ما يقال للمسافر

ما يقال للمسافر

المسافر

هناك الكثير من الناس الذين تجبرهم ظروف الحياة على السفر تاركين وراءهم أهلهم وأصدقاءهم وأحبتهم يبكون رحيلهم، ويسكنهم الألم والحزن، وينتظرون عودتهم بفارغ الصبر، وفي هذا المقال سنقدم لكم كلمات جميلة عن المسافر.


كلمات للمسافر

  • لن أقول وداعاً بل ستبقى الذكرى أملًا بلقاء ووعدًا بدعاء لا ينضب وحبًا يتجدد فأنتم نبضات القلب.
  • نستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه.
  • يا من يعز علي أن أفارقه كنت لي في سيري نعم الرفيق هل بعد هذا نفترق فقلوبنا جمعت على معنى المحبة في الإله هل بعد هذا نفترق، من سيشاركني سروري ويواسيني في حزني ويخفف همي في هذا الزمان فزمان لم أجد فيه صديقاً أشاطره سروري إن فرحت فكيف يكون لي صديقاً أنادمه بحزني إن حزنت، أخيراً أقول لكم وداعاً لكن سأكتب لك كلمة اللقاء بعد الوداع، لن تبحث عني يا صديقي ولن أبحث عنك لكن سأجد صوتك يتعالى في قلبي ويتردد بأذني.
  • تعجز الكلمات في وداعكم ولا يفي إلّا الدعاء من رب السماء بإطلالة جديدة مشرقة لعام قادم والنفوس معلقة بخالقها قوية خطواتها مرفرفة في سماء الطموح عازمة على العلم والاستفادة.


عبارات عن المسافر

  • كنتم الأمل الذي يهدهد لحظات عمري ويطرد من عيوني الشجن، وستصبحون الحلم والأمنية التي تفصلهم عن عالمي ملايين السنين.
  • الأيام تذوي يوماً والعمر ينقضي شيئاً فشيئاً لحظات أعدها بل سويعات أترقبها إنّها من أصعب اللحظات التي أعيشها هذه الأيام تلك اللحظات التي يقف بها شبح الفراق على ناحية طريقي إليها فما أستطيع حراكاً خوفاً من لقائه ومالي سبيل آخر عنه تلك اللحظات التي سأفارق فيها أعز الناس وأقربهم إلى نفسي نعم فهو وداع لأيام معدودة لكنها بالنسبة لي سنوات وقرون حينها أقول ليوم الفراق.
  • سريعة لكن هي الحياة دائماً كما تعلمنا وكما تمر بكل الناس في كل زمان ومكان، غربة، وحنين، لقاء، وفراق، ضحكات، ودموع، أحلى ضحكاتها اللقاء وأحر دموعها الفراق نعم ما أحر دموع الفراق أشعر بحرارة تلك الدموع رغم احتباسها في عيناي لكن أقول يا عين لم تبكي ويا نفس احتسبي فراقًا بعده لقاء.
  • ليس أمامنا سوى الصبر الجميل حتى ينطوي دهر الفراق ويتصل حبل اللقاء.


شعر عن السفر

يقول الشافعي:

سافِر تَجِد عِوَضاً عَمَّن تُفارِقُهُ

وَاِنصَب فَإِنَّ لَذيذَ العَيشِ في النَصَبِ

إِنّي رَأَيتُ وُقوفَ الماءِ يُفسِدُهُ

إِن ساحَ طابَ وَإِن لَم يَجرِ لَم يَطِبِ

وَالأُسدُ لَولا فِراقُ الأَرضِ مااِفتَرَسَت

وَالسَهمُ لَولا فِراقُ القَوسِ لَم يُصِبِ

وَالشَمسُ لَو وَقَفَت في الفُلكِ دائِمَةً

لَمَلَّها الناسُ مِن عُجمٍ وَمِن عَرَبِ

وَالتِبرُ كَالتُربِ مُلقىً في أَماكِنِهِ

وَالعودُ في أَرضِهِ نَوعٌ مِنَ الحَطَبِ

فَإِن تَغَرَّبَ هَذا عَزَّ مَطلَبُهُ

وَإِن تَغَرَّبَ ذاكَ عَزَّ كَالذَهَبِ
17 مشاهدة
للأعلى للأسفل