محافظة غامد الزناد

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
محافظة غامد الزناد

غامد الزناد

غامد الزناد هي إحدى المحافظات السعوديّة؛ التي تتبع إداريّاً لمنطقة الباحة في السعوديّة، كما وتُحيطها أيضاً محافظة المخواة، وتربطها بها إحدى الطرق، كما ترتبط بمحافظة بلجرشي بطريقٍ آخر، وتبدأ حدود محافظة غامد الزناد، من وادي الخيطان شرقاً إلى ساحل البحر الأحمر غرباً، ومن شدا غامد ووادي الأحسبة وناوان شمالأ، حتى بني سهيم (بالقرن) جنوباً.


تسمية محافظة غامد الزناد

سُميت محافظة غامد الزناد بهذا الاسم، نسبةٍ إلى مركز غامد الزناد، قبل أن تُصبح محافظة؛ بحيثُ كانت تتبع إداريّاً لمحافظة المخواة، إلى أن صدر أمراً من الجهات الرسميّة؛ بترقيتها من مُجرّد مركز إلى محافظة من الفئة (ب) وذلك عام 2013م، ويبلغ عدد القرى في محافظة غامد الزناد حوالي مئةٍ وخمس وثلاثين قرية.


مراكز محافظة غامد الزناد

تتألف محافظة غامد الزناد من خمسة مراكز إداريّة وهي كالآتي:

  • مركز الفرعة؛ وهو مقر المحافظة.
  • مركز بطاط.
  • مركز يبس.
  • مركز نصبة وجبال المسودة.
  • مركز طفالة.


عائلات محافظة غامد الزناد

تُشكّل محافظة غامد الزناد العديد من العائلات، نُرتبها في خمسة أقسام رئيسيّة، وهي:

  • القسم الأول ويتكون من العائلات الآتية:
    • الزناد: وهو فخذ شيخ قبائل غامد الزناد.
    • اللحمات، وآل سالم، والغبشة، وآل سليمة، وتسكن هذه العائلات في قرى وادي بطاط؛ ويصل عددها إلى خمسٍ وثلاثين قرية.
  • القسم الثاني: ويضم العائلات الآتية:
    • القحامية، وآل علي، وآل يعلا، وآل عبيد؛ ويسكنون المناطق الممتدة من وادي رحاضة، إلى قرية مهيوب ووادي العنك.
    • آل بجاد، والجنادبة، والمقامشة، وآل عاطف، وآل محمد، وآل صعيب؛ وتقطن تلك العوائل قرى فرعة غامد الزناد؛ وهي خمسٍ وسبعين قرية؛ ويُطلق عليها اسم (بني فجاه).
  • القسم الثالث: ويضم عائلات المسودة، وبني هلال؛ وتسكن هذه العائلات قرى نصبة والمسودة، ويصل عدد هذه القُرى إلى خمس عشرة قرية.
  • القسم الرابع: وتندرج تحته عائلات آل عطاف، وآل شميلة، والشعابين، وآل سوادة، وآل داحشة، ويعيشون في القرى العشرة التابعة لمركز يبس.
  • القسم الخامس: ويشمل آل عياش، وهم يسكنون في أعالي جبال طفالة.


التضاريس في محافظة غامد الزناد

تقع محافظة غامد الزناد في مناطق سهليّة، تُحيطها التلال والجبال من نواحٍ كثيرة، وتتمتع المحافظة لا سيّما في فصل الربيع بطبيعةٍ جميلة؛ فتكتسي الأرض بالحُلة الخضراء، ويتشكل الضباب فوق الرواسي الداكنة، المُحيطة بقرى ومراكز المحافظة، فيما تُنتشر المساحات الزراعية فيها، يُذكر أنّ محافظة غامد الزناد؛ تتعرّض بسبب انخفاض أراضيها؛ لخطر السيول عند اشتداد الأمطار الهاطلةِ على المملكة.


الاحتفالات في محافظة غامد الزناد

يمارس أهالي المحافظة، الرقصات الشعبيّة السعودية، خلال الاحتفالات الخاصّة والأعياد؛ فتراهم يُمسكون العصا، ويرقص الشبان بلباسهم التقليدي بها، فيما يقرع الرجال الجالسون في وسط الساحة، أو على أطرافها الطبول على الطريقة التقليديّة السائدةِ هناك، ويتشارك الجميع جو البهجة والاحتفال ضمن الطقوس التقليديّة.

222 مشاهدة