متى يقال دعاء الإستفتاح

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٨ ، ٨ يونيو ٢٠١٥

الصلاة

الصلاة هي عمود الدين، وهي الركن الثاني من الأركان الخمسة التي يرتكز عليها الإسلام، وكلنا نعلم منزلة الصلاة العظيمة في ديننا الحنيف، فهي الصلة التي تصل العبد بخالقه جل وعلا، وفيها يتوجه المسلم إلى الله عزّ وجلّ بقلب خاشع وخاضع يدعوه بالأدعية المختلفة ويطلب منه ما يريد، ويبتهل إليه سبحانه طالباً منه الرضا والرحمة، وتقبل أعماله الصالحة، وكي تكون صلاة المسلم مقبولة وصحيحة يجب أن تؤدّى بكيفيتها الصحيحة التي وردت عن رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام، كما أنّ هنالك أموراً يفضل الالتزام بها أثناء أداء الصلاة لزيادة الأجر والثواب، منها دعاء الاستفتاح، فما هو دعاء الاستفتاح؟ ومتى يقال في الصلاة؟ وهل يجب الالتزام به في كل صلاة؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا هذا.


دعاء الاستفتاح

دعاء الاستفتاح هو الدعاء الذي يستفتح به المسلم صلاته، وهو بمثابة المقدمة للصلاة، فالصلاة هي مخاطبة ومناجاة لله سبحانه وتعالى، ومن آداب الخطاب الأنيق أن يبتدئ بمقدمة موجزة لكنها في نفس الوقت غنية، لذا جاء هذا الدعاء في بداية الصلاة، أما بالنسبة لموقعه بالتحديد فقد اختلفت المذاهب الفقهية حول ذلك، فمنهم من قال بأنّه يتم قراءته قبل تكبيرة الإحرام، ومنهم من قال أنّه يُقرأ بعد تكبيرة الإحرام، وقد كان الرأي الغالب لدى أهل العلم، بأنّ المسلم يجب في البداية أن ينوي أداء الصلاة، ومن ثم يستقبل القبلة، وبعد ذلك يكبر تكبيرة الإحرام، ومن ثمّ يقرأ دعاء الاستفتاح، وقراءة دعاء الاستفتاح ليست واجبة، بل هي سنة واردة عن سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، بحيث أن فاعلها يثاب، إلّا أنّ تاركها لا يعاقب، لكن من المحبب الالتزام بقراءته اقتداءً بنبينا الكريم عليه الصلاة والسلام.


صيغ دعاء الاستفتاح

دعاء الاستفتاح ليس له صيغة معينة للالتزام بها، فقد وردت العديد من الصيغ التي يتم قرائتها، وفي ما يلي بعض منها:

  • سبحانك اللّهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدّك، ولا إله غيرك.
  • اللهم بَاعِدْ بَيْنِي وَبَيْنَ خَطَايَايَ كما بَاعَدْتَ بين الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ اللهم نَقِّنِي من الْخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الْأَبْيَضُ من الدَّنَسِ اللهم اغْسِلْ خَطَايَايَ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ.
  • وجّهت وجهي للّذي فطر السموات والأرض حنيفاً، وما أنا من المشركين، إنّ صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله ربّ العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهمّ أنت الملك لا إله إلّا أنت، أنت ربّي وأنا عبدك، ظلمت نفسي، اعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعاً، إنّه لا يغفر الذّنوب إلاّ أنت، واهدني لأحسن الأخلاق، لا يهدي لأحسنها إلّا أنت، واصرف عنّي سيّئها لا يصرف عنّي سيئها إلّا أنت، لبّيك وسعديك والخير بين يديك، والشرّ ليس إليك، أنا بك وإليك، تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك.
  • اللهمّ لك الحمد أنت نور السموات والأرض، ولك الحمد أنت قيام السموات والأرض، ولك الحمد أنت ربّ السموات والأرض ومن فيهن أنت الحق، ووعدك الحق، وقولك الحق، اللهم لك أسلمت وبك آمنت، وعليك توكّلت، وإليك أنبت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدّمت وأخّرت وأسررت وأعلنت، أنت إلهي، لا إله إلّا أنت.
709 مشاهدة