مدينة الفقيه بن صالح

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٦
مدينة الفقيه بن صالح

مدينة الفقيه بن صالح

مدينة الفقيه بن صالح هي إحدى المدن الخضراء الموجودة في الدولة المغربيّة، والتي تأسّست من خلالِ معجزة تدور حول الماء الموجود فيها بكثرة، وعلى الرّغم مما كانت تعانيه سابقاً من عزلةٍ ونقصٍ في الخدمات الاجتماعيّة، إلاَّ أنّها اليوم تُعتبر من المدن العريقة والغنية والمواكبة للتطوّر الاقتصادي والثقافي والحضاري.


الموقع

تقع مدينة الفقيه بن صالح في المملكة المغربيّة، ضمن إقليم الفقيه بن صالح، وتحديداً في أواسط أرضٍ منبسطة، تقع في الجهة الغربيّة من سهل تادلة، بالقرب من مدينة واد زم، وترتفع عن مستوى سطح البحر مسافة تقدّر بحوالي أربعمئة وخمسة وأربعين متراً.


تاريخ المدينة

يعود تاريخ تشييد مدينة الفقيه بن صالح إلى القرن السّادس عشر للميلاد، على يد رجلٍ متدّين عُرف باسم الفقيه بن صالح، ولذلك أطلق على هذه المدينة اسمه؛ إذ إنّها كانت فيما مضى مرتعاً للرحّل العابرين إليها، لتصبح مع مرور الزمن مدينة مأهولة لها شأنها وموقعها المهم. تُعتبر اليوم مدينة الفقيه بن صالح مدينةً مهمّةً خاصّة في المجال الفلاّحي، حيث يعمل معظم سكّانها في الزراعة، إلاَّ أنّ العديد من شبابها قد هاجرو إلى أوروبا طلباً للرفاهيّة بعيداً عن مشقّة العمل في الأرض، ولذلك فهي اليوم تُعتبر من المدن المتطوّرة في المجال الاقتصادي، كون شبابها يدعمون أهلهم بالعملة الصعبة، ويبلغ عدد سكّان هذه المدينة حوالي مئةً وأربعين ألف نسمة.


التقسيمات الإداريّة

تُقسم مدينة الفقيه بن صالح إلى ستّ عشرة بلدية، وتُقسم إدارياً على عشر قيادات، مقسّمة هذه القيادات إلى ثلاث دوائر وهي:

  • دائرة بني موسى الشرقيّة: وتضمّ قيادة بني موسى، وقيادة سيدي عيسى، وقيادة أولاد زمام.
  • دائرة الفقيه به صالح: تضمّ قيادة بني عمير، وقيادة بني عمير الشرقيّة، وأيضاً قيادة برداية، إضافةً إلى قيادة بني وكيل.
  • دائرة بني موسى الغربيّة: وتضم قيادة دار ولد زيدوح، وأيضاً قيادة أحمد بو موسى، إضافةً إلى قيادة أولاد ناصر.


الاهتمام بالمجال الرياضي

عَرفت مدينة الفقيه بن صالح عام ألف وتسعمئة وستة وخمسين للميلاد وبعد استقلال المغرب مباشرةً فريقين لرياضة كرة القدم، وهذان الفريقان هما:

  • فريق العلم.
  • فريق كوموني.


كان هناك انقسامٌ بين المشجّعين المحليين لهذين الفريقين إلى أنّ اتّفق أعضاء كلا الفريقين بأن يتوحّدوا ويتلاحموا ضمن فريقٍ واحدٍ، يمكّنهم من تحقيق الفوز وتحدّي الفرق الغريبة عن مدينتهم، ولم يأتِ عام ألف وتسعمئة واثنين وستين للميلاد، إلاَّ وكان الفرقان متّحدين رسميّاً تحت اسمٍ واحد يُعرف حتّى اليوم باسم الاتحاد الرياضي للفقيه بن صالح.

229 مشاهدة