مخاطر ضغط الدم المرتفع

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٨ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
مخاطر ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم

ضغط الدم هو عمليّةُ تدفُّق الدم واندِفاعه من القلب إلى الشرايين لنَقلِ الغذاء إلى باقي أجزاء الجسم؛ فَعندما يَنقبض القلب لضخّ الدم أثناء الدورة الدموية فإنّه ينقبض بكل قوته ويضخ الدم الذي يضغط على الأوعية الدموية، وينتقل إلى باقي أجزاء الجسم عن طريق الشرايين، وفي حالة انبساطه تعود كميّةٌ جديدةٌ من الدم وتتدفّق إلى القلب. يَبلغ متوسط ضغط الدم الطبيعي 115/75 مليمتر زئبقي، وأيّ ارتفاعٍ عن هذا المُعدّل يُسبّب الكثير من المخاطر والإجهاد للقلب وللجسم.[١]


أسباب ارتفاع ضغط الدم

قد يكون مرض ضغط الدم ناتجاً عن عدة أسباب متنوعة منها:[٢]

  • البدانة: كُلّما كان الجسم بديناً فإنه يحتاج للمَزيد من الأكسجين.
  • قلة النشاط البدني: إنّ قلّة النشاط البدني تُسبّب زيادةً للوزن، كما يزداد عددُ نبضات القلب وبالتالي فإنّ القلب يحتاج إلى بذل المزيد من المجهود لضخ الدم.
  • التدخين: إنّ مُكوّنات التدخين تُسبّب ترسُّباتٍ دهنيّة على جدار الشرايين وبالتالي تضييقها، كما أنّ النيكوتين يَزيد من قبض القلب ممّا يَدفع للعَمل بشكلٍ أقوى.
  • الحساسية من الصوديوم: إنّ الأشخاص الذين لديهم حساسيّة من الصوديوم تنحبس السوائل في أجسامهم وبالتالي يرتفع الضغط لديهم.
  • شرب الكحوليات: والتي تُلحق الأذى بعضلة القلب والشرايين.
  • الشد العصبي: يُسبّب الشد العصبي ارتفاعاً مؤقتاً في ضغط الدم، ويُمكن أن يزداد مع مرور الوقت.
  • الأمراض المزمنة: وجود أحد الأمراض المزمنة لدى شخص يُسبّب ارتفاعاً في ضغط الدم لديه.


مخاطر ارتفاع ضغط الدم

قد يؤدي مرض ارتفاع ضغط الدم إلى نتائج عديدة منها ما يلي:[٣]

  • أمراض القلب: إنّ ضغط الدم على الأوعية الدموية والشرايين يُسبّب تضخُّم عضلة القلب وازدياد سمكها خاصّةً البطين الأيسر منه، وذلك بسبب الجهد الذي يبذله في ضخ الدم، ومع مرور الوقت دون علاج ضغط الدم وارتفاع فإنه يسبب أمراض القلب التاجية.
  • إلحاق الضرر بالكلى: حيث ان تضييق الشرايين يؤثر على الغذاء الواصل للكلى مما يُسبّب اضطرابها وانتفاخها، وهذا يؤدي إلى الفشل الكلوي.
  • تصلب الشرايين: يُسبّب ارتفاع ضغط الدم تشقّقاتٍ مجهريّة تؤدّي إلى ترسبات دهنية تعيق نقل الأكسجين والمواد الغذائية من وإلى القلب وخلايا الجسم، مما يُهدّد عمل القلب.
  • الأنورسما: هي الشرايين الدقيقة للعين، وارتفاع ضغط الدم على الشرايين يؤدّي إلى انفجارها، ممّا يُسبّب الاضطراب البصري والعمى.
  • السكتات الدماغية: مع حدوث تصلُّب الشرايين يقلّ الغذاء الواصل للمخّ ممّا يُسبّب الغيبوبة والوفاة والجلطات الدماغية.
  • الولادة المبكرة: في حالة ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل فإنّ ذلك يُسبّب نقصاً في تدفّق الدم إلى المشيمة أو انفصالها، مما يُهدّد حياة الجنين بولادته بوزن وحجم أقل، أو قد يؤدي إلى ولادة مبكّرة أحياناً.


المراجع

  1. Bahar Gholipour (13-11-2017), "Blood Pressure: Highs, Lows & What's Normal"، www.livescience.com, Retrieved 19-10-2018. Edited.
  2. Markus MacGill (11-12-2017), "Everything you need to know about hypertension"، www.medicalnewstoday.com/articles/150109.php, Retrieved 19-10-2018. Edited.
  3. "High blood pressure (hypertension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-10-2018. Edited.