متى ينتهي سن الطفولة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٥٤ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
متى ينتهي سن الطفولة

مرحلة الطفولة

يمرُّ الإنسان خلال فترة حياته بعدة مراحل عمرية مهمَّة، بحيث يكتسب في كلِّ مرحلة من هذه المراحل عادات وأفكار وقيم، وأخلاق ومهارات تساعد على بناء شخصيته وتكوينها، وصياغة المستقبل الي ينتظره، وتعتبر مرحلة الطفولة من المراحل المهمة جداً، لكونها تعد حجر الأساس الذي ستبنى عليه المراحل التي تليها.


متى ينتهي سن الطفولة

يعرف سن الطفولة وفقاً لعلم النفس التنموي على أنّه الفترة التي تكون بين مرحلة الولادة إلى مرحلة البلوغ، إلا أنّ أخصائيي التربية اختلفوا حول متى ينتهي سن الطفولة، فمنهم من حدد وقت انتهائه بسن البلوغ، ومعظم الدول قد حددت انتهاء سن الطفولة بشكل قانوني ورسمي عند بلوغ الثامنة عشرة أو الواحد والعشرين.


مراحل الطفولة

اعتمد علماء النفس ثلاثة تقسيمات توضح بداية ونهاية سن الطفولة وهي كالآتي:


مرحلة المهد

تمتد هذه المرحلة منذ الولادة حتى نهاية العام الثاني للطفل أي بنهاية فترة الرضاعة، ويكون اعتماد الطفل فيها بشكل تام على والديه لتلبية رغباته واحتياجاته، كما يعتبر الأبوان مصدر الحنان للطفل فيبكي عند ابتعاده عنهما، كما يكتمل نمو الأسنان اللبنية بهذه الفترة، وقد يظهر بعض الأطفال خلال هذه الفترة بعض موجات الغضب المصحوبة بعدم الموافقة على بعض الأمور.


مرحلة الطفولة المبكرة

تمتد من عمر ثلاث سنوات حتى خمس سنوات، وفيها يتطور الطفل فسيولوجياً وبدنياً، فتبدأ عضلاته بالنمو، ويتغير مظهره من مظهرالرضيع إلى الطفل الصغير، وتصبح قدرته على الإبصار مناسبة لعمره، ويزيد تركيزه البصري، إلا أنّ جهازه البصري لا يكون مكتملاً بعد، كما يصبح أيضاً قادراً على المشي والقفز، واستعمال كلتا قدميه بمهارة عالية، مع القدرة على قول بعض الجمل في بداية الأمر، إلى التعبير عن نفسه ومشاعره بطريقة مفهومة.


مرحلة الطفولة المتأخرة

تبدأ من العام السادس حتى نهاية العام الحادي عشر، وتتميز هذه المرحلة ببطء نمو الجسد، مع بدء ظهور الفروق الجسدية بين الذكور والإناث، وفقدان جميع الأسنان اللبنية، وظهور الأسنان الدائمة، وبدء مرحلة التقلبات الهرمونية التي تنعكس على مزاجهم وأفكارهم، والإعتماد بشكل كامل على اللغة للتواصل مع الاخرين فيسعى الطفل إلى تشكيل علاقات اجتماعية معهم.


مميزات مرحلة الطفولة

تميز مرحلة الطفولة مجموعة من الخصائص النفسية والذهنية التي يعيشها الأطفال، والتي تعتبر مهمة جداً من أجل معرفة كيفية التعامل مع الأطفال وتعزيز الجوانب الإيجابية في شخصيتهم، ومن مميزات هذه المرحلة:

  • فهم سطحي للأمور المحسوسة.
  • سهولة قبوله للتوجيه السلوكي.
  • عفوية المشاعر وتلقائية العواطف النفسية، وضعف السيطرة العقلية.
  • رغبة قوية بتكوين الصداقات واللعب مع الأقران.
  • روح الاستكشاف والفضول المعرفي، والرغبة في تطوير المهارات الخاصة.
  • ضرورة وجود قدوة إيجابية واقعية.


أهمية مرحلة الطفولة

  • تعتبر مرحلة الطفولة مرحلة الضعف بالنسبة للإنسان، حيث يحتاج خلال هذه المرحلة إلى الرعاية والعناية بشكل دائم في جميع شؤونه من شؤون بدنية أو نفسية أو اجتماعية. ‏
  • يترك التوجيه الذي يتعرض له الطفل خلال هذه الفترة أثراً كبيراً على الطفل وعلى قدراته العقلية، فالتجربة السلبية ستؤدي إلى التأثير في شخصية الطفل بشكل سلبي، وطريقته في الكلام والمشي.
  • تساهم العناية والاهتمام بالجوانب العقلية للطفل على نموه العقلي ونجاحه، فعادةً ما يكون قد توفر للأطفال الأذكياء ظروف بيئية خاصة ساعدتهم على الإبداع عندما كبروا.‏
  • يؤدي إهمال الجوانب البدنية والصحية للطفل إلى سوء صحته وضعف في النمو البدني، لهذا يجب الحرص على تقديم تغذية متوازنة وعناية صحية، بالإضافة إلى الحفاظ على إبقاء الطفل نظيفاً كي لا يمرض.