متى يبدأ فصل الشتاء

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ٢١ فبراير ٢٠١٦
متى يبدأ فصل الشتاء

فصل الشتاء

يبدأ فصل الشتاء في أغلب مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط في الأيام الأولى من شهر ديسمبر ويمتد حتى بداية شهر مارس، بحيث تستقر الأحوال الجوية ويستقر الجو إيذاناً بقدوم فصل الربيع، ويشمل فصل الشتاء ثلاثة أو أربعة أشهر وهي ديسمبر، يناير، فبراير، ومارس، بحيث يصبح النهار قصيراً والليل طويلاً.


أحوال الطقس في فصل الشتاء

يتميز فصل الشتاء بهطول الأمطار على سطح الأرض، ولذلك سمي الشتاء بالشاتي أي صاحب المطر، ويتميز الجو بالبرودة الشديدة في أغلب مناطق العالم، أما المناطق الاستوائية فتتميز بالأجواء الحارة، كما وتتساقط الثلوج وتختلف كثافتها حسب موقع كل قارة، تتساقط على أمريكا واغلب الدول الأوروبية، ودول حوض البحر الأبيض المتوسط بما فيها الدول العربية كالأردن وفلسطين ولبنان وغيرها من الدول التي تحوي على مناطق جبلية، ويتساقط أيضاً البرد، وتحدث ظواهر مختلفة كالبرق والرعد والصواعق أحياناً.


وسائل التدفئة في فصل الشتاء

ينتشر استخدام وسائل التدفئة المختلفة، وذلك حسب الدولة والوضع الاقتصادي للسكان وحسب المواد المتوفرة، فينتشر استخدام التدفئة التي تعتمد على الحطب في المناطق التي تتوفر فيها أخشاب الأشجار، وبعضها الآخر يعتمد على وسائل التدفئة التي تعمل عن طريق الكهرباء، وبعضها يعتمد على المحروقات كالسولار والكاز والغاز.


فصل الشتاء في الدول العربية

ويتميز فصل الشتاء في أغلب الدول العربية بالأجواء الأسرية الجميلة، بحيث يفضل الناس في كثير من المناطق الباردة التزام البيوت في فصل الشتاء، كما يجتمع أفراد العائلة في غرفة الجلوس والتي توجد بداخلها وسيلة التدفئة الرئيسة، ويقومون بتبادل الحديث والسهر لساعات طويلة؛ وذلك لأن الليل يكون طويلاً، ويعد فصل الشتاء فرصة لتقارب أفراد الأسرة الواحدة.


مخاطر فصل الشتاء

يوجد في فصل الشتاء مخاطر تختلف عن باقي الفصول، لذلك يبقى الإنسان متأهباً، خاصة أثناء المنخفضات الجوية تحسباً لوقوع الحوادث، ومن أبرز هذه الحوادث: الحرائق التي تنشب بفعل الاستخدام الخاطئ لوسيلة التدفئة، والتي تودي بحياة أشخاص أحياناً عائلات بأكملها، وذلك نتيجة وصول الحرائق إلى مصادر الكهرباء، وحالات الاختناق وذلك بسبب عدم التهوية الجيدة للغرف التي تحتوي على وسيلة تدفئة، وحوادث السير نتيجة تشكل السيول وتساقط الأمطار الغزيرة، وتراكم الثلوج في الطرقات.


كما أنّ تشكل الصقيع والإنجاد قد يهدد المحاصيل الزراعية بالزوال والتلف، لذلك فإن الشتاء سلاح ذو حدين، فهو موسم الأمطار والخير والبركة، ولكنه يصبح موسم كوارث في حال عدم الالتزام بقواعد السلامة والأمان.