مدن فلسطين المحتلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٦
مدن فلسطين المحتلة

احتلال فلسطين

أدى موقع فلسطين الاستراتيجي ما بين مصر، والأردن، وسوريا إلى جعلها مطمعاً للعديد من الدول والحضارات التي تعاقبت على احتلالها لفترات زمنيّة طويلة، كان آخرها الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين، والذي بدأ على إثر اتفاقيّة سايكس بيكو البريطانيّة التي قضت بتهجير اليهود إلى الأراضي الفلسطينيّة، وإقامة وطن قومي لهم في فلسطين، مما أدى إلى احتلال العديد من مدنها بعد تهجير أصحابها منها منذ نكبة عام 1948 ميلادي، ومن هذه المدن القدس، وحيفا، وعكا، والناصرة، وغيرها الكثير، وفي المقابل عندما دخلت السلطة الوطنيّة الفلسطينيّة الضفة الغربيّة عام 1994 ميلادي خضعت إلى حكمها مجموعة كبيرة من المدن ومنها: بيت لحم، ونابلس، وجنين، ورام الله، والبيرة، وطولكرم، وقلقيلية، ورفح، وأريحا، وخانيونس، إضافة إلى المناطق الشماليّة من قطاع غزة، والخليل التي تُصنف كمدينة مختلطة يسكن فيها الفلسطينيون واليهود، وسنذكر فيما يأتي مدن فلسطين المحتلة والخاضعة للسيطرة الإسرائيليّة حالياً.


مدن فلسطين المحتلة

القدس

هي المدينة الفلسطينيّة الأكبر مساحة وسكاناً، والأكثر أهميّة تاريخيّاً، ودينيّاً، واقتصاديّاً، ويُطلق عليها أسماء أخرى أبرزها بيت المقدس، وأولى القبلتين، والقدس الشريف، ويعتبرها جميع الفلسطينيين وبقيّة العرب العاصمة الرسميّة والأساسيّة لدولة فلسطين، بحسب ما ورد في وثيقة إعلان استقلال الدولة الفلسطينيّة التي وُقعت في الجزائر في الخامس عشر من نوفمبر عام 1988 ميلادي.


عكا

تعتبر من أقدم وأهم المدن التاريخيّة الفلسطينيّة التي تأسست في الألف الثالثة قبل الميلاد على يد الجرشانيين الكنعانيين، حيث جعلوا منها مركزاً تجاريّاً مرموقاً، وأطلقوا عليها اسم عكو الذي يعني الرمل الحار، وتقع عكا حاليّاً في الجهة الشماليّة من البلاد، تحديداً على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط بحسب التقسيم الإداري الذي أُقيم بعد نكبة عام 1948 ميلادي، وتبعد عن العاصمة الفلسطينيّة القدس مسافة مئة وواحد وثمانين كيلومتراً، بحيث تقع إلى الجهة الشماليّة الغربيّة منها، وتقدّر مساحتها بحوالي ثلاثة عشر ونصف كم².


حيفا

لا تقلّ حيفا أهميّة عن مدينة عكا من جميع النواحي، وتقع على الساحل الشرقي للبحر الأبيض أيضاً، أمّا المسافة التي تفصلها عن القدس فتبلغ مئة وثمانية وخمسين كيلومتراً، إلى الجهة الشماليّة الغربيّة منها، ويسكنها مئتان واثنتان وسبعون ألفَ نسمة، بالإضافة إلى أنّ ثلاثمئة ألف من السكان يقطنون ضواحيها، علماً بأنّ غالبيتهم من اليهود، بالإضافة إلى أقليّات مسلمة ومسيحيّة.


بيسان

تبعد بيسان عن القدس حوالي ثلاثة وثمانين كيلومتراً، بحيث تقع إلى الجهة الشماليّة الشرقيّة منها، وتبلغ مساحة أراضيها حوالي سبعة آلاف وثلاثمئة وثلاثين دونماً، يتوزع فيها ستة عشر ألفاً ومئتان نسمة غالبيتهم من اليهود، وتتميز مدينة بيسان بموقعها الذي يربط غور الأردن بمرج سهل بن عامر، إلى الجنوب الشرقيّ من مدينة الناصرة، وإلى الشرق من مدينة جنين، والغرب من مدينة أم قيس الأردن، ونهر الأردن.


الناصرة

هي إحدى المدن الفلسطينيّة التاريخيّة المحتلة أيضاً، والتي تبعد عن القدس حوالي مئة وخمسة كيلومترات إلى الشمال منها، ويقدر عدد سكانها بحسب إحصائيات عام 2011 ميلادي بحوالي ثلاث وسبعين ألف نسمة.


يافا

تتبع بلديّة تل أبيب-يافا، وتقع على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وتبعد عن العاصمة القدس حوالي خمسة وخمسين كيلومتراً إلى الغرب منها، ويسكنها حالياً ما يزيد عن ستين ألف نسمة، منهم أقليّات مسلمة ومسيحيّة.


طبريا

تقع في الجهة الشرقيّة من منطقة الجليل، على الشاطئ الجنوبي الغربي من بحيرة بطريا، وتبلغ المسافة التي تبعدها عن القدس حوالي مئة وثمانية وتسعين كيلومتراً، بحيث تقع في الجهة الشماليّة الشرقيّة منها، ويسكن فيها ست وأربعون ألف نسمة غالبيتهم من اليهود.