متى تم اختراع جهاز التلفاز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٧
متى تم اختراع جهاز التلفاز

التلفاز

يُعد التلفاز من أهمّ وسائل الاتصالات الموجودة في كافة البيوت والأماكن، فقد أصبح الوسيلة الرئيسية التي يتم عن طريقها نشر المعلومات والأخبار والأحداث من كافة بقاع العالم من خلال عرضها على التلفاز بطرقة الرسائل الصوتية والمرئية في آنٍ واحد، كما يعدّ التلفاز أيضاً من الوسائل الترفيهية التي تمكن المشاهد من مشاهدة الأغاني والمسلسلات وبرامج التسلية.


اختراع جهاز التلفاز

تم اختراع جهاز التلفاز في العشرينيات على يد جون لويجي، وهو متخصص في مجال الهندسة الكهربائية الذي تمكّن من اختراع التلفاز وإرسال عدد من الصور المتحركة وعرضها على هذه الجهاز، حيث كان يتم عرض خمس صور بلون رمادي في الثانية، وقد تم في العام 1926م زيادة عدد الصور المعروضة لتصل إلى 12 صورة في الثانية، كما تم إدخال بعض المزايا مثل التأثيرات الصوتية من قبل المخترع ويليام الذي يعتبر أول شخص تظهر صورته على التلفاز، واستمر تطور جهاز التلفاز حتى بدأ عام 1928م عرض الصور الملوّنة في شاشات التلفاز، وزاد التطور حتى وصل إلى الشكل الذي نعرفه الآن.


إيجابيات التلفاز

  • يعدّ التلفاز وسيلة ترفيه لكافة أفراد العائلة، فيقضى الأطفال الكثير من الوقت في مشاهدة البرامج الكرتونية، أما الكبار فيشاهدن المسلسلات والبرامج التثقيفية والأخبار، ويهتم المراهقون بمتابعة الأفلام الشبابية وبرامج الإثارة.
  • يزيد ثقافة المشاهد وتطوير معلوماته، وزيادة الوعي لديهم.
  • ينمي قدرة الأطفال على التخيل والتفكير بالمواقف والأحداث التي يشاهدونها.
  • يعتبر من الأجهزة التي تجعل تواصل البشر على مستوي عالمي، بنقل الأخبار والأحداث العالمية من مكان إلى آخر.
  • يوفر فرصة سهلة للتعرف على ثقافات المجتمعات الاخرى وعاداتهم وتقاليدهم.


سلبيات التلفاز

  • يؤدي انشغال الأبوين عن أطفالهم عند مشاهدة التلفاز إلى إهمال الأطفال جسديّاً وعاطفيّاً وزيادة المشاكل العائلية.
  • تعرض على شاشة التلفاز بعض البرامج المنافية لأخلاق المجتمع ودينه، فيسبب انحراف الأطفال.
  • يتعلق المشاهدين بالحياة الخيالية التي يرونها في الأفلام والمسلسلات، وعدم الرضا بالواقع الذي يعيشونه، وبالتالي الشعور بالإحباط والاكتئاب وعدم الرضا عن النفس.
  • تؤدي متابعة التلفاز لفترات طويلة إلى الشعور بالخمول الجسدي، فهناك بعض الدّراسات العلميّة التي أثبتت أنّ متابعة التلفاز لأكثر من دقيقة تساهم في إدخال العقل بشكل تلقائي في حالة شبيهة بحالة النّوم.
  • يقلد بعض مشاهدي التلفاز خصوصاً صغار السن والمراهقين منهم بعض المشاهد الخطرة التي يشاهدونها، مثل تقليد مشاهد القتل أو الرعب، أو مشاهد المصارعة ، مما أدى إلى وفاة بعض الأطفال أثناء تقليد أبطال التلفاز في مشاهدهم الخطيرة.