مدينة بارق

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٨
مدينة بارق

موقع مدينة بارق

تقع مدينة بارق في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة العربية السعودية، تحديداً في منطقة عسير، ترتفع عن مستوى سطح البحر ما يقارب 412 متراً،[١] وتبعد المدينة عن أبها حوالي 120كم، فهي توجد على تقاطع طريق بين تُهامة وعسير، يحد المدينة من الجهة الشمالية المجاردة، ومن الجهة الجنوبية محافظة محايل عسير، ومن الجهة الشرقية تنومة، ومن الجهة الغربية القنفذة،[٢] وهي تعتبر أكبر محافظات منطقة عسير، حيث تبلغ مساحتها حوالي 15000كم مربع، وعدد سكانها ما يقارب 57351 نسمة.[٣]


سبب تسميتها ببارق

تعود تسميتها باسم بارق نسبة إلى بارق بن عدي بن عمرو بن عامر بن حارث بن امرؤ القيس بن مازن الأزدي بن مالك بن زيد الكهلان بن سبأ بن يعرب بن قحطان بن عابر.[٢]


تاريخ بارق

تعدّ مدينة بارق ذات تاريخ عريق ومجيد، فقد لعبت قبيلة بارق دوراً أساسياً في نصرة النبي محمد -صلّى الله عليه وسلّم-، كما ساهمت في الفتوحات الإسلاميّة، ونشر رسالة الإسلام، وقد قال البغدادي في كتابه المنمق: أنَ بارق كانت من أكثر القبائل عدداً، ومن أحصن البلاد، كما يُذكر أنَّهم وضعوا ضريبة على عير قريش المُتّجهة إلى بلاد اليمن، وكان ذلك قبل مجيء الإسلام، وقد شاركت بارق في أعظم حروب العرب في أيام الجاهليّة.[٤]


السياحة في مدينة بارق

تضم مدينة بارق العديد من الجبال التي تعد مصدر جذب للسيَاح لممارسة عدة نشاطات، ومن أهم هذه الجبال:[١]

  • جبل ريدان: يتميز هذا الجبل باحتوائه على كميات كبيرة من العسل، كما يحتوي على كميات كبيرة من المياه، إضافة إلى أشجار الرند، والريحان، والقيصوم.
  • جبل أثرب: يقطُن الجبل السكان المحليين، حيب يبلغ عدد سكانه ما يقارب 2000 نسمة، يتميز الجبل باحتوائه على العسل.
  • جبل بروك: يوجد الجبل في الجهة الجنوبية الشرقية من المدينة، ويُعدّ من أعلى الجبال في المدينة، حيث يصل ارتفاعه إلى ما يقارب 2كم.


المراجع

  1. ^ أ ب "بارق"، www.saaih.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-17. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "محافظة بارق"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-17. بتصرّف.
  3. "محافظة بارق تاريخ وحضارة تاجر الرسول صلى الله عليه وسلم في اسواقها طبيعة ساحرة"، /barq-org.sa، 2011-11-2، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-17. بتصرّف.
  4. "موجز عن تاريخ بارق يسطر بمداد الذهب"، www.baareq.com.sa، 2016-5-9، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-17. بتصرّف.
36 مشاهدة