مدينة الجن التركية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٣٠ مارس ٢٠١٧
مدينة الجن التركية

مدينة الجن

اكتشف السائحان محمد شيخي، وحسن أصهاض مدينة الجن في تركيا أو ما تُعرف أيضاً باسم ديرنكويو تحت الأرض في محافطة نوشهر الموجودة في منطقة وسط الأناضول في تركيا على عمق يصل لحوالي واحد وخمسين متراً، وأصبح هذا الاكتشاف الأثري واحداً من أكثر غرائب وعجائب الدنيا، كما أنه يعتبرأحد الاكتشافات الأثرية الأكثر إثارة للفضول في العالم، فمن خلاله أُضيف سر جديد آخر إلى أسرار العالم القديم، وسُميت هذه المدينة باسم ديرنكويو أي البئر العميق؛ بسبب حجمها الكبير، وعمقها الطويل تحت الأرض، وفي هذا المقال سنتحدث عن مدينة الجن التركية.


وصف مدينة الجن

كانت هذه المدينة تضم مساكن مخصصة للعيش، ومطابخ، وممرات، بالإضافة إلى غرف خاصة لعصر النبيذ، واسطبلات، وغرف دينية، ومقابر كبيرة؛ حيث وُجد بأنّ الهدف من بناء هذه المدينة تحت الأرض هو الاحتماء والتخفي من الأخطار التي تصيب أهلها، وأكثر ما يميّز هذه المدينة هو احتواؤها على صخور كبيرة تتدحرج لسد المنافذ في مداخل المدينة.


هندسة وطريقة بناء مدينة الجن

تعتبرهندسة هذه المدينة هندسةً صعبة ودقيقة ومدهشة؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنها مبنية من الداخل من الصخور البركانية اللينة، والتي تتطلب بناء أعمدة أساس تتحمل طبقات الأرض، مما يدل على أنها بُنيت في الأساس من مواد بناء دقيقة جداً، وذلك من خلال التعامل مع هذه الصخور بعناية شديدة، حيث يعتقد المهندسون بأنّ بناء ديرنكويو يعتبر تحدياً كبيراً لأي حضارة قديمة، ويعتبر أمراً معجزاً لا يقل عن أهرامات الجيزة؛ بسبب إتقان البناء بطريقة تصعب على العقل استيعاب طريقة البناء هذه، ومن الأمور المثيرة للدهشة أيضاً هو عدم وقوع أية كوارث انسدادية أثناء عملية البناء هذه.


يؤكّد المهندسون في الوقت الحالي صعوبة إعادة بناء مثل هذه المدينة حتى لو استُخدمت آلات ومعدات من العصر الحديث، مما جعل الكثيرون يعتقدون بأنّ من بنى هذه المدينة هم كيانات خارقة وذكية؛ مثل: الجن.


طبقات مدينة الجن

يبلغ عمق هذه المدينة ما يفوق 85م تحت سطح الأرض، وهي مجهزة بكافة التجهيزات، مما يجعلها قادرة على استيعاب ما يقارب عشرين ألفاً من الرجال والنساء والأطفال وحتى الماشية، وأكثر ما يميزها هو وجود العديد من وسائل الراحة فيها، واكتُشفت 13 طبقة تحت سطح الأرض حتى وقتنا الحالي، وتحتوي على فتحات تهوية لتسهيل دخول وتوفير الهواء النقي إلى أدنى الطوابق في المدينة، كما تحتوي هذه المدينة على عدد كبير من الغرف، مع وجود عدد من المعابد الدينية، وخزانات الطعام، ومجاري المياه العذبة، وأماكن مخصصة للحيوانات، ووسائل أمن غريبة وذكية، وأبواب تزن من 200 إلى 500 كغم، بحيث يمكن فتحها وتحريكها.