متى يبدأ الطفل بالأكل والحبو

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٩ ، ٢٣ مارس ٢٠١٦
متى يبدأ الطفل بالأكل والحبو

الأُمهات

الأمومة هي حلم كل أنثى وسبب لسعادتها واستقرارها النفسي والعاطفي، ولكنها في ذات الوقت من أكثر المشاعر قلقاً وتوتراً، خصوصاً لدى الأم الجديدة، ولهذا فإنها تُكثر من السؤال عن المهارات التي يجب أن يقوم بها طفلها في كُل شهر، وقد تقع في الخطأ لمقارنة مهارات طفلها مع الأطفال الآخرين.


في موضوعنا هذا سنختص بالحديث عن الفترة التي يجب أن يأكل فيها الطفل والفترة التي يبدأ فيها بالحبو، مع العلم أن هُناك أطفالاً قد يتأخرون قليلاً في اكتساب هذه المهارات ولا داعي للقلق، فالأطفال يختلفون بمقدرتهم على اكتساب المهارات نظراً للعديد من الأسباب.


بداية إطعام الطفل

يحتاج الطفل في جميع مراحل حياته إلى التغذية السليمة المتوازنة، ويختلف التغذويون وأطباء الأطفال والأمهات في العمر الذي يجب فيه البدء بإطعام الطفل، ولكنهم يجمعون على أهمية التدرج في هذه العملية، حتى تتعود المعدة على الهضم، ويتأقلم الطفل مع الأكل، والأكل لا يعتمد فقط على شهية الطفل ورغبته، بل من المهم أيضاً أن يكون قادراً على إسناد رأسه والبلع، مع مراعاة الاستمرار بالرضاعة الطبيعية أو الصناعية، ويمكنك اتباع الخطوات والنصائح التالية:

  • ابدئي بتقديم الطعام والماء في عمر الخمسة أشهر، ويكون ذلك على شكل تذوق فقط، وابدئي بجعل الطفل يتذوق النكهات الأساسية: الحامض والحلو والمالح والمر، بإعطائه ملعقة صغيرة من ماء البندورة الخالي من البذور مثلاً، وعصير البرتقال، واللبن.
  • في عمر الستة أشهر ابدئي بإطعامه الفواكه والخضار المسلوقة والمهروسة بشكل ناعم مثل الجزر والكوسا والبطاطا والموز والتفاح، وبعد أسبوع من تقبُّل الطفل لهذه الأطعمة اجعلي هرسها أخشن قليلاً.
  • في الشهر السابع ابدئي بإطعامه صفار البيض المسلوق مع اللبن، والبقوليات المهروسة والمطبوخة جيداً.
  • في الشهر الثامن يمكنك إطعامه مرق الدجاج واللحم، ثم تفتيت الدجاج واللحم ناعماً مع مهروس الخضار أو اللبن.، هذا إن كان الطفل قد بدأ بمرحلة التسنين ولديه أسنان لتسهيل الأكل.
  • في الشهر العاشر ولاحقاً يمكنك تجربة جميع أنواع الطعام وجعل هرسها وتقطيعها بالدرجة المناسبة لطفلك.
  • يجب الانتباه إلى عدم إعطاء العسل للطفل دون عمر السنة، وكذلك تأخير إطعامه الأسماك لبعد السنة.
  • الحساسية تجاه بعض الأطعمة هي حالة منتشرة كثيراً، ولذلك من المهم التدرج بإطعام الطفل ومراقبة صحته وبالذات مظهر ولون جلده وتنفسه بعد كل طعام جديد، خصوصاً إذا كانت هناك حالات حساسية في العائلة.


بداية حبو الطفل

الحبو هو طريقة تُمكّن من التنقل من مكان لآخر قبل أن يتعلم المشي، ويقوم الأطفال بالحبو من خلال رفع جسمه استناداً على يديه وركبتيه. وتسبق مرحلة الحبو مرحلة المشي، ونسبة قليلة من الأطفال لا يتحركون قبل مشيهم، فإن لم يتمكن الطفل من الحبو فإنه يستبدل ذلك بالزحف على مقعدته والتحرك من مكان لآخر.


يبدأ معظم الأطفال بتعلم الحبو في عمر ما بين الستة أشهر والعشرة أشهر، ويتم ذلك على فترات ومراحل، فيبدأ الطفل عادة بمرحلة الاستلقاء على بطنه وتقوية عضلاته، ثم يتعلم رفع رأسه وصدره عن الأرض وذراعيه ممدوتين وتسندان جسمه، ثم يرفع جسمه على يديه وقدميه وذراعيه ممدودتين وجسمه موازٍ للأرض، وبعد إتقانه لهذه الحركات يبدأ التحرك والحبو بتبديل يديه وقدميه للتقدم للأمام أو الخلف، وعادة يتمكن من إتقان الحبو في عمر ما بين الثمانية والعشرة أشهر.