مجالات علم النفس التربوي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ١١ مارس ٢٠١٨
مجالات علم النفس التربوي

مجالات علم النفس التربوي

يعتبر علم النفس التربوي فرعاً من فروع علم النفس[١] والذي يهتم بالعديد من الموضوعات الرئيسية المتعلقة بتعليم الفئات العمرية المختلفة خلال مرحلتي الطفولة والمراهقة مما يُساعد على تعزيز قدرات الطلاب التعليمية والإدراكية، ومن أهم الموضوعات التي يتمحور حولها علم النفس التربوي:[٢]

  • التقنيات التعليمية المتبعة في المؤسسات التعليمية المختلفة.
  • تصميم البرامج التعليمية وتطوير المناهج الدراسية، والتعليم الخاص، والتعليم النظامي.
  • الاهتمام بالمتعلمين الموهوبين في المؤسسات التعليمية لتنمية قدراتهم.
  • تقييم نتائج الطلاب والفروق الفردية وصعوبات التعلم المختلفة.
  • دراسة كيفية تعليم الأطفال والبيئات التعليمية المناسبة لهم كالفصول الدراسية.[١]
  • أساليب التدريس والتعلم.[١]
  • التطور المعرفي لدى الطلاب.[١]
  • تقييم الكفاءات.[١]


منظورات علم النفس التربوي

هناك مجموعة واسعة من المنظورات النفسية المتبعة في علم النفس التربوي والتي يتم استخدامها لزيادة قدرات الطفل المختلفة، ومنها:[٢]

  • المنظور السلوكي: والذي يعتمد على زيادة تكيّف الطفل في البيئة الصفية وتحسين سلوكه من خلال تحضير مكافآت عندما يكون سلوك الطالب جيداً.
  • المنظور التنموي: والذي يشمل تنمية مهارات الطفل الفكرية وتعزيز التطور المعرفي لديه.
  • المنظور الإدراكي: ويسمى بعلم النفس المعرفي والذي يوضح طرق التعلم والتفكير لدى الطفل ويُساعده على إيجاد حلول مناسبة لكافة مشاكله، بالإضافة إلى مساعدته على تذكر الأشياء التي يتعلمونها وبالتالي تحفيز الطفل على التعلم.
  • المنظور البنائي: والذي يرتكز على نظريات التعلم المختلفة، والتي تُساعد على بناء أنشطة الطفل المعرفية، وحساب التأثيرات الاجتماعية والثقافية ومدى تأثيرها على إدراكه العلمي والمعرفي.


دور المعلم في مجال علم النفس التربوي

يجب على المعلمين التعرف على المعلومات والأبحاث المتعلقة بعلم النفس التربوي وذلك لتطوير قدراتهم التعليمية، بالإضافة إلى تعزيز قدراتهم من خلال المشاركة في برامج إعداد المعلمين المتميزين، وبالتالي تحقيق نتائج عظيمة على المدى الطويل، حيثُ استطاع علم النفس التربوي أن يغير المفهوم القديم للتعليم وأن يُعدّ المعلمين ويمنحهم القدرة على مراعاة الفروقات الفردية بين الطلاب والتعامل معهم تبعاً لقدراتهم الفردية العقلية والإدراكية.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "educational psychology", en.oxforddictionaries.com, Retrieved 2018-02-24. Edited.
  2. ^ أ ب "What is Educational Psychology?", www.online-psychology-degrees.org, Retrieved 2018-02-24. Edited.
  3. Akbar Soleiman Nezhad, Majid Vahedi، "The role of educational psychology in teacher education programs "، www.sciencedirect.com, Retrieved 2018-02-24. Edited.
1394 مشاهدة