مدينة القدس في فلسطين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة القدس في فلسطين

مدينة القدس

تعد مدينة القدس عاصمة فلسطين، وهي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بعد مكة والمدينة، وفي النكبة عام1948 استطاعت المنظمات الصهيونية وعلى رأسها الهاجانا من احتلال 78% من الأراضي الفلسطينة/ كما واحتلت الجزء الأكبر من القدس فعرفت المنطقة التي احتلها العدو باسم غربي القدس، وعرف ما تبقى منها باسم القدس الشرقية، وقد تمكن الاحتلال الصهيوني من احتلال الجزء الشرقي عام 1967م.

موقع ومساحة وسكان مدينة القدس

تقع مدينة القدس في وسط فلسطين، حيث تقع في منتصف الضفة الغربية، وتبعد 52 كم عن البحر المتوسط، و22 كم عن البحر الميت، وتقع على الخط الأخضر (خط التقسيم)، الفاصل بين حدود الضفة الغربية لعام 1967 وحدود إسرائيل، وتبلغ مساحتها 44.500 دونم، بينما تبلغ مساحة البلدة القديمة الواقعة داخل الأسوار نحو كيلو متر مربع، ويبلغ عدد سكانها809.011 نسمة حسب جهاز الإحصاء الفلسطيني لعام 2012، يتوزعون في: العيزرية، والسواحرة، وأبو ديس، وقطنة، وبدو، وبيت إكسا، وبيت حنينا.


سبب تسمية مدينة القدس

أطلق الكنعانيون اسم أورسالم على مدينة القدس، ثمّ سميت بالعديد من الأسماء على مر التاريخ، مثل يبوس نسبةً لليبوسيين بناة القدس الأوائل، واسم بيت المقدس أو القدس، وفي الكتابات المسيحية عرفت بأورشليم نقلاً عن اسمها العبري الذي يعني مدينة السلام.


مناخ مدينة القدس

يمتاز مناخها باعتداله شتاءً، وبأنّه حار وجاف صيفاً، ويبلغ معدل درجة الحرارة السنوية فيها حوالي 18 درجة مئوية، بينما يبلغ المعدل السنوي للرطوبة حوالي 39%، وتبلغ كمية الأمطار في السنة 551 ملليمتراً نتيجة ارتفاع القدس عن سطح البحر بين 530 -885 متراً.


عاصمة الثقافة العربية

حصلت مدينة القدس على لقب عاصمة الثقافة العربية في عام 2009، حيث تشهد المدينة العديد من الأنشطة والمهرجانات المحلية التي تقام فيها، حيث تمّ تنفيذ مشاريع وافتتاح العديد من الفعاليات على مدار السنة رغم جميع التحديات والصعوبات المادية والمعنوية التي كانت تواجهها من الاحتلال الإسرائيلي، كما وتمّ إقامة العديد من الاحتفالات والمهرجانات والمعارض الفنية والصالونات المتخصصة، وأسبوع حق العودة، والأعياد، والمناسبات الدينية، وورشات فنية، مع دمج فعاليات عربية في فلسطين تشمل عروض أزياء تقليدية، وندوات فكرية، وأمسيات موسيقية.


معالم مدينة القدس

  • المسجد الأقصى: وهو كل ما يقع داخل سور المسجد الأقصى من مدارس ومساجد وقباب، ومحاريب، ومآذن، ومصاطب، ومنابر، وأروقة وضوء، وساحات، وأماكن، وحدائق، وآبار، وأشجار، ومرافق، وتبلغ مساحته 144.000متر مربع.
  • مساجد البلدة القديمة: حيث تضم العديد من المساجد التاريخية مثل: مسجد عمر بن الخطاب، ومسجد مقام الشيخ شكي مكي.
  • سور مدينة القدس وأبوابها: حيث يمتد سور القدس حول المدينة القديمة التي تبلغ مساحتها كيلو متر مربع، ويختلف ارتفاع السور وسماكته من مكان إلى آخر حسب التضاريس الطبيعية للأرض، حيث يتراوح طوله بين 30-4200 متر، وقد بني سور القدس في بداية العهد العثماني خلال حكم السلطان سليمان القانوني.
  • أبواب مدينة القدس: تحتوي مدينة القدس على سبعة أبواب مفتوحة، وهي: باب الحديد، باب الخليل، باب الأسباط، باب العمود، باب الساهرة، باب المغاربة، باب النبي داوود، وأربعة أبواب مغلقة تقع في الجهتين الجنوبية والشرقية للمسجد، وهي: باب الرحمة، والباب المزدوج، والباب المفرد والباب الثلاثي.
  • كنائس البلدة القديمة وأديرتها: مثل كنيسة القيامة التي تتميز بمكانتها المقدسة لدى جميع الطوائف المسيحية، بالإضافة للعديد من الأديرة مثل: دير حبس المسيح، دير مار يعقوب، الدير الكبير، دير العذراء، دير مار مرقص، دير المخلص، دير السلطان.
  • أسواق وأبراج البلدة القديمة: حيث تحتوي على العديد من الأسواق والأبراج، مثل: برج اللقلق، برج كبريت، سوق باب خان الزيت، سوق القطانين.
  • المدارس التاريخية في البلدة القديمة: مثل: مدرسة الحكمة، المدرسة المنجكية، وروضة المعارف، المدرسة المزهرية، المدرسة اللؤية، مدرسة الكريمية، المدرسة العثمانية.
  • حمامات وأسبلة البلدة القديمة: مثل: سبيل باب السلسة، وسبيل باب الأسباط، وسبيل طريق الواد، ومسجد وسبيل الشوربجي، وسبيل ستي مريم، سبيل باب الناظر.
205 مشاهدة