مدينة الجوف

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥١ ، ٢٨ فبراير ٢٠٢٠
مدينة الجوف

مدينة الجوف

مدينة الجوف من المدن الواقعة في المملكة العربية السعوديّة، وهي محاطة بالعديد من الدول من جميع الاتّجاهات، فيحدّها من الجهة الشماليّة الغربيّة المملكة الأردنيّة الهاشميّة، ومن الجهة الجنوبيّة يحدّها كل من مدينة حائل وتبوك، ومن الجهة الشماليّة والشرقيّة يحدّها منطقة الحدود الشماليّة، وتتميّز هذه المدينة بزراعة أعداد كثيرة من أشجار الزيتون على أرضها، بالإضافة إلى اعتبارها من أكبر المنتجعات الخاصة بإنتاج الزيتون على مستوى المملكة العربية السعودية، ويبلغ عدد سكانها لحوالي 440 ألف نسمة.[١]


محافظات مدينة الجوف

قسّمت مدينة الجوف لثلاثة محافظات، وكل من هذه المحافظات مقسمة إلى عدة مراكز بعضها ينتمي للفئة ألف والبعض الآخر ينتمي للفئة باء وهذه المحافظات هي:[٢]

  • محافظة سكاكا: تتميّز هذه المحافظة بأنها المركز الرئيسي لهذه المدينة، ويتبع لهذه المحافظة العديد من المراكز، أربعة منها ينتمي للفئة ألف، واثنا عشر منها ينتمي للفئة باء.
  • محافظة القريات: تحتل هذه المحافظة المركز الثاني في هذه المدينة، وهناك ثلاثة مراكز من الفئة ألف تتبع لها، بالإضافة إلى أربعة مراكز من الفئة باء.
  • محافظة دومة الجندل: تحتل هذه المحافظة المرتبة الثالثة، وتتميز بأن هناك ثلاثة مراكز من الفئة ألف تتبع لها، وأربعة مراكز من الفئة باء.


السياحة في مدينة الجوف

تعتبر مدينة الجوف من أهمّ الأماكن السياحيّة في المملكة العربيّة السعوديّة، وينجذب لها أعداد كبيرة من الزائرين الذين يعشقون روائحها الزكية والمنتشرة في كل جزء من أجزاء هذه المدينة، بالإضافة إلى التنوّع البيئيّ، والثقافيّ، والتراثي الموجود فيها، الذي جعل منها مكان سياحي رائع وجميل، وهناك العديد من الأماكن التي يستطيع الزائر زيارتها عند الذهاب لهذه المدينة وهي:[١]

  • مدينة سكاكا: تتميز هذه المدينة بأنها البوابة الرئيسية من الجهة الشمالية للمملكة العربية السعودية، ومن أهمّ الأماكن السياحية في هذه المدينة، بالإضافة إلى أنها المركز الإداري والرئيسي لمدينة الجوف، وتحتوي على نظام بيئي وثقافي وتراثي متنوع، وهي الموطن الأصلي للزيتون منذ مئات السنين، وتعتبر من المدن التي تمزج ما بين أشجار الزيتون والنخيل، وهذه الميّزة أدّت إلى جعلها مدينة متميّزة عن غيرها من المدن السعودية، ويوجد فيها الكثير من المعالم التاريخية ذات الشهرة الكبيرة، والتي تدلّ على الأحداث التاريخيّة التي مرّت بها هذه المدينة.[٣]
  • صحراء النفوذ في الجوف: تعتبر هذه الصحراء من الأماكن التي ينجذب لها أعداد كبيرة من السائحين، من أجل الحصول على قضاء أوقات ممتعة في رمال صحراء النفوذ الذهبية، بالإضافة إلى إمكانية ممارسة العديد من النشاطات المسلية والممتعة كالتزلّج على الرمال، وركوب الجمال، وسباق السيّارات على الكثبان الرمليّة المنتشرة بشكل كبير في هذه المنطقة وغيرها الكثير من النشاطات المتميزة.


المراجع

  1. ^ أ ب ياسمين محمود (5-5-2016)، "منطقة الجوف مفخرة التراث السعودي"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 14-8-2018. بتصرّف.
  2. "منطقة الجوف"، aljouftourism، اطّلع عليه بتاريخ 14-8-2018. بتصرّف.
  3. "الجوف"، sauditourism، اطّلع عليه بتاريخ 14-8-2018. بتصرّف.