مدينة الملك الحسين الطبية في الأردن

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ٩ مارس ٢٠١٧
مدينة الملك الحسين الطبية في الأردن

الخدمات الطبية

حرصت القيادة الهاشمية منذ عام 1941م على منح المواطنين رعاية طبية شاملة سواءً كانوا عسكريين أو مدنيين لذلك فقد تطلعت إلى إنشاء الخدمات الطبية الملكية وتطوير خدماتها على الصعيدين الأفقي والعمودي، وكانت الخدمات الطبية الملكية تتمثل بمدينة الملك الحسين الطبية والمستشفيات العسكرية المنتشرة في مختلف محافظات المملكة.


مدينة الحسين الطبية

تعتبر مدينة الحسين الطبية الأولى على مستوى الوطن العربي كمدينةٍ طبية، وتتبع رسمياً للخدمات العسكرية، ويعمل ضمن كوادرها أكثر من ألف موظفٍ ما بين أخصائي وممرض وإداري، ولها صلاحياتٌ بمنح درجات الاختصاص في معظم التخصصات الطبية، وتمتاز بأنها مرتبطة مع مؤسسات طبية دولية بعقود. وقد حظيت المدينة الطبية بشرف إجراء أول عملية زراعة أعضاء على مستوى الشرق الأوسط وكان ذلك في بداية الثمانينات من القرن المنصرم، حيث أجريت فيها عملية زراعة قلب لمريض في الوقت الذي كان تطور القطاع الطبي مقتصراً على الدول الكبرى.


تأسيس مدينة الحسين الطبية

يرجع تاريخ تأسيس مدينة الحسين الطبية إلى عام 1941م تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية، وكانت حينها مجرد بناية واحدة فيها معدات طبية متواضعة، ويعمل بها طبيب واحد فقط ومع مرور الزمن بدأ أعداد العاملين فيها بالازدياد يوماً بعد يوم حتّى تجاوز الألف تقريباً، وأصبحت المدينة الطبية موطناً لنخبة النخبة من الأطباء، وتمكنت من استقطاب أمهر الأطباء على مستوى الشرق الأوسط، إلى جانب اقتناء أحدث الأجهزة الطبية عالمياً.


أقسام مدينة الحسين الطبية

تتربع المدينة الطبية فوق هضبة في قلب العاصمة الأردنية عمّان، وهي عبارة عن مجموعة من المباني والمجمعات الطبية داخل أسوار تحيط بها وتمتد فوق أطول شارعٍ مستقيم في منطقة عمان الغربية، ويقدر عدد المستشفيات داخل أسوارها بخمس مستشفيات، ومركز للدراسات المخبرية ومن هذه المستشفيات:

  • مستشفى الحسين: يرجع تاريخ تأسيسه إلى عام 1973م، ويعتبر من أكثر المستشفيات الأردنية إزدحاماً، حيث يستقبل معدل الإدخال السنوي فيه نحو 25 ألف مريض على الأقل.
  • مركز التأهيل الملكي: أُنشئ في عام 1983م، ويستوعب 150 سريراً فقط.
  • مستشفى الملكة علياء العسكري: أُنشئ عام 1983م، ويستوعب مئة وسبعين سريراً.
  • مركز الأميرة إيمان للأبحاث والعلوم المخبرية: تأسس هذا المركز المرجعي للفحوص المخبرية في الأول من شهر أيلول من عام 2001م، ويذكر بأنّه قد حقق فوزاً عظيماً بنيل المرتبة الأولى في دقة نتائج الاختبار لتشخيص مرض التلاسيميا على مستوى 155 برنامجاً عالمياً لمراقبة الجودة عالمياً.
  • مركز الأمير حسين لجراحة المسالك البولية وزرع الأعضاء: تأسس عام 2000م، ويستوعب ثلاث وسبعين سريراً فقط.
  • مستشفى الملكة رانيا للأطفال: تم تأسيسه عام 2011م، وهو مرفق طبي مخصص لعلاج كافة أمراض الطفولة، ومن بينها السرطان.


كما تمّ استحداث عدد من المراكز الطبية فيما بعد كالمركز الوطني لتأهيل إصابات البتر في عام 2006م، وتدشين مركز معالجة البصر بالليزك في دائرة العيون وكان ذلك في نهاية شهر 1 من عام 2007م، وفي عام 2012م افتتحت الخدمات الطبية مركزاً لمعالجة الأورام بالأشعة.