مدينة إبيزا

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٤ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة إبيزا

مدينة إبيزا

مدينة إبيزا هي مدينة إسبانيّة، تقع في جزر البليار، وتحديداً في شرق إسبانيا في جزيرة إيبزا، تبلغ مساحتها ألف ومئة وأربعة عشر كم2، وتنتمي إلى إقليم البليار، أمّا عدد سكانها فهم تسعة وأربعون ألفاً وستمائة وثلاثة وتسعون نسمة، وذلك حسب إحصائيّات عام 2014م، واللغات الرسميّة لأهل المدينة هي الإسبانيّة (القشتالية) والتشيكيّة.


هي المدينة الأكبر في الجزيرة، والتي تحتل نفس الاسم، وتمتد على نحو اثنين وأربعين كم2، وتعتبر من الواجهات السياحيّة المتميّزة في جزر الباليار.


يعود تاريخ الجزيرة إلى ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، بناءً على الحفريّات الموجودة هناك، فقد وجد فيها إحدى المقابر القديمة، ولوحات كهوف، وأدوات برونزيّة، والعديد من الآثار الدالة على توطن الإنسان الأول لهذه الجزيرة منذ قديم الزمان.


على الرغم من مرور الكثير من الحضارات على هذه الجزيرة، إلا أنّ الحضارة العربيّة التي استطونت لأكثر من خمسمائة عام منذ القرن التاسع الميلادي تركت آثاراً كبيرة، ما زالت شاهدة حتى الآن على نمط تشييد البيوت والأزياء التقليديّة، وكذلك الأدوات الموسيقيّة واللهجة المستخدمة في الجزيرة.


عوامل الجذب الخاصّة بالمدينة

تعتبر مدينة إيبزا مكاناً مميّزاً بالشواطئ الجميلة، ففي شمالها أفضل الشواطئ في كالا لونجا، وتعد قرية سانتا أيولاليا من الأماكن المعروفة بالمناظر البانورامية مدموجاً بها الحياة العصرية، وهناك شواطئ وفاق كنار، وبلاياس دي سانتا أيولاليا، وكالا بلانكا، باعتبارهم من أبرز المواقع المميّزة في هذه المدينة الرائعة، وتشتهر شواطئ سان أنطونيو أباد بأنّها شواطئ مشهورة على مستوى العالم، لكونها أفضل الشواطئ في إيبزا.


الجغرافيا والمناخ

تعد مدينة إيبزا مدينة ذات طابع صخري، فهي أصغر بكثير من مايوركا، إلا أنّها أكبر من ميكونس، وكذلك أكبر من مانهاتن في نيويورك، ويشمل إقليم الباليار على خمسين جزيرة وأكثر من أهمّها جزيرة إيبزا والتي تحتوي على مدينة إيبزا، إلا أنّ معظمها غير مأهول بالسكان.


كما يفضل زيارة المدينة في فصل الصيف، وذلك لقضاء أفضل أوقات العطلات الخاصة، بالإضافة إلى تمتعها بالشواطئ النظيفة، وأفضل وقت لزيارة المدينة هو شهرا يوليو وأغسطس، فمناخها متوسط حيث الرطوبة شتاءً والحرارة المعتدلة صيفاً.


جزيرة إيبزا

جزيرة إيبزا هي إحدى الجزر الرئيسية في الأرخبيل الإسباني، والذي يعرف بجزر البليار، وهي من الجزر الأكثر شعبيّة في المواقع السياحيّة العالميّة، والمعروفة بالجمال الطبيعي، والمدينة القديمة الجميلة، والشواطئ الرمليّة، وتسمّى أيضاً بجزيرة وايت، وتعني الهندسة المعماريّة الرمزية، وتشتهر الجزيرة بوجود النوادي الشهيرة، وشاطئ بورا بورا، والمطاعم المميّزة، إذ يقبل عليها ما يقارب المليوني سائح في كل عام.