معلومات عن جزيرة إيبيزا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٢٧ مارس ٢٠١٧
معلومات عن جزيرة إيبيزا

جزيرة إيبيزا

تعتبر جزيرة إيبيزا إحدى الجزر الإسبانية الواقعة في البحر الأبيض المتوسط، ضمن الأرخبيل المعروف باسم (جزر البليار)، وتتمتع الجزيرة بالحكم الذاتي، ويعني اسم الجزيرة اليابسة، وتُعتبر وجهة سياحية بامتياز، حيثُ يقصدها العديد من الزوار الأوروبيون خلال فصل الصيف، كما يُقيم الأفراد والمؤسسات العديد من الاحتفالات على أرضها، وتبلغ مساحة الجزيرة حوالي 571كم²، أما عن عدد السكان فيبلغ حوالي 132.637 نسمة حسب إحصائية عام 2010م.


معلومات عن جزيرة إيبيزا

تاريخ جزيرة إيبيزا

شهدت جزيرة إيبيزا العديد من الحقبات التاريخية والحضارات، فاستوطنها الفينيقيون كأول جماعة بشرية تُقيم على أرض الجزيرة، وذلك عام 654 قبل الميلاد، وأطلقوا عليها اسم (جزيرة النخيل) في حينه ليسيطر عليها بعد ذلك الأشوريون، ثمّ مرت الجزيرة بفترة حكم الرومان ثمّ شهدت إيبيزا الحقبة التاريخية تحت حكم البيزنطيين، حتى وصلت إليها الفتوحات الإسلامية عن طريق المغرب العربي، وكان بنو غانية آخر من حكم الجزيرة من المسلمين، وفي عام 1235م عاد الدين المسيحي للظهور فيها مُجدداً، ومن حينها خضعت الجزيرة للحكم الذاتي.


مناخ جزيرة إيبيزا

إنّ المناخ السائد في الجزيرة هو مناخ أوسطي، أو بحسب مناخ حوض البحر الأبيض المتوسط، فالجو في فصل الشتاء يكون رطباً، أما في فصل الصيف تعتدل الحرارة، وغالباً ما تكون درجة الحرارة في إيبيزا أقل، بالمقارنة مع الجزر المحيطة بها، وحول معدل درجات الحرارة في الفصلين، فيبلغ معدل درجة الحرارة في الشتاء، حوالي خمس عشرة درجة مئوية، أما خلال الصيف فتصل درجة الحرارة إلى ثلاثين درجةً مئوية، وهذا ما جعلها وجهة سياحية للكثير من مُحبي البحر، والأجواء الصيفية المُعتدلة.


نشاطات سياحية في جزيرة إيبيزا

  • الذهاب إلى الشواطئ الجميلة: تُعتبر أفضل الشواطئ تلك الموجودة في كالا لونجا، بالإضافة إلى سواحل قرية سانتا إيولاليا، وبلاياس دي سانتا ايولاليا ، وكالا بلانكا أيضاً، عدا عن شواطئ سان أنطونيو المميزة، وتشتهر الجزيرة عموماً بالمياه اللازوردية الساحرة، والرمال البيضاء الناعمة، ومشهد الغروب الذي يستمتع الزوار بمراقبته مع ركود البحر مساءً.
  • تسلق الجبال: يقصد الجزيرة العديد من هواة التسلق، ففيها الجبال والمرتفعات الصخرية التي يُفضلها المتسلقون، فيما يوفر لهم ذلك التمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة للجزيرة حسب نقطة الارتفاع التي يصلون إليها.
  • التجول مشياً على الأقدام: نظراً لصغر مساحة الجزيرة يمكن التجول فيها مشياً على الأقدام، أو بوسيلة نقل مُناسبة كالدراجات الهوائية.
  • الذهاب إلى المطاعم: تحتوي الجزيرة على العديد من المطاعم الساحلية التي يمكن تناول الطعام فيها بصحبة الأهل والأصدقاء، حيثُ تُقدم الأطباق التي تُعرف بها منطقة حوض البحر المتوسط، بالإضافة إلى بعض الوجبات العالمية كوجبة السوشي.
  • ممارسة بالرياضات المائية: مثل السباحة، وركوب الأمواج، أو التجديف بالقوارب وغيرها من الرياضات المُفضلة مثل الغوص، لكن الغوص في جزيرة إيبيزا ليس رسمياً أو محصوراً بنشاط تُنظمه جهة ما كالمنتجعات مما يُضيف مُتعة على الغوص أكثر من مرة وبشكل مُنفرد.