مدن فلسطينية محتلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ١ نوفمبر ٢٠١٦
مدن فلسطينية محتلة

فلسطين المحتلة

فلسطين دولة آسيويّة تقع في الجهة الجنوبيّة الشرقية من قارّة آسيا وتحديداً في منطقة الشرق الأوسط، وهي محتلة على يد الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948م، وعاصمتها هي مدينة القدس، وتبلغ مساحتة أراضيها 26.990 كم2، وتمتاز بأنّها تربط بين قارّة آسيا وقارّة أفريقيا، ومن الانتماءات والعضويات التي تنتمي لها جامعة الدول العربية، وصندوق النقد العربي، ومنظمة التعاون الإسلامي.


مدن فلسطينيّة محتلة

مدينة حيفا

تقع جغرافيّاً على الشاطئ الجنوبي لخليج مدينة عكا، وتقع فلكيّاً على خط طول 35 شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 32.49 درجة شمال خط الاستواء، وقد تأسست في القرن الرابع عشر قبل الميلاد وسكنت بالبشر منذ عصور ما قبل التاريخ، حيث كان الكنعانيون أول من سكنها، وتبلغ مساحة أراضيها 63.67 كم²، ومن أحيائها: الحليصا، ووادي الصليب، ومحطة الكرمل، ووادي الجمال، وعباس، والكبابير، ووادي النسناس.


احتلت المدينة على يد الاحتلال الإسرائيلي في عام 1948م الذي ما زال قائماً عليها حتى اليوم، ويتألف المجتمع السكاني فيها من غالبية يهوديّة، وأقلية من العرب الفلسطينيين، ويعتمد اقتصادها على:

  • قطاع السياحة: تشتهر باحتوائها على عدد من المعالم السياحيّة كالمواقع البهائيّة، ومعبد حيفا وضريح الباب، ومسجد الاستقلال العثماني، وحي الألمانية، وكنيسة القديس يوحنّا، ودير الكرمل، والبنك الفلسطيني - الإنجليزي.
  • قطاع الزراعة: من أبرز مزروعاتها العدس، والخضروات، والشعير، والحمضيّات، والقمح، واللوزيّات، والزيتون.
  • الميناء: يعد ميناؤها من الموانئ الكبرى الواقعة في منطقة الشرق الأوسط.


مدينة طبريا

تقع جغرافيّاً في الجهة الشماليّة الشرقيّة من فلسطين، وتقع فلكيّاً على خط طول 35.56889 درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 32.79639 درجة شمال خط الاستواء، وقد تأسست في عام عشرين للميلاد على يد الإمبراطور الروماني هيرودس، وتبلغ مساحة أراضيها 3.861 ميل مربع.


احتلت المدينة على يد الاحتلال الإسرائيلي في عام 1948م الذي ما زال قائماً عليها حتى اليوم، وقبل ذلك احتلت على يد كثير من الغزاة كالصليبيين، والمغول، والفرنسيين، ومن أبرز معالمها السياحيّة: جامع الجسر الذي يقع في الحارة الغربيّة، والحمّامات الدافئة، والجامع الكبير المعروف باسم الجامع الزيداني، و أسوار المدينة القديمة، وبحيرة طبريا، ومبنى السرايا العثماني الواقع في وسط المدينة.


مدينة عسقلان

تقع جغرافيّاً على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتقع فلكيّاً على خط طول 34.566667 درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 31.716667 درجة شمال خط الاستواء، وقد تأسست في عام 3000 قبل الميلاد على يد الشعب الكنعاني، وتبلغ مساحة أراضيها 47.788 كم²، ويعتمد اقتصادها على صناعة الأقمشة الحريريّة والأقمشة القطنيّة، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى ميناء عسقلان الواقع فيها.


احتلت المدينة على يد الاحتلال الإسرائيلي في عام 1948م الذي ما زال قائماً عليها حتى اليوم، وأطلقوا عليها اسم مدينة أشكيلون، وقديماً احتل محيطها في القرن الأول قبل الميلاد على يد الملك اليهودي الحشموني إسكندر يناي، وفي عام 604 قبل الميلاد احتلت على يد الإمبراطوريّة البابليّة التي كان قائدها نبوخذ نصّر الذي قام بإجلاء سكانها وحرقها، وفي عام 1192م احتلها الصليبيون.