مدن سياحية في إيران

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٦
مدن سياحية في إيران

إيران

تقع إيران جغرافياً في الجهة الغربيّة من القارة الآسيويّة، وتبلغ مساحة أراضيها 1,648,195 كم²، وتُعرّف رسمياً بالجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة، ونظام الحكم فيها جمهوري إسلامي، وعاصمتها هي مدينة طهران، وتقسم إدارياً إلى 31 محافظة، وعملتها الرسميّة الريال الإيراني، وتنتمي لكلّ من الأمم المتحدة، ومؤسسة التنمية الدولية، وأوبك، وحركة عدم الانحياز، والبنك الدولي للإنشاء والتعمير.


السياحة في إيران

تشتهر إيران بأنّها من الدول السياحيّة الواقعة في القارة الآسيويّة؛ وذلك لاحتوائها على التضاريس المتنوعة، والعديد من المواقع الأثريّة، والسياحيّة، والتاريخيّة، والدينيّة، وتوفر البنية التحتيّة الجاهزة لاستقبال السياح وتقديم الخدمة لهم من طرق، ومواصلات، وفنادق، ومطاعم، ويبلغ عائد قطاع السياحة لها تقريباً ملياري دولار أمريكي في كلّ عام.


مدن سياحيّة في إيران

مدينة طهران

تعتبر العاصمة السياسيّة والإداريّة لدولة إيران، وتقع جغرافياً على سفوح إيران الواقعة في الجهة الجنوبيّة من جبال البرز، وتقع فلكياً على خط طول 51.25 درجة شرق خط غرينتش، وعلى دائرة عرض 35.41 درجة شمال خط الإستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 686.31 كم²، ويعتمد اقتصادها على قطاع الصناعة كصناعة النسيج، والسكر، والكيميائيات، والإسمنت، وعلى قطاع السياحة المتمثل بامتلاكها عدداً وفيراً من المعالم السياحيّة مثل:

  • برج توغرول: بُني في القرن الثاني عشر للميلاد على يد الملك توغرول ملك السلاجقة.
  • بازار تهران: يحتوي على العديد من الأسواق كسوق عباس آباد، ويقع في وسطها.
  • ضريح الامام زاده صالح: بُني في القرن الثامن للميلاد.
  • برج ميلاد: يتميز بقبته السماويّة، وقمته العالية التي تكشف كافة مناطق المدينة.
  • كاتدرائيّة ساركيس: بُنيت نهاية عام 1960 ميلادي، وتتميز بوقوع الحي الأرمني فيها، وبالكنائس المحيطة بها.
  • معالم أخرى: جبال أشكان، والمتحف الوطني، وسد كرج، وبحيرة لار، ووادي إيفين، ومتنزه جمشيدية، وميدان آزادي.


مدينة أصفهان

تتبع إدارياً إلى محافظة أصفهان، وتقع جغرافياً على نهر زاينده رود، وتبلغ مساحة أراضيها 190.7 ميلاً مربعاً، ولها توأمة مع العديد من المدن كمدينة إسطنبول، وكوالالمبور، ولاهور، وكاثماندو، والبندقيّة، وسانت بطرسبرغ.


تتميز المدينة بضمها العديد من المعالم التاريخيّة، والدينيّة، والسياحيّة مثل:

  • جسر بولي خاجو: بُني بين عام 1642 ميلادي وعام 1667 ميلادي أيام حكم الشاه عباس الثاني.
  • القصر الملكي والأربعين عموداً: يقع في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من ميدان نقشي جاهان، وشُيّد ليكون رمزاً يعكس سلطان ملوك الصفويين الذين حكموا إيران، أما الأعمدة فهي تشبه الأعمدة القائمة في شيهل سوتون، حيث تتميز بأنّها مغلفة بالمرايا الزجاجيّة.
  • قصر هاشت بهيشت: بُني في القرن السادس عشر للميلاد أيام حكم الشاه سليمان الثاني، ويتميز بالأسقف المزينة بالمشغولات القرميديّة، وباللوحات الحائطيّة.
  • مسجد الشاه عباس: بُني أيام الحكم الصفوي على يد المهندس علي الأصفهاني، ويتميز بجدرانه المزينة بالقاشاني الملون، وبتكامله المعماري الفني، وبأنّه من أفخم المساجد في إيران.
  • ساحة نقش جهان: تتميز بأنّها ذو شكل مستطيل يتوسطه حوض ماء يشبه البحيرة العظيمة.
  • معالم أخرى: جسر شهرستان الواقع في الجهة الشرقيّة من المدينة، وقصر عالي قابو الواقع في الجهة الغربيّة من ميدان نقشي جاهان، والمسجد الجامع المعروف بمسجد جامع أصفهان.