ما وظيفة صفائح الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
ما وظيفة صفائح الدم

صفائح الدم

صفائح الدم هي إحدى المكوّنات الرئيسيّة للدم، ولا تعتبر من الخلايا، إنّما هي أجزاء مفلطحة من السيتوبلازم بقطر ثلاث نانو متر تقريباً، يتراوح عددها من 150 ألف إلى 450 ألف صفيحة دموية، ووجود نقص في هذا العدد من شأنه التسبب في حدوث نزيف في أجزاء مختلفة من الجسم. يتراوح حجمها ما بين الصغير والكبير، ويتدرّج لونها ما بين الأحمر، والأزرق، والبنفسجيّ.


وظيفة صفائح الدم

يتم إنتاج صفائح الدم في نخاع العظم، وتُساهم في تجلّط الدم عند حدوث النزيف أو الإصابة بالجروح بهدف إيقافه، وتتم هذه العملية عن طريق تحويل صفائح الدم المواد البروتينية السائلة في الدم (الفيبرينوجين) إلى مادّة أخرى أكثر صلابة (الفيبرين)؛ ممّا يمنع تسرّب الدم من الجلد.


نقص صفائح الدم

يعود نقص الصفائح الدمويّة إلى خلل في المناعة الذاتيّة، وينتج هذا الخلل عن إصابات في الجهاز التنفسيّ، أو الإصابة بالجديري المائي، أو نتيجة أخذ تطعيم الثلاثي الفيروسي، كما أنّ هناك بعض الأمراض تثبط نخاع العظم، مما تتسبب في نقص عدد الصفائح الدموية، ومنها: سرطان الدم (اللوكيميا)، والالتهابات التي تصيب المرأة الحامل وتنتقل إلى الجنين خلال فترة الحمل، وبعض أنواع الأدوية، والتعرّض للعلاج الكيميائيّ أو الإشعاعيّ، كما أنّ للعوامل الوراثية دور في ارتفاع خطر الإصابة بنقص الصفائح الدموية.


علاج نقص صفائح الدم

يتم أخذ أدوية تمنع تآكل الصفائح الدموية، وتناول الكورتيزون الذي يقوّي جدران الأوعية الدموية، ويثبّط إفرازات الأجسام المضادّة. وفي الحالات الخطيرة يضطر الطبيب إلى إزالة الطحال؛ لكونه مصدراً للخلايا الآكلة، ثمّ يتم نقل صفائح دموية لذلك المريض كما يلي:

  • التبرع بالصفائح الدموية، وذلك بواسطة جهازٍ طبيّ مهمّته سحب الدم، ثمّ عزل الصفائح الدموية، وإعادة الدم إلى الجسم من جديد.
  • بإمكان الشخص الطبيعيّ أن يتبرع بمئتين إلى أربعمائة ملّ في المرّة الواحدة، وتستمر عملية التبرّع لمدّة ساعة كاملة.
  • يتمكّن الجسم من تعويض النقص خلال ثمان إلى عشر أيام، ويتمكّن المتبرّع من التبرّع من جديد خلال أسبوع إلى أسبوعين دون أي ضرر.


وظيفة المكوّنات الرئيسية الأخرى للدم

  • خلايا الدم الحمراء: وهي تحتوي مادّة الهيموجلوبين التي تمنح الدم اللون الأحمر، وبواسطتها يتمّ نقل الأكسجين من الرئتين لجميع أنحاء الجسم، واستبداله بثاني أكسيد الكربون، كما تحافظ هذه الخلايا على الهيموجلوبين في الدم وتمنعه من التحوّل لصبغات صفراوية.
  • خلايا الدم البيضاء: تُدافع عن الجسم من الأجسام الغريبة.
  • البلازما: تنقل الأملاح والغذاء والمعادن لجميع أنحاء الجسم.