مدينة الشروق في مصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٢ ، ٢٧ مارس ٢٠١٦
مدينة الشروق في مصر

مدينة الشروق في مصر

مصر وهي إحدى دول القارة الإفريقية، وهي دول عربية ذات امتداد آسيويّ، يحدُّ الحمهورية العربية المصرية من الشمال البحر الأبيض المُتوسط، ومن الشرق يحُدها البحر الأحمر، أما الشمال الشرقي فتحدها فلسطين، ومن الغرب ليبيا، ومن الجنوب السودان، وتضم مِصر أكثر من سبع وعشرين محافظة، مٌقسمة إدارياً، وتنقسم كل محافظة إلى تقسيمات إدارية صغيرة، وفي هذا المقال سوف نتطرق للحديث عن إحدى المُدن المِصرية المعروفة، وهي مدينة الشروق المِصرية.


معلومات حول المدينة

تقع مدينة الشروق في محافظة القاهرة المصرية، وهي من مُدن الجيل الثالث، والتي تم إنشاؤها بقرار من المجلس الوزاري عام 1995، وقد جاء إنشاء هذه المدينة في إطار الجهودية المِصرية العمرانية، وذلك من أجل بعض الأهداف التنموية، كاستيعاب الأعداد السُكانية التي تتزايد بشكل كبير ومُستمر، وأيضاً لرفع المستوى المعيشيّ، من خلال توفير فرص عمل تنموية، وبناء مشروعات صناعية لتخفيف من حدة البطالة التي يُعاني منها الشباب المِصريّ.


الخطوط والمواصلات التي تربط المدينة

ترتبط المدينة بالمدن الأخرى عن طريق عدة خُطوط رئيسية، ومنها:

  • خطوط أتوبيس وسط الدلتا، لربط المدينة بالعاصمة القاهرة.
  • خطوط أتوبيس هيئة النقل العام، لربطها بـميدان عبد المنعم رياض وميدان لبنان.
  • خطوط القاهرة الكبرى، لربط المدينة بميدان الجيزة المعروف.
  • سيارات لنقل الجماعي، من أجل ربط المدينة بـ موقف السلام وطريق السويس.
  • سيارات للنقل الجماعي، لربط أحياء المدينة ببعضها.


عدد السكان والمساحة

تبلغ المساحة العمرانية للمدينة حوالي 9.2 ألف فداناً، أما المساحة الإجمالية للمدينة بأكملها فيبلغ 11.9 ألف فداناً، فعدد سكان المدينة من المتوقع أن يصل إلى خمسمائة ألف نسمة، وذلك عند الانتهاء من بنائها.


أهم المشروعات في المدينة

لقد تعددت المشروعات في المدينة على جميع الصُعد المختلفة ومنها:

  • القطاع التعليمي، وذلك بوجود العديد من الجامعات المعروفة فيها؛ كالجامعة الفرنسية، والجامعة البريطانية، وأكاديمية الشروق، والجامعة اللبنانية والجامعة العربية المفتوحة.
  • الصعيد الترفيهي، مثل نادى هليوبوليس، ونادى جرين هيلز، وسينما السيارات، والحديقة الإقليمية، ونادي الشروق.
  • النشاط الزراعي، ويتم هذا النشاط من خلال زراعة الحزام الأخضر، وزراعة الأشجار المختلفة على الطرقات لإعطاء المدينة المظهر الجمالي الجيد.


المياه والصرف الصحي في المدينة

تتغذى مدينة الشروق بالماء من خلال المحطة الرئيسية لتنقية المياه في مدينة العاشر من رمضان، وكذلك من محطة مدينة العبور من أجل سد حاجات السكان من مياه الشرب، وأيضاً يتم تنفيذ مشروع آبار لتوفير مياه الشرب للسكان.


أما بالنسبة للصرف الصحي في مدينة الشروق، حيثُ يتم معالجة مياه الصرف الصحيّ من قبل محطة الصرف الصحي الهايكستب، ويتم تطويرها لكي تُصبح معالجة ذات أبعاد ثُلاثية، ناهيك عن تنفيذ مشروع لمحطة المعالجة الثلاثية من أجل توفير المياه المستخدمة للشرب والريّ.