مدينة أصيلة المغربية

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
مدينة أصيلة المغربية

أصيلة المغربية

مدينة أصيلة أو أرزيلا، أو أصيلا هي أحد المدن المغربية التي تقع بالقرب من شاطئ المحيط الأطلسي، ومن الجدير بالذكر أنها تحولت من مدينة عادية إلى مدينة مهمة تستقطب الملايين من السياح سنوياً، بسبب خدماتها المميزة، مثل: المرافق العمومية، والبنيات التحية، وقُدر عدد سكانها بحسب سنة 2013م حوالي 31.825 نسمة، ولعل أهم ما يُميزها هو احتواؤها على معرض فني كبير يتميز بنمطه المعماري الأندلسي القديم، وفي هذا المقال سنتحدث عنها بشكلٍ عام.


سبب تسمية أصلية المغربية

أطلق على المدنية أسماء متنوعة، حيث أطلق عليها بطليموس اسم أزيلة، أما اليونان والفينيقيون أطلقوا عليها اسم زيليس، وبالنسبة للعرب المغاربة أطلقوا عليها اسم أصيلة، والإسبان أطلقوا عليها اسم أرثيلا، وهذه التسميات كلها تعود إلى اسم أزيلا، والذي يعني الجمال باللغة الأمازيغية.


تاريخ مدينة أصيلة المغربية

أنشئت مدينة أصيلة منذ ألفي سنة، حيث عاش بها القرطاجيون والفينيقيون قبل أن تتحول إلى قلعة زيليس الرومانية التي تقع على بعد 40كم جنوب طنجيس، وفي القرن العاشر، قدم إليها النورمانديون من صقلية، وعاشوا فيها واستقروا بشكل دائم، واحتلها البرتغاليون عام 1471، وذلك بسبب الإشراف على سفنهم التجارية عبر المحيط الأطلسي، وبعد أن انتهت معركة الملوك الثلاثة التي حصلت عام 1578م سقط ملك البرتغال سان سيبايتيان صريعاً في معركة وادي المخازن، وفي عام 1589 استطاعت أصيلة التخلص من الاحتلال البرتغالي على يد أحمد المنصور السعدي، ولكنها سرعان ما سقطت على يد الإسبانيين الذين استمر احتلالهم للمدينة لسنة 1691، ولكن تم إعدادها في نفس العام إلى الدولة العلوية على يد السلطان مولاي إسماعيل، وفي القرن العشرين، أصبحت المدينة معقلاً للقائد الريسوني الذي بسط انطلاقاً منها نفوذه على العديد من الأراضي الشمالية، ولكن بعدها تم طرده على يد الإسبانيين عام 1924، واستمرو فيها حتى تم إعلان الاستقلال.


معالم مدينة أصيلة المغربية

تعبر أصيلة من أهم المدن المغربية التي تتميز بمعالمها التاريخية والثقافية، حيث حصلت على جائزة آغا خان لفن العمارة، نظراً لروعة جمالها، ورعة أزقتها التي تشرف عليها منازل بيضاء بنوافذ زرقاء أو خضراء، كما أنها محاطة بأسوار عتيقة، ويرجع سبب روعتها وجمالها في المعمار إلى الإسبان الذين تركو فيها نمطاً معمارياً رائعاً ومميزاً، ومن أبرز معالمها: قصر الريسوني، والمدينة العتيقة، وكدية السلطان، وهو أحد المعالم الحديثة المميزة، حيث يحتوي على مسرح دائري جميل ومميز، ومكتبة ضخمة تم تشييدها من قبل الأمير بندر بن سلطان.


ثقافة مدينة أصيلة المغربية

تتميز أصيلة بثقافتها، فهي تحيي الكثير من المهرجانات الثقافية، وأهمها مهرجان منتدى الثقافة الذي يقام كل سنة في المدنية، ويسمى منتدى أصيلة الثقافي، ويقام كل عام في موعد محدد، ويحضره عدد كبير من السياسيين والمثقفين من مختلف الجنسيات.

856 مشاهدة