي قصة عيد الحب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٨
ما هي قصة عيد الحب

عيد الحب

عيد الحب هو احتفالٌ مسيحيٌّ يحتفل به مختلف شعوب العالم في الرابع عشر من شباط من كلّ عامٍ، ويقوم هذه العيد على أساس الاحتفال بذكرى القديس (فالنتين)، إذ يُعبر المحبون عن حبهم لبعضهم في هذا اليوم، ويتبادلون الهدايا، والأزهار الحمراء، حيث يظن البعض أنّ هذا العيد يعود إلى الوثنيين، إلّا أنّ هذا الاعتقاد خاطئ، وفي هذا المقال سنذكر القصة الحقيقية لعيد الحب، بالإضافة إلى العادات المتبعة لمختلف الدول في هذا اليوم.[١]


قصة عيد الحب

تعدّدت القصص حول عيد الحب، إلّا أنّ القصة الحقيقية تقول: أنّ أحد القديسين يدعى فالنتين كان يعيش في روما، وكان أحد معتنقي الديانة المسيحية، حيث بدأت القصة عندما ساد اضطهاد المسيحين في ذلك الوقت، واستدعى الامبراطور الروماني كلوديس فالنتين، وأجرى مناقشةً معه لمحاولة إقناعه بالتخلي عن الديانة المسيحية، واعتنقاء الديانة الوثنية، إلّا أنّ ردّ فالنتين كان الرفض، وحاول بدوره إقناع الامبراطور بالدخول في الديانة المسيحية، ممّا أثار غضبه، وأمر بحبسه.


ترجع القصة إلى أنّ الامبراطور أصدر قانوناً يمنع الشباب من الزواج؛ رغبة منه في تجنيدهم وزيادة عدد جيوشه، إلّا أنّ فالنتين رفض هذا القرار، ممّا دفع الامبراطور إلى إلقاء القبض عليه، وخلال فترة حبسه تعرّف على ابنة السجان التي كانت تعاني من فقدان النظر، إذ تقول الروايات أنّه وقع في حبها، وساعدها على الشفاء، وفي أحد الأيام كتب لها أوّل رسالة حبّ، ووقّعها بعبارة (المخلص فالنتين)، ممّا آثار غضب كلوديس، ودفعه إلى إصدار قرارٍ بإعدامه عام 269م.[٢]


العادات المتبعة في عيد الحب

تختلف العادات التي تُمارس في عيد الحب من بلدٍ إلى آخر، ومن الأمثلة على هذه الممارسات:[٣]

  • ينتظر الناس عيد الحب بشغف في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يتمّ تبادل الهدايا، وبطاقات المعايدة، والحلوى، إذ تُعتبر الشوكولاتة من أكثر أنواع الحلويات المستهلكة في هذا اليوم.
  • يخرج المحبون لتناول العشاء في إيطاليا، ويتبادلون الزهور، والهدايا المخنلفة، حيث تُعتبر الشوكولاتة المحشوّة بالبندق، والمغلفة بورقٍ مكتوب عليه بعض عبارات الحب من أكثر الهدايا الشعبية التي تُقدم في هذا اليوم.
  • يحتفل المحبون في فرنسا عن طريق تبادل بطاقات المعايدة التي تحتوي على عبارات حبٍّ عذبةٍ، بالإضافة إلى باقات الورود الحمراء.
  • يتبادل الأشخاص الورود ذات اللون الأبيض في الدنمارك للتعبير عن الحب، على عكس الدول الأخرى التي تعتبر اللون الأحمر رمزاً للحب.
  • يُهدي المحبون الورود، والرسائل، والأزهار لبعضهم البعض في أستراليا، إلاّ أنّ نسبة الرومانسية لدى الرجال في هذه الدولة أكبر منها لدى النساء، حيث تكون الهدايا المقدمة من قبل الرجل أكثر من المقدمة من المرأة.
  • تحتفل دولة السويد بهذا اليوم بكافّة الأشكال، إذ تطلق عليه اسم (يوم كلّ القلوب).
  • يحتفل الأصدقاء في فنلندا بهذا العيد إلى جانب المحبين، حيث يُطلق عليه اسم (يوم الصديق).
  • تُقدم النساء في اليابان الشوكولاتة للزملاء، والأصدقاء، بالإضافة إلى الأحبة، وبعد شهر من مرور العيد يردّ الرجل الهدية للمرأة.


المراجع

  1. "HISTORY OF VALENTINE’S DAY", www.history.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  2. "What is Valentine's Day and how did it start?", www.bbc.co.uk,10-2-2017، Retrieved 12-6-2018. Edited.
  3. PAUL RATNER (12-2-2018), "Who was Saint Valentine? And why was he beheaded?"، bigthink.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.