مدينة الثنية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٣٠ مارس ٢٠١٧
مدينة الثنية

مدينة الثنية

توجد مدينة الثنية في ولاية بومرداس في دولة الجزائر، وتبلغ مساحتها ما يقارب من 53كم²، حيث تحدها من الجهة الشمالية الغربية بلدية بومرداس، أما في الناحية الشمالية والشرقية فتحدها بلدية زموري، وفي الشرق بلدية سي مصطفى، وأما من الجنوب فتحدها بلدية تيجلابين، وجبال بني عمران، حيث تطل هذه البلدية على البحر، وتتمتع بالعديد من المناظر الجميلة، ويشار إلى أنّ مدينة الثنية تضم كلاً من بلدية الثنية، وبني عمران، وكذلك سوق الأحد بالإضافة إلى عمال، وفي هذا المقال سنتحدث عن مدينة الثنية.


نبذة عن مدينة الثنية

تضم مدينة الثنية مجموعة من المساجد، منها ثلاثة تقريباً واقعة في وسط التجمعات السكنية، أما بالنسبة لبقية المساجد فهي تقع في الجبال، كما أنّها تحتوي أيضاً على مدرستين ثانويتين، وثلاث مدارس متوسطة، وأكثر من خمس مدارس ابتدائية، وكذلك مركزاً للتكوين المهني، بالإضافة إلى مستشفى يعود إلى الفترة الاستعمارية، ومحطة قطار كبيرة، ومحجرة موجودة في أعالي الجبال.


يخترق هذه المدينة الطريق الوطني المعروف برقم 5، والذي يعتبر طريقاً مهماً ومفترقاً لطرق المتوجهين نحو الشرق أو نحو العاصمة، كما يمر هذا الطريق بقرب أحد المساجد، وتضم هذه المدينة خمس محطات وقود متوزعة داخل وخارج المدينة، وفيها ملعب، وقاعتين مخصصتين للألعاب الرياضية، حيث تعتبر إحداهما صالحة، أما الآخرى فقد تعرضت لانجراف التربة، كما تضم هذه المدينة بين جنباتها داراً للشباب، بالإضافة إلى مجموعة من البنايات القديمة التي دُمر أغلبها بسبب زلزال ماي الذي حدث في عام 2003م.


الزراعة في مدينة الثنية

أكثر ما يميّز هذه المدينة أنها ذات تربة خصبة، بحيث يمكن الزراعة فيها، حيث يمكن إنتاج العديد من المحاصيل الزراعية الرئيسية؛ مثل: الزيتون، والتين، والعنب، والحمضيات، بالإضافة إلى البطيخ بأنواعه، كما أنها تشتهر بتربية كلٍّ من النحل والماشية، وتحتوي على سلسلةٍ جبلية وأدغالٍ كثيفة، وثروةٍ غابية جيدة.


تقسيم مدينة الثنية

كانت هذه المدينة مدينة مركزية خلال الاستعمار الفرنسي، حيث كانت تضم أكبر المستشفيات، كما أنّ فيها محكمة وبنك، إلا أنّ كل هذه المراكز أُزيلت، وأصبحت المحكمة موجودة في بلدية بودواو، أما بالنسبة للبنك فأصبح ينتمي إلى بلدياتٍ أخرى، وكذلك الحال بالنسبة للمستشفى الذي تعرّض إلى حملة من التهميش، وخاصةً بعد انهيار أجزاء كبيرة منه خلال الزلزال، وفيما بعد انتقل قسم العظام فيه إلى بلديتي بومرداس وبودواو، ويشار إلى أنّ قسم طب الأطفال دشنه اللاعب زين الدين زيدان بنفسه وماله، وهو ينتمي إلى بلدية برج منايل.