محافظة شمال الباطنة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٠ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
محافظة شمال الباطنة

محافظة شمال الباطنة

محافظة شمال الباطنة هي إحدى محافظات سلطنة عُمان والتي تقع في منطقة الباطنة، وتحتلّ هذه المحافظة موقعاً جغرافياً حيوياً على الساحل الشماليّ للسلطنة، كما تطلّ على بحر عُمان، وتضمّ هذه المحافظة العديد من الولايات، مثل: صحار، ولوى، وصحم، والسويق، والخابورة، وشناص، وتنفرد محافظة شمال الباطنة بوجود بعض الأشجار النادرة، مثل: شجرة الماسوة التي تُزرع في ولاية لوى، وشجرة الديباج التي تُزرع في ولاية السويق، وتشتهر بصناعة السفن، ، والخزف، والخناجر، والجلد، والسيوف، والفخار، والحلوى العُمانية.


يشار إلى أنّ هذه المحافظة تشتهر بالعديد من المعالم التاريخية والسياحية، مثل: حصن الحوم، وقلعة الرستاق، بالإضافة إلى العديد من العيون، مثل: عين الكسفة، وعين الثوار الموجودة في نخل، وتشتهر ولاية بركاء بطبيعتها الساحرة الخلابة وباحتوائها على الحيوانات الجميلة، مثل: الطيور، والسلاحف التي تعيش في الجزر التابعة للولاية.


ولايات محافظة شمال الباطنة

ولاية صحار

تعتبر هذه الولاية بمثابة مركزٍ للمحافظة، حيث تبعد عن مسقط مسافة مئتين وثلاثين كيلومتراً، وتحتوي على العديد من المعالم الأثرية المنتشرة، مثل: قلعة صحار، والتي تعتبر من أهمّ القلاع والحصون في المنطقة، والتي يرجع تاريخ بنائها إلى نهاية القرن الثالث عشر وبداية القرن الرابع عشر للميلاد، حيث توضّح الحفريات الأثرية المكتشفة حول القلعة بأنّ أمراء هرمز هم من قاموا ببنائها، وذلك في عهد ملوك بني نبهان، وتتميّز هذه القلعة بوجود نفقٍ داخليّ فيها يمتد مسافة عشرات الكيلومترات إلى الغرب، وقد كان يُستخدم هذا النفق في العصور القديمة لإمداد المدينة بالمواد الأساسية اللازمة لها بواسطة الخيول، خصوصاً عندما تكون القلعة في حصارٍ عند الحروب والمعارك، كما توجد داخل هذه القلعة العديد من الآبار بالإضافة إلى أبراج الرصد والمراقبة التي كانت تستخدم للدفاع عن المدينة، وفي الطابق الأرضي لهذه القعلة يوجد قبر السيد ثويني بن سعيد بن سلطان.


ولاية الرستاق

يوجد في هذه الولاية معلمٌ تاريخيٌ مهمٌ وهو حصن الحوقين، الذي يرجع إنشاؤه إلى سنة ألفٍ وسبعمئةٍ واثنين وعشرين، ويتميّز هذا الحصن ببنائه الطيني، كما تنتشر في هذه الولاية العديد من الحصون الأخرى ومن أبرزها: الغي، والوشيل، والوسطى، واللمكي، والشرق، والصبارة، وحصن الكسفة، إضافةً إلى ما سبق فإنّ هذه الولاية تحتوي على ما يقارب الاثنين وعشرين برجاً، وأهمها: دارس، والحاجر، والعالي، وحويل، والمجاز، وعرعر، والسعيد، وصنعاء، والمهيب، والقبيل وبرج الكسفة، كما وتحتوي هذه الولاية على العديد من المساجد الأثرية، مثل: جامع البياضة الذي يقع في الطابق الأرضي من قلعة الرستاق، وقد تخرّج منه العديد من فقهاء وعلماء المسلمين من العمانيين، بالإضافة غلى وجود العديد من المواقع السياحية الهامة الأخر، مثل: وادي بني غافر، وعين الحوت، والسحتن، ووادي بني عوف.