متى يجوز الجمع والقصر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ١٧ مارس ٢٠١٦
متى يجوز الجمع والقصر

جمع وقصر الصَّلوات

الأصل في صلوات الفريضة أداؤها عند دخول الوقت؛ فتؤدى كلُّ صلاةٍ على وقتها أو خلال وقتها، بحيث لا يجوز أداء صلاة مع أخرى دون سبب شرعي كأداء صلاة الظهر مع صلاة العصر وهكذا.


أداء كل صلاة على وقتها الشَّرط الأول من شروط الصَّلاة، وهذه الأوقات هي مواقيت فُرضت من الله تعالى على عباده؛ فيجب التَّقيد بها بحيث لا تُصلَّى أيُّة صلاةٍ قبل أو بعد وقتها إلا بشروطٍ وأحوال حددّها الشَّرع، ومنها الجمع والقصر في الصلاة.


الصلوات التي تُجمع

الجمع والقصر في الصَّلاة من الرُّخص التي أباحها الله تعالى لعباده تيسيراً وتسهيلاً وتخفيفاً عليهم في حالات السَّفر والحرب والحجّ والخوف والضَّرر؛ فأباح الجمع والقصَّر على النَّحو التَّالي:

  • صلاة الفجر لا تُجمع ولا تُقصر، وتُصلَّى على وقتها.
  • صلاتا الظُّهر والعصر تقصران فتُصلّيان ركعتين ركعتين، وتُجمعان جمع تقديم أو جمع تأخيرٍ؛ فيصلي الشخص الظهر ركعتين ويسلم، ثم يصلي العصر ركعتين ويسلم.
  • صلاتا المغرب والعشاء تُجمعان جمع تقديمٍ أو جمع تأخير بإقامتين منفصلتين وتسليمتين منفصلتين، وتُقصر صلاة العشاء إلى ركعتين أمّا صلاة المغرب فلا تُقصر.


حالات جواز الجمع والقصر بين الصَّلوات

أباحت الشَّريعة الإسلاميّة جمع الصَّلوات وقصرها في الحالات التَّالية لرفع العبء والمشّقة عن المسلمين:

  • في السَّفر، واشترط المُشرِّع لجواز الجمع والقصر أنْ تزيد المسافة المقطوعة في رحلة السَّفر عن ثمانين كيلو متراً من نقطة الانطلاق.
  • المطر الشَّديد الذي يتسبب في بلل الملابس والثِّياب.
  • البرد الشَّديد القارس الذي قد يتسبب بإلحاق المرض بالمسلمين ويشق عليهم في التدفئة.
  • الوحل: هو الطِّين الرَّقيق المبتل بالماء وقيل هو المطر الذي يبلل وجه الأرض؛ فيتسبب بالانزلاق ويشق على النَّاس المشي عليه خشية السُّقوط.
  • عصف الريح الشَّديدة أو الباردة أو الرِّيح التي تُثير الأتربة والغبار؛ فيتأثّر بها الإنسان وتسبب المشقّة له وقد تثير الحساسيّة والأمراض عند البعض.
  • المرأة المستحاضة وهي التي ينزل عليها دم بعد فترة الحيض.
  • المريض الذي يلحقه المشقّة سواءً كان مرضه صداعاً في الرَّأس، أو وجعاً في البطن أو الظَّهر، أو في أيِّ عضوٍّ من أعضاء جسده.
  • العجوز الكبير الطَّاعن في السِّن الذي يجد المشقة عند كلِّ صلاةٍ.
  • مرافق المريض؛ إذا خاف على مريضه الهلاك لو تأخر عليه عند كلِّ صلاةٍ.
  • الخوف بسبب اللَّيل أو عدم الأمان عند الخروج للصَّّلاة لكثرة الوحوش أو الأعداء، أو الخوف على أهله لو تركهم.
  • يوم عرفة للحجاج فقط؛ فيُجمع الظُّهر والعصر جمع تقديم في مسجد نَمِرة، كذلك يجمع الحجاج المغرب والعشاء جمع تأخير بعد النَّفرة والوصول إلى مزدلفة.
  • ساحة الحرب والقتال.