متى مات أحمد شوقي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
متى مات أحمد شوقي

وفاة الشاعر أحمد شوقي

جاءت وفاة أمير الشعراء أحمد شوقي مُنهية لمسيرة حافلة من الأدب، والإبداع؛ فقد تُوفّي ليلة الرابع عشر من تشرين الأوّل/أكتوبر من عام ألف وتسعمئة واثنين وثلاثين، وأثّرت وفاته في الملايين من الناس الذين بكوه، وانتحبوا على وفاته في مصر، والبلاد العربية جميعها، كما خرجت في جنازته جموع غفيرة، ورثاه العديد من الكتّاب، والشعراء، وأُقِيمت له حفلات تأبين في مختلف أنحاء البلاد.[١]


نبذة عن أحمد شوقي

وُلِد شاعر الأمراء أحمد شوقي في عام 1868م في مدينة القاهرة، في عهد الخديوي إسماعيل، ودرس في مدرسة المبتديان، ومن ثمّ انتقل إلى المدرسة التجهيزيّة، والتحق بكُلّية الحقوق عام 1883م، وانتقل بعدها إلى فرنسا؛ لمتابعة دراسة الحقوق فيها عام 1887م؛ فدرس في مونبلييه مدّة سنتين، وفي باريس سنة واحدة حصل من بعدها على شهادة في الحقوق. ومن الجدير بالذكر أنّ شوقي كان يتقن اللغتَين: الفرنسيّة، والتركيّة إلى جانب اللغة العربيّة.[٢]


شعر أحمد شوقي

عُرِف أحمد شوقي بغزارة إنتاجه الأدبيّ، وامتاز شِعره بموضوعات مُتنوّعة من تأبين، ومسرحيّات شعريّة تُشابه تلك التي كانت مشهورة في الغرب، كمسرحيات شكسبير، وغيرها من الأعمال الأدبية الغربية،[٣] فضلاً عن قصائد الرثاء، والوصف، والمدح، وكذلك القصائد التي كان يُسجّل فيها الأحداث التاريخيّة، ولموهبته الفذّة في الشعر، كان يجمع بين الشعر القديم، والشعر الحديث. وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك العديد من الشعراء، والأدباء الذين أشادوا بشِعره، ومن أبرزهم:[٢]

  • طه حسين: إذ تحدّث عن شوقي بوَصفه شاعراً مُجدِّداً أدخل فنّاً جديداً لم يكن موجوداً عند غيره من الشعراء على اللغة العربيّة، والشِّعر على وجه الخصوص.
  • العقاد: إذ ذكر أنّ أحمد شوقي من أهمّ الأعلام في جيله؛ فقد كان يتمتّع بصفات، ومزايا لم تكن موجودة عند أقرانه من الشعراء.
  • المازني: وقد تحدّث عن شوقي بوصفه أنضج الشعراء ضمن طبقته، وأكثرهم بلاغة، وهو رمز للعرب كافّة، ومصر بشكل خاص.


من شِعر شوقي في المُعلِّم

قال شوقي في مدح المُعلِّم، وبيان فضله:[٤]

قُم للمُعلِّم وَفِّه التبجيلا

كاد المُعلِّم أن يكون رسولا

أرأيت أعظم أو أجلّ من الذي

يبني ويُنشئ أنفساً وعقولا


المراجع

  1. ممدوح الشيخ، أمير الشعراء أحمد شوقي: حياته وشعره، مصر: المركز الدولي للدراسات والاستشارات والتوثيق، صفحة 23. بتصرّف.
  2. ^ أ ب هاني الخير، أحمد شوقي: شاعر الأمراء و أمير الشعراء، الاردن: المنهل، صفحة 7-10. بتصرّف.
  3. "Aḥmad Shawqī", www.britannica.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  4. مصطفى نمر، اعداد وتاهيل المعلم، الاردن: دار عالم الثقافة ، صفحة 261. بتصرّف.