مدينة بجاية في الجزائر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
مدينة بجاية في الجزائر

مدينة بجاية

تعتبر بجاية من أكبر مدن الجزائر، حيث تبلغ مساحة أراضيها حوالي 3223.50كم، وقد لُقبت بلؤلؤة الجزائر. أسسها أحد ملوك بني حماد وهو الناصر بن علناس ابن حماد بن زيري، في النصف الثاني من القرن الخامس الهجري، وتقع في شمال قارة أفريقيا، على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وبالتحديد في الشمال الشرقي للجزائر، وقد أطلق عليها العديد من الأسماء، فسميت الناصرية نسبة إلى مؤسسها، كما أنها سُميت بوجي، وهي كلمة فرنسية تعني الشمع حيث إنّ المدينة اشتهرت بصناعة الشموع، وتصديره، كما أنها سميت باسم صالدى.


تاريخ مدينة بجاية

خضعت المدينة للحكم الروماني كباقي مدن المنطقة، وفي القرن الخامس عشر اتخذها الوندال عاصمة لهم، كما أنها خضعت لحكم الأمازيغ، والدولة الأموية، والعباسية، والعثمانية، وقد اتّخذها الحماديون عاصمةً لهم، ومن ثم خضعت للاستعمار الإسباني، وبعده الاحتلال الفرنسين ومن ثم نالت استقلالها في عام 1962م.


النشاط الاقتصادي في مدينة بجاية

يعتمد اقتصاد مدينة بجاية على العديد من النشاطات، أهمها:

  • التجارة: تعتبر المدينة مركزاً تجارياً منذ القدم، حيث تمركزت تجارة الحماديين فيها منذ القدم، باعتبارها واحدة من المنافذ البحرية للجزائر، حيث يوجد فيها ميناء جنجن، وبجاية الذي يعتبر الميناء الثاني من حيث حجم النشاط بعد ميناء العاصمة الجزائرية.
  • إنتاج وتصدير البترول، والغاز، حيث يوجد فيها العديد من آبار النفط من أهمها: آبار حاسي مسعود في جنوبها.
  • الصناعة: يعمل سكانها على إنتاج العديد من المنتجات كالمواد الغذائية، والمياه المعدنية، ومواد البناء، والبتروكيماويات والمستحضرات الكيمائية كالأدوية والمبيدات.
  • الزراعة: تشتهر المدينة بزراعة العديد من المحاصيل، مثل: التين، وأشجار الزيتون، والعنب، كما أنّها تشتهر بإنتاج العسل.
  • الصيد البحري، وقد ساعدهم على ذلك وجود الموانئ البحرية.
  • الحرف اليدوية كصناعة الفخار، والشموع.
  • السياحة تعتبر المدينة وجهة سياحية لكثير من السيّاح، بحيث تتوفر فيها العديد من الخدمات السياحية كالمطاعم، والمنتزهات، والأماكن الطبيعية الخلابة.


شلال كفريدة في مدينة بجاية

كفريدة كلمة رومانية تعني الينبوع الجديد، وهو أطول شلال في الجزائر، حيث يبلغ ارتفاعه حوالي 50 متر، تصب مياهه من جبال إسانساج، وإيجلولالين، وتابرياتس، وأجاني سيدي جابر، وتحيط بها أشجار الزيتون، وغابات الصنوبر، فاكسبها ذلك منظر في غاية الروعة، والجمال، وتشكل هذه الشلالات وجهة سياحية تجذب إليها الكثير من السيّاح الأجانب، والسكان المحليين، الذين يبحثون عن الراحة، والاستجمام.


أهم الأماكن السياحية في مدينة بجاية

  • القوس القديم عند مدخل ميناء بجاية.
  • طريق المضائق.
  • حصن يما قوراية.
  • قوس ماسيف.
  • برج فوكة، باب البنود.
  • حضيرة قوراية الوطنية.