مدن سويدية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
مدن سويدية

السويد

هي إحدى الدول الإسكندنافية التي تقع في شمال أوروبا، حيث تمتلك حدوداً بريةً مع النرويج، وفنلندا، بالإضافة إلى حدودٍ بحريةٍ من الجنوب مع النمارك، وألمانيا، وبولندا، ومن الشرق مع إستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا، وروسيا، ويشار إلى أنّه يربط السويد مع الدنمارك جسرٌ متصلٌ عبر أوريسند. وتبلغ مساحة السويد حوالي 450,295 كيلومتراً مربعاً، ويبلغ عدد سكانها تسعة مليون نسمةٍ، ويتميز مناخها بالاعتدال، إذ تتمتع بامتلاك أربع فصولٍ على مدار السنة، وتختلف درجات الحرارة من منطقةٍ إلى أخرى.


مدن سويدية

مدن سياحية

  • مدينة ستوكهولم: هي عاصمة السويد، وتعتبر من أكبر المدن السويدية، إذ يصل عدد سكانها إلى مليون نسمةٍ، وتحتوي على عددٍ كبيرٍ من القصور، والمعالم التاريخية.
  • مدينة جوتنبرج: تقع هذه المدينة على ضفة نهر الغوطة، ويتمثل معظم سكانها بالطلاب الذين يدرسون في جامعاتها، وتعتبر من المناطق السياحية، والشعبية؛ حيث تًقام بها العديد من المناسبات الدولية سنوياَ.
  • مدينة هلسينغبورج: هي إحدى المدن التاريخية في دولة السويد، إذ يعود تاريخها إلى العصور الوسطى، حيث تحتوي على العديد من الكنائس القديمة، وتعتبر من المناطق الشهيرة حول العالم، ويقصدها أعدادٌ كبيرةٌ من المسافرين، والسائحين.
  • مدينة أوبسالا: تُصنف في المرتبة الرابعة من حيث حجمها مقارنةً مع مدن السويد الأخرى، وتتميز بكونها مركز الكنائس، وخاصّةً كنيسة السويد التي تمّ إنشاؤها في القرن الثاني عشر للميلاد، كما أنّها تحتوي على أقدم جامعةٍ في السويد، وقلعة السويد، بالإضافة إلى أكبر كتدرائية.
  • مدينة فسبي: هي من المدن القديمة في دولة السويد، وتقع على جزيرة جوتلاند، حيث يتمّ الوصول إليها عن طريق القوارب، وتتميّز المدينة بتراثها العريق، إذ مازال هناك جزءٌ كبيرٌ من الجدار القديم الذي كان يحيط بالمدينة.
  • مدينة لوند: تقع هذه المدينة في الجزء الجنوبيّ من السويد، ويعود تاريخها إلى القرن العاشر للميلاد، حيث تتمثل في كونها مركزاً للديانة المسيحية، إذ يُوجد بوسطها كتدرائيةٌ كبيرةٌ يرجع تاريخها إلى القرن الحادي عشر.
  • مدينة جونكوبينج: تقع إلى الجنوب من السويد على ضفاف بحيرة فاترن التي تُعتبر ثاني أكبر بحيرةٍ في دولة السويد، وتتميز بكونها مقصداً للسياح.


مدن اقتصادية

  • مدينة مالمو: تحتلّ المرتبة الثالثة من حيث سكانها مقارنة مع المدن السويدية الأخرى، وتعتبر من المراكز الاقتصادية المهمة في السويد، إذ يوجد بها أكبر الجامعات الإسكندنافية، وتتميز بشواطئها الرائعة.
  • مدينة أوميا: تقع أوميا على ضفاف نهر أوميا في الجزء الشماليّ من السويد، وتعتبر موطناً لجامعتين من جامعات السويد، لذلك يعتبر نصف سكانها من الطلاب، إذ يبلغ عددهم حوالي سبعة وثلاثين ألف طالبٍ.
  • مدينة نورشوبينج: تقع في الجزء الشرقي من السويد على ضفاف نهر موتالا ستروم الذي يصبّ في بحر البلطيق، ويتميز بسرعة جريان مياهه، والذي يُعتبر مصدراً لإنتاج الكهرباء.
276 مشاهدة