مدينة الفردوس

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٦
مدينة الفردوس

مدينة الفردوس

مدينة الفردوس أو ما يطلق عليها بعين عودة، هي مدينة مغربيّة تقع على بعد 27كم جنوب الرياض، وهي مدينة جميلة تتميّز بمناخها المعتدل، وجوها اللطيف، حيث يقصدها الكثير من السياح وخصوصاً أصحاب مرضى الجهاز التنفسي، حيث تعتبر أرضاً زراعيّة وفلاحيّة، تشتهر بزراعة جميع أنواع البواكر، والفواكه الموسميّة، بالإضافة إلى ذلك فإنّها أيضاً تمتلك فرعاً لأشهر مصنعي الأدوية في العالم.


مشروع الفردوس

أطلق على مدينة عين عودة اسم الفردوس، نسبة إلى مشروع الفردوس الذي أقيم في هذه المنطقة، والذي هو عبارة عن مشروع سكني رصدت له اعتمادات مالية ضخمة تبلغ قيمتها 14مليار درهم، لبناء 34460 وحدة سكنيّة من بينها 17000 وحدة سكنيّة مخصّصة للسكن الاجتماعي، فضلاً عن المدارس، والمراكز الصحيّة، والمساجد، والمسارح، والمتاحف، وقاعة للمناسبات، كما تشمل أشغال المشروع إنجاز منطقة للألعاب (أكاديمية للرياضات) على مساحة 5,40 هكتار ومنطقة للتجهيزات الفندقية (23,4 هكتار) ومنطقة للتنشيط والترفيه (27،7 هكتار) إلى جانب فضاءات خضراء والمسالك والطرق الرئيسيّة، كما أنّ هذا المشروع سوف يعمل على خلق فرص عمل كبيرة لسكان المنطقة.


الزراعة

تشتهر مدينة الفردوس بزراعة الحبوب والخضار والفواكه، حيث يوجد بها سوق كبيريضم متسوقين ليسو فقط من أهل المدينة بل من جميع ضواحيها، ويعرض فيه جميع أنواع القطاني، والحبوب، والملابس، ويوجد فيه المقاهي والمطاعم الشعبية التي تقدّم أفضل أنواع الأكلات الشعبيّة، حيث تزدحم هذه المطاعم بالمتسوقين والباعه الذين يقصدونها بهدف زيادة شعورهم بالانتماء لهذه المنطقة الجميلة، وهذا السوق ليس ملاذاً للفقراء فحسب، بل يقصده جميع طبقات الشعب من اغنياء وفقراء وطبقات وسطى، وبهذه الأجواء الجميلة تجذ المدينة مزدحمة بزوارها وسياحها وأهل منطقتها.


مميزات مدينة الفردوس

  • المناخ المعتدل والهواء النقي الذي يجذب السياح اليها.
  • تعتبر أرض صالحة للزراعه.
  • تحتوي على أشهر مصانع الأدوية في العالم.
  • تمتاز بنواحيه الفلاحية والزراعية.
  • تمتاز بوجود سوق كبير فيها يضم الكثير من السياح.
  • جمال طبيعتها حيث الأشجار والمناظر الخضراء التي تجذب النفوس اليها.
  • تتميّز بهدوء أجوائها، بعيدا عن أجواء المدينة الصاخبة.


مدينة عين عودة المدينة المغربية الجميلة، التي تم أعمارها وأنشاؤها بالمشروع الكبير (مشروع الفردوس)، والذي عمل على تطويرها وتقدمها، فلولا أنّ أصحاب هذا المشروع يدركون جيداً بأن هذه المنطقة منطقة يوجد بها جميع مقومات المشروع الناجح، لما قدمو على مثل هذه الخطوات، وإذا دلّ ذلك على شيء فهو يدلّ على أنّ هذه المنطقة تتمتع بمواصفات ممتازة، تؤدّي إلى الازدهار والتطوّر والتقدّم.

388 مشاهدة