مدينة الزاوية

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ٢٧ مارس ٢٠١٦
مدينة الزاوية

محافظة الزاوية

تعتبر واحدة من المحافظات المكوّنة لدولة ليبيا، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 1520 كم2، وتنقسم المحافظة إلى العديد من المدن والمناطق، ومن أبرز هذه المناطق هي؛ الفاسي، والقرضابية، والولانى، والزاوية القديمة، وبئر معمر، ومحلة بن شعيب، والزاوية الجديدة، والزاوية الجنوبية، وجوددائم، وشهداء مداكم، وبئر ترفاس (بئر هويسة)، وقرية ناصر، وبئر الغنم، والحرشة.


مدينة الزاوية

هي واحدة من المدن العربية الواقعة في القارة الإفريقية، وتقع على السواحل الغربية لدولة ليبيا، وتطل على البحر الأبيض المتوسط، وتنحصر إحداثياتها بين خط عرض 32.75 باتجاه الشمال، وبين خط طول 12.72 باتجاه الشرق، ولها حدود محلية؛ حيث تحدها من الناحية الغربية مدينة صرمان، ومن الناحية الشرقية قرية صياد، ومن الناحية الجنوبية سلسلة جبال نفوسة.


نبذة تاريخية

كانت المدينة خلال العهد العثماني تضم عدداً من الأقضية وهي العجيلات، وزوارة، والحوض، وخلال عام 1879 تم إنشاء ناحيتين جديدتين فيها وهما زوارة، والعجيلات، وفي عام 1876 م تم تأسيس قضاء الحوض.


مع مجيء الإدارة الإيطالية ظل قضاء الزاوية يتبع إدارياً إلى عاصمة البلاد طرابلس، وخلال الحكم الملكي في البلاد أصبحت المدينة محافظة، ثم أصبحت بلدية، وخلال ثورة 17 فبراير أصبحت مركزاً إدارياً لها حدود مع تونس إلى الغرب في منطقة رأس اجدير. كانت المدينة مركزاً للنزاع؛ إذ وقعت فيها العديد من المعارك التاريخية ومن أبرزها:

  • معركة بئر أمداكم في عام 1923 م بين المجاهدين والقوات الإيطالية بالقرب من الجبل الغربي.
  • معركة السكومة في عام 1912 م.
  • الرأس الأحمر.
  • القبي بالحرشة.
  • القطار.
  • رأس القنة ببئر الغنم.
  • ميدان الشهداء
  • معركة 11-06-2011 بين ثوار من المدينة وكتائب القذافي.


معلومات متنوعة

  • السياحة: تحتوي المدينة على العديد من المواقع السياحية التي يقصدها سنوياً الآلاف من الزوار المحليين، والعالميين، ومن أبرز معالمها هي؛ غابة جودائم، ومنتزه جودائم للعائلات، ومصيف المطرد، وشاطئ الحرشة، وشاطئ جودائم، ومنتزه الحرية، ودار الثقافة والكتاب، كما تحتوي على العديد من الفنادق التي تقدم خدمات سياحية مميزة ومن أبرزها؛ الأنوار، والنزهة، وابن خلدون، والبرج، وبيت الضيافة.
  • أبرز أعلامها: ولد في المدينة العديد من الأشخاص الذين كان لهم تأثير كبير فيها، واشتهروا بالعديد من الأعمال، وتقلدوا مناصب رفيعة ومنهم؛ محمد كامل مصطفى (عالم في الدين)، والطاهر الزاوي (مفتي ليبيا)، ومحمد بك الزاوي (تولى مناصب رفيعة خلال العهد العثماني)، ومسعود أبو خضير (مجاهد ضد الاستعمار).
  • المهرجانات: مهرجان الزاوية الشامل، ومهرجان علي صدقي عبد القادر.
  • المكتبات والمراكز الثقافية: دار الكتاب، والمركز الثقافي، ومكتبة أحمد قنابة.