مدينة باندونق

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٥ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة باندونق

مدينة باندونق

تعتبر العاصمة الأساسيّة لمقاطعة جاوا الغربيّة الواقعة في إندونيسيا، وهي ثالث أكبر مدينةٍ إندونيسيةٍ من حيث عدد السكان، وثاني أكبر مدينةٍ حضريةٍ واقعةٍ على أطراف البلاد، ترتفع المدينة حوالي سبعمئة وست وثمانين متراً فوق مستوى سطح البحر، وتبعد عن مدينة جاكرتا مئة وأربعين كيلومتراً في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة منها، والطقس فيها باردٌ على مدار العام.


شهدت المدينة تطوراً كبيراً منذ استقلال إندونيسيا في العام 1945م؛ حيث تحولت إلى مدينةٍ ذات كثافةٍ سكانيةٍ عاليةٍ وصلت إلى 16.500 نسمةٍ لكلّ كيلومترٍ مربعٍ، وقد تمّ استغلال الموارد الطبيعية فيها بشكلٍ مبالغ فيه، وذلك من خلال تحويل المناطق المرتفعة منها والمحمية إلى فللٍ وعقارات، وعلى الرغم من مواجهة باندونق للعديد من المشاكل المختلفة بدءاً من التخلّص من النفايات، والفيضانات، ونظام المرور المعقد فيها، إلّا أنّها ما زالت تجذب عدداً كبيراً من السياح، والمهاجرين، والمسافرين إليها.


أبرز المعالم السياحية لمدينة باندونق

  • شلالات ماربيا: تبعد عن مركز المدينة حوالي نصف ساعةٍ، حيث تقع بالقرب من التلال البركانية التابعة لبركان تانكبان، وتشتهر هذه المنطقة بوجود الينابيع الحارة الكبريتية فيها، والمستخدمة لعلاج العديد من الامراض، والاستجمام، وترتفع الشلالات حوالي خمسة وعشرين متراً.
  • بركان تانجكبان: هو عبارةٌ عن بركانٍ خامدٍ، يبعد عن مركز المدينة حوالي ثلاثين كيلومتراً، وتتميز المنطقة المحيطة به بجمالها الطبيعي الساحر، الذي استقطب عدداً كبيراً من السياح.
  • بحيرة فينيسيا: هيى إحدى أجمل البحيرات الموجودة في إندونيسيا، والواقعة في منطقة تسمّى كيوي، وتبعد عن المركز حوالي سبعة وأربعين كيلومتراً، وأكثر ما يميز البحيرة جوها البارد، والغابات المحيطة بها، والتلال الخضراء، وهي على مقربةٍ من مزارع الشاي، وتعتبر الأنسب للرحلات العائلية.
  • مسجد رايا باندونق الكبير: حصل هذا المسجد على شهرةٍ كبيرة عندما نجى من طوفان تسونامي المدمر، الذي وقع في العام 2004م، حيث دُمرت جميع المباني المحيطة به والواقعة قربه لكنه لم يصب بأيّ ضررٍ، ويمتاز المسجد بعمارته التي تمزج بين الطرازين الإسلامي والأوروبيّ، وتزينه بالآيات القرآنية المزخرفة والمنقوشة.
  • حديقة حيوانات باندونق: من أشهر حدائق الحيوان الموجودة في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من قارة آسيا، والتي تأسّست في العام 1930م، وتجذب أعداداً كبيرة من العائلات لمشاهدة الحيوانات البرية المتنوعة فيها، من فيلة، ودببة، وغيرها.
  • حديقة جيابلام باندونق: تمتدّ هذه الحديقة على مساحةٍ تقدر بحوالي خمسة وثلاثين هكتاراً، بالقرب من المركز التجاريّ المخصّص لبيع الالكترونيات، وتتضمن أنواعاً عديدةً من الحيوانات البرية كالزرافة، والحمار الوحشيّ، والنمور البيضاء، ووحيد القرن وغيرها، ويوجد فيها الكثير من الأقسام المخصّصة للعب الأطفال.