مدينة أوهايو

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٦
مدينة أوهايو

مدينة أوهايو

تُعرفُ باللغة الإنجليزيّة باسم (Ohio)، وهي عبارةٌ عن المَنطقة الرئيسيّة التي تتبعُ لولاية أوهايو إحدى الولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبرُ عاصمةً للولاية، وأكبر مدينةٍ، فيها وحصلت على اسمها من نهر أوهايو الذي يقعُ بالقُربِ منها، أمّا معنى كلمة أوهايو فهي النهر العظيم، وتعدُّ حُكومة ولاية أوهايو السلطة التنفيذية في الولاية، والتي تُصدر كافّة القوانين المحلية، وأيضاً تساهمُ كُلٌ مِن السلطتين التشريعية، والقضائية في تنظيمِ تطبيق القوانين داخل الولاية.


تاريخ مدينة أوهايو

تشيرُ الأدلة الأثرية، والتاريخية التي تم العثورُ عليها في أوهايو، أنها كانت مأهولةً بالسكان الأصليين في عام 1000 ق.م، وفي عام 1754م تحولتْ إلى مُستعمرةٍ فرنسيةٍ اعتمدتْ فرنسا على أرضها من أجل تعزيز التجارة مع بريطانيا، ولكن بعد اندلاع حرب السنوات السبع التي شاركت فيها فرنسا ضد بريطانيا، نتج عن تلك الحرب تنازلُ فرنسا عن أوهايو رسمياً إلى بريطانيا ضمن ما عُرِفَ باسم معاهدة باريس.


بعد حصول أمريكا على استقلالها من السيطرة البريطانية، كانت ولاية أوهايو واحدةً من الولايات المستقلة، والتي سعت السلطة الإدارية والمحلية فيها إلى الإعلان عن صياغةِ دستورٍ خاص بالولاية، والذي تم إقراره رسمياً من قبل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جيفرسون في عام 1803م، لتحصل ولاية أوهايو بموجبِ هذا الدستور على حُكمٍ ذاتي يشملُ كافة الاختصاصات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية.


جُغرافيّة ومُناخ مدينة أوهايو

يُعتبرُ الموقع الجغرافيّ لأوهايو من المَواقعِ المميّزة؛ إذ تربطُ بين شمال وغرب الولايات المتحدة الأمريكيّة ممّا ساهم في تعزيز نموها الاقتصادي؛ لأنها تعتبرُ الممر التجاري للعديد من البضائع، والسلع التي يتمّ استيرادها، وتصديرها من الدول المحيطة بأوهايو، والتي تُوفّر الدعم لاقتصادها، ولاقتصاد الوِلايات المتّحدة الأمريكيّة العام.


تَحتوي أوهايو على مجموعةٍ من التضاريس الجغرافيّة، وتُعتبرُ المسطّحات المائية من أكثر هذه التضاريس انتشاراً؛ إذ تحتوي المدينة على روافد للأنهار، مثل: نهر أوهايو، ونهر ميامي، وأيضاً تحتوي على مجموعةٍ من التّلال التي تُعتبرُ جُزءاً من تَضاريس الولاية، وتنتشرُ في أوهايو العديدُ من الغابات على مَساحاتٍ مختلفة من أراضيها، أمّا المساحة الجغرافية الإجمالية لأوهايو فتصلُ إلى 116,096 كم².


التركيبة السكانية في مدينة أوهايو

منذُ إعلان الحُكم الذاتي في أوهايو شهدتْ نموّاً ملحوظاً في عدد سكانها، والذي يزدادُ بنسبةِ 10% وفقاً لإحصاءات مكتب التعداد في أمريكا، ويصلُ العددُ الإجمالي لسُكانِ أوهايو إلى ما يقارب 11,618,000 مليون نسمة، وتعودُ نسبة 80% من السكان إلى أصولٍ أمريكية، وأوروبية أمّا النسبة المتبقية من السُكان فهم من أصولٍ إفريقية، وآسيوية من المُهاجرين الّذين هاجروا إلى أوهايو في القرن العشرين للميلاد، واستقروا فيها، ويُشكّلُ المهاجرون الألمان نِسبةً كبيرةً من التّعداد السكاني، أمّا تبقّى فهم من إنجلترا، وإيطاليا، وفرنسا، والمكسيك، ويشكّلُ الطلاب المهاجرين من دول العالم نسبة 1% من إجمالي عدد السكان، ويدرسُ أغلبهم في جامعة أوهايو.